فوائد الأعشاب

9 من فوائد الشمندر الأحمر .. قوة للجسم وحماية من أمراض مزمنة

ساعة يد ذكية موتو 360 من الجيل الثاني للنساء، مقاس 42 مم، بهيكل لون ذهبي وردي وسوار من الجلد بلون بلاش

فوائد الشمندر الأحمر

الطب البديل أو التغذية السليمة، هذه مصطلحات قد تجد فيها عدم أهمية بالنسبة لك، لأنك لا ترى فيها فائدة أو قد تستغرب وتندهش من عدد الأطباء في العالم الذين يوصون دائماً بالطب البديل والاعتماد على الغذاء اليومي والأعشاب البديلة عن الدواء الكيميائي، وعلى المحاصيل الغذائية التي يتوافر فيها عناصر غذائية قد تكون سبب في قوة مناعة الجسم وبالتالي حمايتنا من الأمراض، وهذا ما أكدته الأبحاث والدراسات العديدة، وفي هذا العرض القادم نتعرف على أحد هذه المواد الغذائية التي تعتبر من أهم المواد الغذائية وهو الشمندر الأحمر أو البنجر كما يسميه بعض العرب، فما هي فوائد الشمندر الأحمر الهامة للجسم؟ هذا هو السؤال المحوري لهذا العرض الشامل الذي نعرضه في السطور القليلة القادمة.

ما هو الشمندر الأحمر؟

الشمندر الأحمر أو البنجر من النباتات العشبية التي تنتمي لفصيلة السرمق، وهذه الفصيلة تتميز بالأوراق الخضراء التي تميل إلى الاحمرار وتشبه قلب الإنسان، أما جذور هذه النباتات تكون عبارة عن طبقات من النسيج، الذي يتميز بألوان غامقة وباهتة.

ويحتوي الشمندر على العديد من العناصر الغذائية الهامة التي تفيد جسم الإنسان، مثل مادة البيتاسيانين والتي تعد من أهم المواد التي تحتوي على مضادات الأكسدة التي تفيد صحة القلب وتقي الجسم من السرطانات المختلفة.

لكن هذه المادة السابقة ليست هي الوحيدة التي توجد في الشمندر الأحمر، بل هناك العديد من المواد الأخرى الغذائية والتي لها العديد من الفوائد الهامة للجسم، وهذه المواد نتعرف عليها بعد قليل.

ما هي القيمة الغذائية الموجودة في الشمندر الأحمر؟

توجد العديد من العناصر الهامة التي توجد في الشمندر الأحمر، وهذه العناصر مثل:

  • الألياف الغذائية: الشمندر مليء بالألياف الغذائية التي تساعد الجهاز الهضمي لحمايته من الأمراض المختلفة، وصحة الامعاء، وخسارة الوزن، وذلك بسبب شعور الامتلاء وتقليل الشهية الذي يحدث لجميع من يتناول الشمندر الأحمر، هذا إلى جانب تقليل نسبة السعرات الحرارية في الجسم.
  • مركبات نباتية: هذه المركبات تحتوي على نسبة عالية من المواد التي تعطي لون أرجواني أحمر للشمندر، هذا إلى جانب الرائحة المميزة له، وهذه المركبات تساعد على تقوية جهاز المناعة وتقليل الإجهاد التأكسدي داخل الجسم، وتقليل السموم ومعالجة الالتهابات، كما تحتوي تلك المركبات النباتية على نسبة عالية من النترات المركزة والتي تساعد على تحسين الصحة ودعمها ببعض العناصر الهامة لحمايتنا من الأمراض المختلفة.

وقد أكدت الدراسات الحديثة أن تناول كوب من عصير الشمندر، يدعم الجسم ببعض المركبات النباتية مثل أحادي أكسيد النيتروجين والنترات وهي من الأيونات الكيميائية، وهذه المواد تعمل على زيادة تدفق الدم في الأوعية الدموية، وتحسين وظائف الرئتين والجهاز التنفسي كما تؤدي إلى تقوية انقباض العضلات داخل الجسم، منها تقوية عضلة القلب.

  • الفولات: هل سمعت قبل عن عنصر الفولات؟ إنه من العناصر الهامة للغاية، وهو أساس حمض الفوليك وهو من أهم العناصر الرئيسية التي تقلل من خطر بعض الأمراض والإصابة بها مثل العيوب الخلقية للجنين، وكذلك انتشار نسبة الأورام السرطانية في الخلايا، والتقليل من خطر الإصابة بالسكتات القلبية، ومعالجة خطر عيوب الأنبوب العصبي الذي يصيب المخ، وتقوية الحبل الشوكي للجنين في رحم الأم قبل الولادة.

إلى جانب هذه العناصر التي تمثل قيمة غذائية عالية للغاية في الشمندر الأحمر، فهناك ايضاً العديد من العناصر الأخرى مثل: ( الماء – الكاروتين – الفسفور- فيتامين ج – السيلينيوم- الكالسيوم- المغنسيوم- الدهون- البوتاسيوم- الصوديوم- الحديد- السكريات- البروتين- الكربوهيدرات) وذلك بنسب متفاوتة ومثالية لأبعد حد بالنسبة للجسم البشري، وهو ما يجعله من المواد الغذائية المثالية والمتكاملة.

فئات يمكن أن تستفيد من الشمندر الأحمر

هناك العديد من الفئات التي يمكنها ان تستفيد من الشمندر الأحمر، سواء شرب العصير، أو تناول الشمندر من المقّبلات وغيرها من الإضافات التي يتم استخدام عناصر الشمندر فيها، فما هي هذه الفئات:

المرأة الحامل
يمكنكِ عزيزتي الحامل ان تستفيدي من الشمندر الأحمر وتتناول الشمندر الأحمر طوال فترات الحمل وذلك لأنه مفيد تماماً لكِ ولطفلكِ الجنين، حيث يعمل الشمندر الأحمر على دعم الأم والجنين على حد سواء بالحديد والفولات وهما عنصرين لهما أهمية كبيرة للغاية للنمو خلال شهور الحمل الأولى بالذات.

الأطفال في أعمار مختلفة
يمكن للأطفال أن يستفيدوا من تناول الشمندر الأحمر، وذلك لأن هذا العنصر الغذائي يدعمهم بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنسيوم وفيتامين أ والفولات، وينصح الأطباء دائماً أن الأطفال في أعمار مختلفة يمكنهم تناول الشمندر الأحمر دون مشاكل صحية تذكر.

أما عن الأعمار التي يمكنها تناول الشمندر الأحمر هي الفترة العمرية ما بين 8 – 10 أشهر، حيث أكدت الأبحاث أن الأطفال في هذه الفترة يحتاجون إلى أكثر من ملعقتين يومين من الشمندر للاستفادة من العناصر، ولا يمكن زيادة تلك النسبة لأن الشمندر الأحمر قد يكون للأطفال صعب الهضم، لذلك على الأم الحذر من هذه النقطة.

على أية حال؛ فإن الشمندر الأحمر يفيد الأطفال بالعديد من العناصر التي تحميهم من بعض الأمراض والظواهر الصحية الخطيرة مثل الإسهال المزمن والارتجاع المعدي المريئي وغيرها من المظاهر الطبية، ويجب على الأم استشارة طبيب الأطفال، وذلك في ظهور أي حالة غير طبيعية للأطفال في هذا السن المبكر.

الرياضيين
إن فوائد الشمندر الأحمر للرياضيين كبيرة وعظيمة للغاية، وذلك حسب الدراسات المختلفة التي أكدت على أن عصير الشمندر الأحمر يعمل على تحسين نقل كمية الأكسجين وتنظيمه داخل عضلات الجسم خلال فترة التمارين.

وقد أكدت الدراسات المختلفة أيضاً أن عصير الشمندر الأحمر قادر على دعم جسم الرياضيين بالنترات والعناصر المختلفة التي تساعد في التمارين الرياضية وذلك لمساعدتهم على استيعاب هذه التمارين دون الخضوع لجهد أكبر، هذا إلى جانب تخفيف آلام العضلات الناتجة عن ممارسة التمارين وهذا قد يساعد على شرب عصير الشمندر عدة مرات في اليوم لمدة 48 ساعة بعد التمارين حتى يساعد على التخفيف من آلام العضلات بعد القفز والركض وغيرها من التمارين الرياضية.

هذا من جانب القيمة الغذائية الكبيرة التي يحتوي عليها الشمندر الأحمر، والتي تفيد الفئات السابقة، لكن من الناحية الأخرى فهناك قيمة وفائدة كبيرة في الحماية من الأمراض المختلفة وتعزيز مناعة الجسم، وهذه الفوائد نتعرف عليها بعد قليل.

فوائد الشمندر الأحمر بالنسبة لحمايتنا من الأمراض المختلفة

إذا كنا نقول أن الشمندر الأحمر له قيمة غذائية كبيرة للغاية، فهذا بسبب العديد من العناصر الغذائية الهامة، وهذه العناصر تقلل من الأمراض والإصابة بها، فما هي فوائد الشمندر الأحمر المتوقعة لنا في حال تناوله كعصير أو تناوله كمكمّل غذائي؟ هذا ما نتعرف عليه خلال النقاط التالية:

تقليل مستوى الدهون الثلاثية
الشمندر الأحمر يحتوي على بعض المواد والعناصر والتركيبات الغذائية التي تعمل على تقليل الدهون الثلاثية في الجسم، وبالتالي حماية الأشخاص الذين يعانون من أمراض كثيرة مثل مرض القلب وانسداد الشرايين والاوعية الدموية وغيرها من الأمراض المختلفة.

تعزيز صحة الكبد
إن الكبد يعتبر من الأعضاء الهامة التي يساعدها الشمندر الأحمر في العديد من الحالات، فإن مستخلص الشمندر قلل من تضرر الكبد لدى فئران التجارب العديدة، كذلك فإن عصير الشمندر يحتوي على مضادات الأكسدة وفيتامين أ وفيتامين ب والحديد التي تساعد بدورها على تقليل بعض الأخطار المؤكدة التي تحيق بالكبد مثل الالتهابات والإجهاد التأكسدي والسموم الموجودة في الجسم.

علاج أمراض ضغط الدم
الشمندر له العديد من الفوائد الأخرى في جانب خفض ضغط الدم، فقد أظهرت العديد من الدراسات أن الشمندر به العديد من المكوّنات والعناصر الطبيعية التي تساعد على خفض ضغط الدم، فهناك العديد من التجارب العملية التي أكدت على أن العناصر هذه تساعد على علاج الضغط الانبساطي والانقباضي الذي يمكن أن نعاني منها.

وذلك لأن الشمندر يحتوي على عدد كبير من النترات التي قد تكون سبباً في انخفاض ضغط الدم في الشرايين والأوعية الدموية، وبالتالي بعد تناول الشمندر لمدة 6 ساعات، لذلك ينصح الأطباء تناول الشمندر الأحمر الطازج مع الوجبات لتساعد على توسيع الأوعية الدموية، وبالتالي خفض نسبة ضغط الدم، لذلك على المرضى الذين يعانون من ضغط الدم يتناولون الشمندر الطازج.

الشمندر مفيد جداً للحامل .. مليء بالعناصر والمعادن المهمة للنساء الحوامل
الحامل تحتاج للعديد من العناصر والمركبات الطبيعية التي تساعد على نمو الجنين وحمايتها من الأمراض المختلفة خلال شهور الحمل.

ومن العناصر التي تحتاجها الفولات والحديد، وهي عناصر هامة لكل امرأة حامل، وهي موجودة بشكل كبير في الشمندر الطازج، وفي عصير الشمندر، لذلك على الحامل أن تتناول الشمندر الأحمر لعلها تستفيد من هذه العناصر في جميع شهور الحمل، ولكن عليها أن تأخذ برأى الاستشارة الطبية التي تساعد على ضبط الجرعات أو منع الحامل من تناول الشمندر الاحمر في حال الخطوة الجسدية أو غيرها من المضاعفات عند بعض الحالات.

الشمندر مفيد للأطفال لأنه يحتوي على معادن هامة بالنسبة لهم
الأطفال قد يحتاجون إلى عصير الشمندر الأحمر، ولكن يجب الحذر أن سن معين لا يجب تناول الشمندر الأحمر بالنسبة لهم، حيث ينصح الأطباء بتقديم الشمندر الأحمر للأطفال الذين تجاوزوا 10 أشهر من أعمارهم.

والشمندر الأحمر طعمه مستساغ ورائع بالنسبة للأطفال، لذلك يمكنهم ان يتناولوا مقدار قليل من عصير الشمندر أو تناول أجزاء مقطعة مضافة للطعام اليومي لهم في هذا السن وبما يناسبهم، وذلك للاستفادة منه.

وقد أظهرت العديد من الدراسات أن الأطفال في هذا السن يحتاجون للعديد من العناصر المفيدة مثل الحديد والكالسيوم والمغنسيوم والبوتاسيوم وغيرها من المعادن والفيتامينات التي توجد في الشمندر الأحمر، لذلك يمكن تناوله من أجل الاستفادة من هذه المعادن والفيتامينات الهامة لهم في هذا السن.

وقد ينصح الأطباء، أن الأطفال الذين تجاوزا سن العام بأن يتم تزويد مقدار الشمندر الأحمر المقطع المضاف للطعام، ولكن مع الحذر من بعض المضاعفات التي قد تحدث لبعض الحالات من الأطفال، حيث لا يمكن تناول الشمندر الأحمر الطازج أو مقدار من العصير للأطفال الذين يعانون من الإسهال، كما يجب من أخذ الاحتياط في حالة معاناتهم من الارتجاع المريئي المعدي.

كما أن هناك بعض الحالات التي تعاني من الحساسية من الشمندر الأحمر عند الأطفال، لذلك يجب الاستشارة الطبية في حالة ظهور أعراض الحساسية على الأطفال، وهذه الحالات نادرة للغاية على أية حال، ولكن يجب الاحتياط وأخذ الحذر.

الشمندر الأحمر لعلاج فقر الدم والأنيميا
الشمندر الأحمر بحسب الدراسات العلمية الهامة التي أجريت في هذا الصدد، أكدت على أن الشمندر الأحمر يمكن الاستفادة منه على الحديد والذي يعتبر من العناصر الهامة للجسم، خاصة في حالات فقر الدم والإصابة بالأنيميا، حيث يمكن شرب عصير الشمندر الأحمر للتخلص من فقر الدم، والأنيميا وأعراض نقص الحديد في أعضاء الجسم المختلفة.

ويساعد الشمندر الأحمر من خلال التناول المستمر، على زيادة كريات الدم الحمراء في الدم، والتي تقوم بنقل الأكسجين في أنحاء الجسم المختلفة وبالتالي يمكن الوقاية من فقر الدم والأنيميا والتي تظهر مع عوز الحديد ونقصه في الجسم، لذلك ينصح أطباء التغذية بالشمندر الأحمر وجعله طبقاً أساسياً في النظام الغذائي الذي يساعد على تقوية الجسم وإعطائه الحديد والعناصر المعدنية الأخرى التي يحتاجها.

حماية الجسم من مرض التهابات الكُلى
لمن يعانون من التهابات الكُلى، يمكنكم الآن تناول عصير الشمندر الأحمر للتخفيف من مرض الالتهابات في الكليتين، فقد أجريت دراسة في عام 2014م على الفئران، وقد أكدت التجربة أن الشمندر الأحمر بمركباته الغنية بالمعادن يعمل على تقليل الإجهاد التأكسدي والموت المبرمج، وبالتالي تقليل التهابات الكليتين، وذلك بسبب امتلاك الشمندر على العديد من الخصائص المضادة للالتهابات في الجسم، وبالرغم من أن هناك الدراسات المستقبلية في هذا الجانب، فإن الشمندر الأحمر بالفعل يمتلك هذه الخصائص، ويمكن ان تكون مركباته من ضمن العلاجات التي تحاول أن تقلل من التهاب الكليتين.

فوائد الشمندر الأحمر لعلاج مرضى السكري
مريض السكري يمكنه أن يتناول عصير الشمندر الأحمر ويستفيد من كمية الألياف الطبيعية الهامة التي توجد في الشمندر الأحمر، لذلك أكدت الدراسات المختلفة أن الشمندر الأحمر تقوم على علاج مرض السكري من النمط الثاني.

وتعمل الألياف الموجودة في الجسم على ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل سريع، وذلك لأنها تقوم على بطء عملية الهضم، ولها العديد من التأثيرات الجانبية التي تساعد على تقليل من المضاعفات التي تحدث لمرضى السكري خاصة من النمط الثاني الخطير على الجسم.

فوائد الشمندر الأحمر للقدرات الذهنية والعقلية
لكل الأطفال الذين يعانون من قدرات ذهنية محدودة، يمكنهم تناول الشمندر الأحمر الذي يعمل رفع الإمكانيات الذهنية للأطفال ويحسن من وظائف العقل، والنواحي المعرفية، وذلك من خلال توسيع الأوعية الدموية في المخ، وبالتالي تدفق لدم بشكل طبيعي مع نسبة عالية من النترات المفيدة للأعصاب والمخ بشكل عام، لذلك ينصح الأطباء أن يكون الشمندر الأحمر من ضمن الأغذية التي تساعد على تحسين قدرات الأطفال من الناحية المعرفية والذهنية، وذلك لمدة أسبوعين بشكل متواصل، وذلك حسب الدراسات المختلفة التي أكدت على هذا الجانب الصحي.

بعد أن تناولنا هذا العرض الشامل، فإن هناك العديد من الجوانب التي كانت خافية في فوائد الشمندر الأحمر بالنسبة لنا، وبعد هذا العرض والسطور السابقة فإنه يجب أن يكون الشمندر الأحمر على مائدتنا يومياً ونتناوله إما عصيراً أو طازجاً للاستفادة من المعادن والمركبات الغذائية، اخبرنا هل تحب الشمندر الأحمر وتقوم بتناوله دائماً؟

السابق
11 من أهم فوائد عشبة المدينة
التالي
تعرف على 10 من فوائد عشبة السنامكي