فوائد الأعشاب

6 من أهم فوائد عشبة المريوت .. عشبة نباتية لها العديد من الجوانب الصحية

6 من أهم فوائد عشبة المريوت .. عشبة نباتية لها العديد من الجوانب الصحية

فوائد عشبة المريوت

عشبة المريوت من الأعشاب الصحية والتي تنمو في أجزاء ومناطق عديدة من قارة أوروبا خاصة على البحر المتوسط حيث المناطق المعتدلة، وهذه العشبة لها أهمية كبيرة على الجوانب الصحية، حيث أكدت الدراسات العلمية حول عشبة المريوت وجود جوانب صحية عديدة، في هذا المقال نتعرف بالتفصيل على أهم فوائد عشبة المريوت الصحية على الجسم.

ما هي أهم فوائد عشبة المريوت؟

عشبة المريوت تسمى بالفراسيون الأبيض أو حشيشة الكلاب، وهي من أهم النباتات التي توجد لعائلة النعناع، ولها العديد من الفوائد، وهذه الفوائد نتعرف عليها عليها من خلال النقاط التالية:

التقليل من خطر مرض السكري
مرض السكري من الأمراض الخطيرة والتي لها العديد من الأعراض المختلفة الخطيرة على الجسم، هذا إلى جانب المضاعفات الصحية التي يجب الحذر منها، لذلك هناك العديد من العلاجات التي تكافح مرض السكري، وهناك العديد من العلاجات الطبيعية، وهذا ما أكدته الدراسات المختلفة ان عشبة المريوت تساهم في التقليل من مستويات الجلوكوز في الدم، وبالتالي لانخفاض ملحوظ في مستويات كل من الدهون الكلية والدهون الثلاثية والكوليسترول الكلي لدى فئران التجارب.

التخفيف من مرض قرحة المعدة
قرحة المعدة لها العديد من الأعراض الخطيرة، وقد تناولت العديد من الدراسات هذا الأمر، ومنها دراسة منشورة في مجلة: Journal of Pharmacy and Pharmacology في عام 2011م أكدت أن هناك العديد من الجوانب الصحية الهامة التي تعالجها عشبة المريوت للجهاز الهضمي ومن ضمنها قرحة المعدة، وقد تمت هذه التجارب على الفئران وخرجت نتائجها تؤكد أن عشبة المريوت من أهم الأعشاب التي تعالج متلازمة قرحة المعدة.

المحافظة على صحة الكبد
صحة الكبد تحتاج للعديد من المواد الغذائية من ضمنها عشبة المريوت، حيث أكدت تقارير طبية نشرتها مجلة Canadian Journal of Physiology and Pharmacology في عام 2016م أن استهلاك الفئران الذكور لعشبة المريوت، يمكن أن تخفف من تليف الكبد، وبالتالي تعمل هذه العشبة على تزويد جسم الفئران بمضادات الأكسدة، وبالتالي فإن الأحماض الهامة التي توجد في هذه المضادات، فإن هذه العشبة تعمل على صحة كبد الفئران وبالتالي يمكن استخدامها للإنسان.

التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية
أكدت العديد من الدراسات أن عشبة المريوت بها العديد من مضادات الاكسدة الطبيعية التي تساهم في تثبيط تأكسد الكوليسترول الضار، وبالتالي فإن هذه العشبة تعمل على نقل الكوليسترول من الأنسجة المحيطية للأبد، وبالتالي فإن استهلاك العشبة تعمل على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في الجسم.

كما أكدت الدراسات المختلفة أن هذه العشبة تعمل على التخفيف من تليّف خلايا عضلة القلب، وبالتالي فإن الباحثون أكدوا في هذا الصدد أن عشبة المريوت يمكن أن تقلل من التهاب أنسجة القلب وبالتالي تحافظ على صحة القلب.

التقليل من ضغط الدم
لكل من يعاني من ارتفاع ضغط الدم، يمكن التخفيف من هذا الارتفاع من خلال تناول مستخلصات عشبة المريوت، وهذا ما أكدته العديد من الدراسات المختلفة منها دراسة منشورة في مجلة Clinical and Experimental Hypertension وقد أكدت الدراسة في عام 2004م أن استهلاك كمية مناسبة من عشبة المريوت تعمل على تقليل ضغط الدم، وتحسين وظيفة الاوعية الدموية و البطانة الغشائية، وهو ما يعني علاج ضغط الدم لدى مرضى الضغط المرتفع المزمن.

عشبة المريوت مضاد للميكروبات
من ضمن الفوائد الهامة التي توجد في عشبة المريوت أن تحتوي على العديد من الخصائص العلاجية التي تمتلك نشاطاً مضاداً للبكتريا خاصة موجبة الغرام، وبالتالي فإنها تحمي من العديد من الأمراض المختلفة من ضمنها الفطريات العنقودية الرمادية التي تسبب العديد من الامراض الفطرية، وقد أكدت الدراسات المختلفة أن هناك العديد من الأبحاث التي تؤكد على استخلاص أدوية يمكنها علاج الفطريات المسببة لبعض الأمراض، ويمكن في المستقبل القريب معرفة هذه الأدوية.

ما هي درجة أمان عشبة المريوت؟

عشبة المريوت لها العديد من الفوائد، وذلك لأنها آمنة لمعظم الأشخاص الذين يستهلكونها، فهي في الغالب آمنة لجميع الفئات عدا الذين لديهم العديد من الأمراض – كما سنتعرف بعد قليل- أما الحامل ففي الغالب هذه العشبة غير آمنة فهي تؤدي إلى الإجهاض، ولكن ليس هناك دراسات مؤكدة على هذا الأمر

وبالتالي فإن بعض الأطباء يحذرون من استخدام عشبة المريوت، وهذا ما نتعرف عليه منذ قليل.

فئات لا يمكنها استخدام عشبة المريوت لخطورتها عليهم

هناك العديد من الفئات التي لا يمكن استخدام واستهلاك عشبة المريوت، وذلك بسبب المحاذير الخطيرة التي حذر منها الأطباء، وهذا ما نعرفه من خلال النقاط التالية:

مرضى السكري
لا يمكن لمن يعاني من مرض السكري استخدام عشبة المريوت، وذلك لأنها قد تكون خطيرة للغاية عليهم، وتسبب لهم العديد من المضاعفات الخطيرة، وذلك لأن أدوية مرض السكري تتداخل مع مكونات عشبة المريوت، وذلك لأن المكونات والخصائص العلاجية للعشبة تؤدي إلى انخفاض مستوى السكر في الدم، وبالتالي يجب مراقبة السكر ونسبته في الدم خوفاً من المضاعفات التي تؤدي إليها عشبة المريوت.

مرضى القلب
المصابين بمرض القلب والأوعية الدموية يجب أن يجتنبوا استهلاك عشبة المريوت، وذلك لأن هذه العشبة تعمل على عدم انتظام ضربات القلب لدى العديد من الحالات، وبالتالي يحذر الأطباء من تناول هذه العشبة لأنها قد تكون خطيرة على مرضى القلب والأوعية الدموية وتصلّب الشرايين.

المصابين بمرض ضغط الدم
على الرغم من فوائد عشبة المريوت، فإن هذه العشبة تؤدي إلى انخفاض مستوى ضغط الدم، وقد تؤثر على ضغط الدم بالشكل غير الصحي أو السلبي، وذلك لأن انخفاض مستوى ضغط الدم بشكل غير صحي قد يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة للغاية، لذلك إلى كل من يستهلك العديد من أدوية ضغط الدم، يجب تجنب عشبة المريوت تماماً لأنها قد تكون خطيرة عليهم.

من يخضعون لجراحة قريبة
أكدت الدراسات العلمية أن عشبة المريوت قد تكون خطيرة خاصة لمن يخضعون لعملية جراحية قريبة، وذلك لأنها تؤثر في مستويات السكر في الدم، وبالتالي ينصح لمن يخضعون لعمليات جراحية بعدم تناول عشبة المريوت لأنها ستكون خطيرة عليهم أثناء العملية بسبب مضاعفات انخفاض نسبة السكر والضغط العام للدم، وينصح الأطباء بعدم تناول هذه العشبة قبل الخضوع للعمليات الجراحية لمدة تقرب من الأسبوعين.

تداخلات دوائية مع عشبة المريوت

من ضمن الأخطار التي توجد في عشبة المريوت، أنها تتداخل مع العديد من الأدوية الخطيرة والتي يتم تناولها في بعض الأحيان، فما هي هذه الأدوية؟

أكدت الدراسات المختلفة أن عشبة المريوت تكون خطيرة للغاية بسبب التداخلات بين عناصرها النباتية الكيميائية وما بين أدوية خفض السكر في الدم، وذلك لأنها تتفاعل مع تلك الأدوية وتسبب انخفاضاً شديداً في مستوى السكر، لذلك يجب الامتناع عن عشبة المريوت واستخدامها خاصة مع الجرعات الطبية الموصوفة من أدوية خفض السكر في الدم، او تناولها تحت إشراف الطبيب المختص الذي يضع في حسبانه التداخل الدوائي بين هذه العناصر، وبالتالي يحدد الجرعات المناسبة.

من ناحية أخرى، فإن أدوية خفض ضغط الدم من ضمن الأدوية الخطيرة للغاية والتي قد تسبب خطراً كبيراً على الجسم وعلى الأوعية الدموية والشرايين بالذات بسبب استخدام واستهلاك عشبة المريوت وبالتالي فإنه يجب الامتناع عنها، وهو ما يؤكده الأطباء، وذلك بسبب التفاعلات الدوائية بين خصائص عشبة المريوت وما بين الأدوية الخافضة لضغط الدم، لذلك يجب استهلاك عشبة المريوت بحذر شديد في هذه الحالات، أو الاستشارة الطبية قبل استهلاك عشبة المريوت واستخدام أدوية خفض ضغط الدم، حتى لا تحدث مضاعفات خطيرة من بينها الانخفاض الشديد لضغط الدم وما ينتج عنه من أخطار صحية.

في هذا المقال، تعرفنا على أهم فوائد عشبة المريوت وأضرارها أيضاً، فهل قمت من قبل باستخدام هذه العشبة في العلاج؟

السابق
تجربتي مع التفاح على الريق وأهمية تناوله
التالي
7 من أهم فوائد عشبة نجمة الأرض .. فوائد صحية تحمي من الأمراض المختلفة