فوائد الأعشاب

هل يوجد علاج لمرارة الفم بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

هل يوجد علاج لمرارة الفم بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

هل يوجد علاج لمرارة الفم بالأعشاب؟

ما هي أسباب مرارة الفم؟ تتعدد أسباب مرارة الفم فقد تنجم هذه المرارة عن الأكل أو الشرب أو قد تكون سبب ناجم عن بعض الحالات المرضية، وغالبًا لا تعد مرارة الفم مشكلة خطيرة، ولكنها قد تسبب الإزعاج، وقد تؤثر على النظام الغذائي، وفيما يأتي بعض الأسباب التي تفاقم الشعور بمرارة الفم

  • التدخين.
  • الشيخوخة.
  • الارتجاع المريئي.
  • مشاكل في البلع.
  • علاجات السرطان.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • بعض الأدوية والمكملات.
  • بعض الأمراض والالتهابات.
  • الحمل، فقد يعمل هرمون الإستروجين الأنثوي بتغير براعم التذوق.
  • جفاف الفم الناجم عن انخفاض إنتاج اللعاب أو التغيير في تركيب اللعاب.

هل يمكن علاج أسباب مرارة الفم بالأعشاب؟ قد تساهم بعض العلاجات المنزلية في التخفيف والحد من الطعم المر في الفم، وفي هذا المقال سنتطرق لبعض الأعشاب التي يشيع استخدامها لذلك، ومعرفة ما إذا كان استخدامها في منع مرارة الفم مثبت علميًا أم مجرد خرافات.

النعناع

هل يحد النعناع من عسر الهضم؟ يعد النعناع من النباتات العطرية التي يعود أصلها إلى أوروبا، والتي تتميز بمجموعة من الاستخدامات الطبية في الطب التقليدي والحد من بعض الأعراض أو الأمراض التي قد تسبب زيادة في مرارة الفم، فالنعناع قد يساعد في

  • إدارة مشاكل الجهاز الهضمي.
  • تعزيز استرخاء العضلات.
  • تهدئة اضطراب المعدة أو عسر الهضم.

وهذا ما أشارت إليه مراجعة أجريت عام 2019م للباحث برونو تشومبيتازي وزملائه في الولايات المتحدة الأمريكية لتقييم التأثيرات الفسيولوجية للنعناع وفعاليته في متلازمة القولون العصبي والاضطرابات الوظيفية الأخرى، وبينت المراجعة الآتي

  • تم البحث في قواعد البيانات المعتمدة حول النعناع واستخداماته الوظيفية والعلاجية حتى 15 يوليو 2017.
  • بينت معظم الدراسات المشمولة في المراجعة الآتي:
    • يساعد النعناع على استرخاء العضلات الملساء.
    • يتمتع النعناع بتأثيرات مضادة للميكروبات.
    • يتمتع بنشاط مضاد للالتهابات.
    • وجد أن زيت النعناع يؤثر إيجابيًا على المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والمرارة.
    • يستخدم النعناع لتسهيل إتمام تنظير القولون وتصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار.
    • تدعم الدراسات استخدامه في:
      • متلازمة القولون العصبي.
      • عسر الهضم الوظيفي.
      • آلام البطن الوظيفية في مرحلة الطفولة.
      • الغثيان بعد الجراحة.

قد يكون للنعناع دور فعال في تحسين وظائف الأعضاء في الجهاز الهضمي والحد من بعض المشاكل والاضطرابات التي قد تكون سببًا لمرارة الفم، لكن مع ذلك هناك حاجة للمزيد من الدراسات للبحث في تأثيره على مرارة الفم بشكلِ موسع.

القرفة

ما هو السينمالدهيد؟ تعد القرفة Cinnamon من التوابل الشعبية التي تستخلص من اللحاء الداخلي لعدة أنواع من الأشجار التي تنتمي إلى عائلة Cinnamomum، والتي يعود موطنها الأصلي للصين وإندونيسيا وفيتنام، وتتمتع القرفة بنكهة ورائحة مميزة تستمدها من الزيوت العطرية والسينمالدهيد الذي يعد المركب النشط بها والذي تعزى العديد من الفوائد الصحية له بما في ذلك الحماية من الالتهابات الفطرية والبكتيرية تحسين عملية الهضم.

وهذا ما أشارت إليه دراسة أجريت عام 2017م للباحث ايفون هاغنلوشر وزملائه في مستشفى كاثرين في ألمانيا، لتقييم دور القرفة في التقليل من الاستجابة الالتهابية في الخلايا الليفية المعوية، وبينت الدراسة الآتي

  • يعد التليف المعوي من مضاعفات مرض التهاب الأمعاء، ونظرًا لعدم توفر علاج بديل مناسب للمرضى، تم اقتراح استخدام المواد النباتية المضادة للالتهابات كمستخلص القرفة لتعزيز العلاج والحد من الالتهابات والأعراض التي قد تسبب مرارًا في الفم.
  • تم تضمين مجموعة من الفئران الذين يعانون من التهاب في القولون وتليف بالأمعاء وتم علاجهم بمستخلصات القرفة.
  • بعدها تم تحليل نسيج القولون للفئران ومدى قدرتها على الحد من السيتوكينات المسببة للالتهابات.

لوحظ في نهاية التجربة أن القرفة “قد تقلل من الأعراض والعلامات التليفية في التهاب القولون لدى الفئران وقد تحد من علامات الالتهاب، وقد يكون لها عوامل محتملة مضادة للتليف في التهاب القولون المزمن”.

تتمتع القرفة بخصائص مضادة للالتهابات قد تحد من أعراض تليف الأمعاء والقولون كمرارة الفم التي قد تصاحبهما، لكن مع ذلك لا تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات للبحث في ذلك.

القرنفل

هل يعزز القرنفل من صحة الفم؟ يعد القرنفل Cloves من التوابل الشعبية التي يعود موطنها لدول آسيا مثل إندونيسيا والهند وباكستان وبعض المناطق شرق إفريقيا، ويعد القرنفل عبارة عن برعم مجفف للزهرة من شجرة Syzygium aromaticum، وهو نبات دائم الخضرة ينمو في الظروف الاستوائية وشبه الاستوائية، وقد يستخدم الناس أجزاء مختلفة من القرنفل لصنع الدواء وذلك لتمتعه بمجموعة من الخصائص الطبية، بما في ذلك البراعم الجافة والسيقان والأوراق، كما ويتمتع القرنفل بالآتي

  • خصائص مضادة للفطريات.
  • خصائص مضادة للميكروبات.
  • تعزيز صحة الفم.

يشيع استخدام القرنفل في الطب التقليدي للتخلص من مشاكل المعدة، نظرًا لدوره الفعال في تعزيز الهضم والحد من تهيج الجهاز الهضمي والحد من القيء وغيرها من المشاكل التي قد تزيد من مرارة الفم كالقرحة وغيرها من الأمراض وهذا ما أشارت إليهه مراجعة حديثة أجريت عام 2020م للباحث جابر الصابر وزملائه في مصر واليابان والسعودية لتقييم المنتجات الطبية العشبية لبعض الأمراض الخطيرة، وبينت المراجعة الآتي

  • تم تضمين مجموعة من النباتات العشبية الطبية التي لها أنشطة دوائية مثل نبات القرنفل، والذي قد تعزى فوائده لاحتوائه على بعض المركبات النباتية الفعالة، بما في ذلك:
    • الجليكوزيدات.
    • الصابونين.
    • الفلافونويد.
    • القلويدات.
    • التربينات.
    • المركبات الفينولية.
    • أسيتات الأوجينيل.
    • بيتا-كاريوفيلين.
  • لوحظ أن نبات القرنفل يتمتع بخصائص:
    • مضادة للأكسدة.
    • مضاد للسرطان.
    • خصائص مطهرة
    • مضادة للاكتئاب.
    • مضادة للتشنج.
    • مضادة للالتهابات.
    • مضادة للفيروسات.
    • مضادة للفطريات.
    • مضادة للبكتيريا.

لخصت المراجعة التركيب الكيميائي النباتي والأنشطة البيولوجية لمستخلصات القرنفل، وتبين أنه يتمتع بجملة من المركبات والخصائص الداعمة للصحة والتي قد تحد من خطر العديد من الأمراض التي قد تسبب مرارة بالفم، لكن مع ذلك لا تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات لإثبات ذلك.

محاذير استخدام الأعشاب لعلاج لمرارة الفم

بالرغم من الفوائد الصحية التي تقدمها الأعشاب الطبية، إلا أن ذلك لا يعني مأمونية استهلاكها بشكلِ مطلق ومن قبل الجميع، لذلك هناك بعض الاحتياطات والمحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل استهلاك الأعشاب للبقاء على الجانب الآمن.

محاذير استخدام النعناع

هل يسبب استهلاك النعناع الإسهال؟ تتعدد الفوائد الصحية المرتبطة بالنعناع لكن مع ذلك هناك بعض الاحتياطات التي يجب توخي الحذر تجاهها عند استهلاك النعناع بما في ذلك

  • الحمل والرضاعة: عدم تناول كميات كبيرة من النعناع خلال فترة الحمل والرضاعة.
  • اضطرابات المعدة: قد يزيد النعناع من عدم إنتاج المعدة حمض الهيدروكلوريك.
  • اضطرابات القناة الهضمية: قد يزيد استهلاك زيت النعناع من الإسهال، وقد يسبب حرقًا في الشرج.

هناك حاجة لمراعاة بعض المحاذير وأخذها بعين الاعتبار قبل استهلاك النعناع للبقاء على الجانب الآمن والحد من أي آثار جانبية محتملة.

محاذير استخدام القرفة

هل تؤثر القرفة سلبًا على أمراض الكبد؟ تتعدد الفوائد الصحية للقرفة عند استهلاكها باعتدال، لكنها قد ترتبط ببعض المحاذير كتجنب الأفراط بتناولها خلال مرحلة الحمل والرضاعة، إضافةً لذلك

  • أمراض الكبد: تحتوي القرفة على مادة كيميائية قد تضر بالكبد.
  • مرضى السكري: قد تخفض القرفة من نسبة السكر في الدم.
  • الخضوع لجراحة: يجب التوقف عن تناول القرفة قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المجدولة.

بالرغم من الفوائد الصحية للقرفة عند تناولها باعتدال، إلا أن الإفراط بتناولها قد يسبب بعض المشاكل الصحية، لذلك يفضل توخي الحذر قبل استهلاكها للبقاء على الجانب الآمن.

محاذير استخدام القرنفل

ما هي الاحتياطات والتحذيرات الخاصة باستهلاك القرنفل؟ بالرغم من مأمونية القرنفل والفوائد الصحية المرتبطة به، إلا أنه يرتبط بمجموعة من المحاذير التي قد تؤثر سلبًا على الصحة إذا لم يلقى لها بالًا بما في ذلك

  • قد يسبب آثارًا جانبية شديدة لدى الأطفال مثل:
    • النوبات.
    • تلف الكبد.
    • اختلال توازن السوائل.
  • قد يؤثر على مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري.
  • قد يؤثر على سيولة الدم لذلك يجب التوقف عن تناول القرنفل قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المجدولة.
  • قد يزيد من اضطرابات النزيف لاحتوائه على مادة كيميائية تسمى الأوجينول التي تبطئ تخثر الدم.

هناك بعض المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل استهلاك القرنفل كدواء تجنبًا لأي آثار جانبية محتملة قد تؤثر سلبًا علي الصحة العامة.

السابق
علاج التهاب الرحم بالثوم: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟
التالي
علاج الصداع النصفي بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟