فوائد الأعشاب

هل يوجد علاج لسلس البول بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

هل يوجد علاج لسلس البول بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

هل يوجد علاج لسلس البول بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

هل يمكن للأعشاب أن تحد من مشكلة سلس البول؟ يعرف سلس البول Urinary incontinence بتسرب لا إرادي للبول نتيجة عدم القدرة على التحكم بالعضلة العاصرة البولية، ويعد سلس البول أكثر شيوعًا عند النساء من الرجال، وتتعدد أسباب حدوثه من سمنة، تدخين وبعض عوامل الإجهاد، ويمكن أن يحدث أثناء الحمل وبعده، وكما تزداد فرص حدوثه مع التقدم بالعمر.

ولمعرفة كيف يتم علاج سلس البول طبيًا، يمكنك الاطلاع على المقال الآتي: طرق علاج سلس البول

ومن الجدير بالذكر، أنّ هناك العديد من الأعشاب ذات الخصائص المضادة للأكسدة والالتهابات، وبالتالي يمكنها أن تحد من تفاقم سلس البول، ولكن بالرغم من ذلك يجب على الشخص أخذ الاستشارة الطبية من الطبيب المختص قبل اللجوء إلى استخدام هذه الأعشاب، وذلك بسبب تفاوت نتائج الدراسات أو عدم وجود أدلة علمية كافية حول فعاليتها ومأمونيتها، وما إذا كانت تتفاعل بشكل سلبي مع الأدوية التي يتناولها المصاب

عشبة جوشا جيكي جان

ما مدى ارتباط تناول عشبة جوشكا جينكي جان بالحد من سلس البول؟ يُعد جوشا جينكي جان Gosha-jinki-gan دواء عشبي صيني تقليدي وهو مزيج من 10 أعشاب مختلفة، وتشمل هذه الأعشاب الآتي:[مرجع]

  • 5 جرام من جذور الرحمانية Rahmani root.
  • 3 جرام من جذر أكيرانيش Achyranthis root.
  • 3 جرام من كورني فروكتوس Corny fructus.
  • 3 جرام من قشرة موتان Mutan shell.
  • 3 جرام Alismatis rhizome.
  • 3 جرام من جذر ديوسكوريا Dioscuria root.
  • 3 جرام من بذور لسان الحمل Plantaginis semen.
  • 3 جرام من Hoelen.
  • 1 جرام من Aconiti treated tuber.
  • 1 جرام من لحاء القرفة Cinnamomi shell.

وبحسب الدراسات فقد تم تثبيط تنشيط مستقبلات أشباه الأفيونات في العمود الفقري بواسطة عشبة Gosha-jinki-gan كما تبين قلة إحساس الفئران بالمثانة مما يقلل من الحاجة للتبول.[مرجع]

وأوضح أيضًا تأثير هذه العشبة على العضلة الدافعة للبول بحيث إنها منعت المثانة من التقلص من خلال تحفيز العصب الحوضي الناتج عن إعطاء كمية كبيرة من الأسيتيل كولين، بحيث إنه يتم إعطاء كل 100 مليجرام من الأسيتيل كولين لكل 1 كيلوجرام من عشبة جوشا جينكي جان، بالإضافة إلى أن النتائج كانت مماثلة عن إعطاء 0.1 مليجرام من الأتروبين.[مرجع]

ويستحسن تناول 4.5 – 7.5 جرام من هذه العشبة خلال اليوم،[مرجع] ووجد الباحثون اليابانيون أن تناولها لمدة 8 أسابيع يقلل من مشكلة سلس البول، وبحسب ما قال الطبيب وأستاذ مساعد جراحة المسالك البولية في كلية طب وايل كورنيل بلال شوقتي، بأن عشبة Gosha-jinki-gan تعمل عن طريق إيقاف الإشارات العصبية إلى المثانة “[مرجع]

قد يسبب فرط نشاط المثانة رغبة متكررة وملحة للتبول، وتصعب السيطرة على الأمرِ في بعض الأوقات، وقد يعاني المصاب من فقدان غير مقصود للبول أو ما يعرف بسلس البول المستعجل،وهذا يبين أن هناك رابطًا بين فرط نشاط المثانة وسلس البول، ولإثبات ذلك أجريت دراسة عام 2006 م لمجموعة من الباحثين في جامعة أوكاياما وجامعة نيمي، بهدف البحث حول فاعلية عشبة جوشا جينكي جان لمرضى فرط نشاط المثانة، وكانت حيثيات الدراسة كالآتي

  • تم تضمين 10 رجال و 8 نساء، تتراوح أعمارهم بين 35-87 عامًا.
  • تم إعطاء كل منهم 7.5 غرام من مسحوق عشبة جوشا جينكي جان، وذلك قبل كلّ وجبة، وبمعدل 3 مرات في اليوم.
  • امتدت الدراسة حتى 28 يومًا.
  • تم تقييم التأثيرات على وظائف المثانة قبل وبعد العلاج من خلال قياس تدفق البول.
  • انخفض متوسط ​​عدد نوبات تكرار التبول خلال النهار والليل قبل العلاج وبعده من 10.7 إلى 9.9.
  • تحسن متوسط ​​عدد نوبات الإلحاح يوميًا بشكل ملحوظ من 4.2 إلى 2.6 بعد العلاج.
  • وهذا يبين “أن عشبة جوشا جينكي جان تقلل من نوبات الإلحاح، وتحسن صحة البروستات لدى المرضى الذين يعانون من فرط نشاط المثانة، وهذا كلّه يقي من سلس البول ويقلل من تبعاته”، ولكن هناك حاجة للمزيد من الدراسات لإثبات ذلك.

عشبة هاشي-مي-جيو-جان

هل تساهم عشبة هاشي-مي-جيو-جان بعلاج سلس البول؟ تعد عشبة هاشي-مي-جيو-جان Hachi-mi-jio-gan دواءً وعشبة صينية تقليدية تتكون من 8 أعشاب، ونتيجة لبعض الدراسات التي أجريت على الفئران فقد أثبتت فعالية عشبة Hachi-mi-jio-gan في قدرتها على تثبيط انقباض المثانة بسبب الأسيتيل كولين وذلك بحسب الجرعة التي تم إعطاؤها،[مرجع] وقد تساعد في التخفيف من تقلصات عضلات المثانة،[مرجع]

  • Rehamanniae radix.
  • Cori frunctus.
  • Dioscorea rhizome.
  • Alismalis rhizome.
  • Hoelen.
  • Moutan corte.
  • Aconitii tuber.
  • Cinnamomi corte.

وجدت دراسة عام 2003 م لمجموعة من الباحثين في قسم جراحة المسالك البولية لمشفى كوراشيكي المركزي في اليابان، وقد هدفت لتقييم فعالية عشبة هاشي-مي-جيو-جان وآثارها الجانبية على من يعاني من تضخم البروستات الذي قد يتسبب بالسلس البولي إذ إن تضخم غدة البروستات يحدث ضغطًا على عضلة المصرة البوليّة وكانت حيثيات الدراسة كالآتي

  • استمرت الدراسة مدّة 2 أسبوع.
  • شارك في التجربة 41 شخصًا مصابًا بتضخم البروستاتا الحميد، وتم إعطاؤهم جرعة منخفضة من عشبة هاشي-مي-جيو-جا.
  • لم يتمكن 2 شخص من أصل 41 شخصًا من إكمال التجربة وذلك بسبب الانزعاج الشرسوفي، وهو ألم في المنطقة فوق المعدية، ولم تكن لديهم أي آثار جانبية أخرى.
  • وجد أن تناول هذه العشبة يقلل بشكل كبير من ضعف تدفق البول وتكرار مرّات التبول، وذلك بالإضافة للحدّ من تبعات سلس البول واحتباسه.
  • خلصت الدراسة إلى “أنّ استخدام عشبة هاشي-مي-جيو-جا أدى لتحسن واضح في معدل تدفق البول، وتفوقت درجة التحسن التي حققتها هذه العشبة التأثير الدوائي لتركيبة تامسولوسين؛ وهو مركب مستخدم لعلاج تضخم البروستاتا، وبلغت درجة الاستجابةِ لمكونات العشبة بين المشاركين نسبة 40%”

قد تساعد عشبة هاشي-مي-جيو-جان بالحد من سلسل البول، لكن هناك حاجة للمزيد من الدراسات لإثبات ذلك.

هل يوجد علاج لسلس البول بعشبة البوشو؟

كيف يساعد تناول عشبة البوشو بعلاج سلس البول؟ عادة ما يتم استخلاص أوراق البوشو Buchu المجففة من ثلاثة أنواع من نبات الباروسما، ويختلف نوع واسم الورقة بحسب شكل الورقة العطرية، وإذ تنمو هذه النبتة على هيئة شجيرات، وتحتوي أوراقها الجلدية من الجانب السفلي على الزيت العطري،[مرجع] وتم استخدام عشبة البوشو Agathosma betulina كنبات طبي في خمسينيات القرن السادس عشر، وهو علاج عشبي طبيعي تقليدي متواجد في جميع أنحاء جنوب إفريقيا.[مرجع]

كما أنها من المستحضرات العشبية التي تم استخدامها كمدر للبول في حالات التهاب الكلى والمسالك البولية،[مرجع] ومن الجدير بالذكر أن لا يوجد أي أدلة علمية سريرية حول الجرعة الموصى بتناولها لعشبة البوشو ولكن كانت الجرعة المستخدمة بشكل تقليدي تناول من 1- 2 جرام من أوراقها بشكل يومي.[مرجع]

أجريت مراجعة عام 2015 م لمجموعة من الباحثين في الهند، حول علاج سلس البول بالأعشاب تبعًا للطب اليوناني والعربي، فتبين استخدام عشبة البوشو لعلاج التهابات المثانة والكلى، وبينت الدراسة “أن لنبات البوشو خصائص مضادة للالتهابات ومدرة للبول، وقد تعمل هذه الخصائص على تحسين الصحة العامة للجهاز البولي، كما تغذي أنسجة المثانة وتجعلها أكثر صحة وكفاءةً”، وهذا قد يحد من سلس البول وبالرغم من استخدام البوشو الشائع كمدر للبول، ولكنّ خصائصه المُطهرة قد تتيح استخدامه لالتهابات المثانة والإحليل، بالإضافة للبروستاتا، ولكن لم يوجد دليلٌ علميٌ قطعي يدرس هذه الاستخدامات ونتائجها، فلا زال الأمر بحاجةٍ للمزيد من الدراسات

هل يوجد علاج لسلس البول بعشبة ذيل الحصان؟

هل من الممكن أن يساهم استهلاك عشبة ذيل الحصان بالحد من سلس البول؟ تنحدر عشبة ذيل الحصان Horsetail من عائلة تُعرف بالكنباثية، وتم استخدامها على مر العصور اليونانية والرومانية القديمة، ومن المحتمل أن يتشابه نبات ذيل الحصان نبات السرخس إذ إنه يكون على هيئة سيقان مدببة ومجوفة وأوراقه متقشرة، وقد يصل طوله لحوالي 12 بوصة، وغالبًا ما يتم استخدام فقط الجزء الأخضر الشبيه بالسرخس للأغراض الطبية ولا يتم استخدام الجذر.[مرجع]

علاوةً على ذلك فقد تحتوي المواد الكيميائية المتواجدة في عشبة ذيل الحصان على تأثيرات وخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، وتعتمد الجرعة على عمر وحالة الشخص المرضية،[مرجع] ولكن وبالرغم من ذلك لا يزال هناك الحاجة للعديد من الدراسات والأدلة العلمية لتأكيد أن ذيل الحصان آمن أو فعال للاستخدام كعشب طبي[مرجع]

تعد عشبة ذيل الحصان مصدرًا غنيًا بمضادات الأكسدة التي تحمي من الإجهاد الطبيعي، ومن الجذور الحرة المضرة بالخلايا والتي عادةً ما تكثر أثناء فترة الشيخوخة، ويقول الباحث تشوغتاي: “بمرور الوقت، يمكن أن تصبح أنسجة المثانة غير صحية ومعرضةً للتليّف”، وقد يساهم استهلاك عشبة ذيل الحصان بإبطاء هذه العملية، بالرغم من وجود القليل من الأبحاث التي تدعم هذه الفكرة.

وقد وجدت دراسة عام 2011 م لمجموعة من الباحثين في المجلة الدولية لتطوير بحوث الأدوية في الهند، وقد تمحورت الدراسة حول تاريخ الأعشاب الطويل والفعال لعلاج التهابات المسالك البولية، وخلصت الدراسة للنتائج الآتية

  • قد تخفف العلاجات العشبية من التهابات المسالك البولية عن طريق:
    • مكافحة البكتيريا.
    • تقليل التهيج الحادث تبعًا للأعراض الالتهابية.
    • تسريع شفاء أنسجة المسالك البولية.
  • قد تساعد بعض الأعشاب في الحد من الالتهابات، ومن ضمنها عشبة ذيل الحصان حيث تبين “أن لها فعالية سريرية في التخفيف من عدوى المسالك البولية وعدوى المثانة”.
  • عادة ما تُعالج عدوى المسالك البولية باستخدام المضادات الحيوية، ولكنّ تكرار هذا الاستخدام قد يجعل الجسم أكثر قابليةً لتكرار العدوى أو حدوثها بشكلٍ أشدّ، وقد يضعف استخدام المضادات جهاز المناعة أيضًا، ولذلك قد تكون العلاجات العشبية بديلاً فعالاً للأدوية، ولكن لا بدّ من استشارة الطبيب في ذلك.

هناك محدودية بالأبحاث العلمية حول دور عشبة ذيل الحصان في علاج سلس البول، ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل استهلاكها تجنبًا لأي آثار جانبية قد تصاحبها.

هل يوجد علاج لسلس البول بالبلميط منشاري؟

ما مدى فعالية البلميط منشاري بعلاج سلس البول؟ يتم استخدام مستخلص عشبة البلميط منشاري Saw palmetto المصنوع من توت شجرة النخيل القزمية،[مرجع] وقد تساعد بعض الرجال الذين يعانون من تضخم البروستاتا الحميد، وهو عبارة عن تضخم في غدة البروستاتا غير سرطاني، ونتيجة لذلك قد تساهم هذه العشبة في التخفيف من أعراض المثانة المرتبطة بتضخم البروستاتا.[مرجع]

ويستحسن اتّباع ارشادات الطبيب حول الجرعة المناسبة وغالبًا ما يتم تناول المكمل مع كوب من الماء عن طريق الفم، وفي حال وجود بعض المشاكل المعوية يٌفضل تناوله مع الطعام، ومن الضروري الإستعانة بمركز مراقبة السموم أو غرفة الطوارئ في حال تناول جرعة زائدة من الجرعة الموصى بها.[مرجع]

أجريت دراسة عام 2017 م للباحث شينجي كاجياما وغيره من الباحثين في اليابان، وقد تناولت تأثير مستخلص البلميط المنشاري على المرضى الذكور الذين يعانون من أعراض المسالك البولية السفلية، وكانت حيثيات الدراسة كالآتي

  • تم تضمين المرضى الذكور الذين يعانون من التهابات وأمراض المسالك البولية غير المُعالجة، كسلس البول الليلي والبروستاتا.
  • تم تقييم حالة التبول لدى المرضى قبل وبعد تناول الطعام المصنوع من مستخلص البلميط منشاري لمدة 4 أسابيع.
  • بعد تناول الطعام المصنوع من مستخلص البلميط، تحسنت أعراض المثانة مفرطة النشاط، وقلّ عدد مرات التبول الليلي، وكما انخفض حجم البول المتبقي في المثانة بعد التبول بشكل ملحوظ.

قد يساهم مستخلص البلميط منشاري بتحسين العوامل المرتبطة بالسلس البولي، لكن هنالك حاجة للمزيد من الدراسات لإثبات دوره وآلية عمله تمامًا.

محاذير وآثار جانبية لاستخدام الأعشاب في علاج سلس البول

هل هناك أي محاذير تجاه استخدام الأعشاب كعلاج لسلس البول؟ على الرغم من الفوائد العديدة التي تم ذكرها سابقًا لاستخدام الأعشاب في علاج سلس البول ومشاكل المسالك البولية، ولكن هناك حاجة للمزيد من الأبحاث والدراسات لإثبات فعاليتها، ومع ضرورة استشارة الطبيب قبل استهلاكها، لما قد يكون لها بعض المحاذير والآثار الجانبية، التي قد تؤثر سلبًا على صحة الإنسان

محاذير استخدام عشبة جوشا جينكي جان

هل هناك مخاوف تجاه استخدام عشبة جوشا جينكي جان؟ نتيجة للأنواع المختلفة التي تتكون منها عشبة جوشا جينكي جان فمن المستحسن عدم تناولها في حال كان الشخص يعاني من الحساسية تجاه أيّ من مكوناتها، ومن الأعراض التي واجهها بعض الأشخاص

  • الشعور بالغثيان.
  • الإصابة بالإسهال.
  • تغير في عادات التبول.

يفضل توخي الحذر من استهلاك عشبة جوشا جينكي جان، واستشارة الطبيب قبل استهلاكها تجنبًا لأي آثار جانبية محتملة.

محاذير استخدام عشبة هاتشي مي جيو جان

ما مدى آمان استهلاك عشبة هاتشي مي جيو جان؟ ارتبط استخدام عشبة هاتشي مي جيو جان بحدوث ألمٍ في الجزء العلوي والأوسط من البطن، وتمّت الإشارة مسبقًا لهذا العرض ضمن المقال وإذ إن عشبة هاتشي مي جيو جان مكونةٌ من عدة أعشاب، فبالإمكان التوصل لمحاذير استخدامها تبعًا لأحد مكوناتها، ومن بعض هذه المحاذير الآتي

  • يجب تجنب استخدام عشبة هاتشي مي جيو جان أثناء الحمل والرضاعة.
  • قد تؤثرهذه العشبة على مستويات السكر في الدم.
  • قد تؤثر على النزف ضمن العمليات الجراحية، ولذلك يجب توقف عن استخدامها قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.

هناك بعض المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل استهلاك عشبة هاتشي مي جيو جان، وذلك تجنبًا لأي آثار جانبية.

محاذير استخدام عشبة البوشو

من المحتمل أن تكون عشبة البوشو آمنة في حال تم تناولها بكمية معتدلة ضمن الطعام أو ضمن الكميات الطبية تحت إشراف مقدم الرعاية الصحية، ولكنها قد تسبب بعض الأضرار في حال تم تناولها بكميات كبيرة، أو تمّ استخدام زيتها، ومن هذه الأضرار والمحاذير الآتي

  • تهيج المعدة.
  • زيادة تدفق الحيض.
  • تلف الكبد.
  • النزيف.
  • الإجهاض.

محاذير استخدام ذيل الحصان

ما هي محاذير استهلاك عشبة ذيل الحصان؟ قد يكون تناول عشبة ذيل الحصان لفترات طويلة غير آمن، وذلك بسبب احتوائها على مادة كيميائية تسمى ثياميناز، وهو إنزيم يقوم بتكسير فيتامين الثيامين، مما سيؤدي لحالةٍ من نقص الثيامين داخل الجسم، ومن المحاذير الأخرى لذيل الحصان الآتي

  • قد تؤدي لخفض نسبة السكر في الدم.
  • قد تسبب انخفاضًا في مستوى البوتاسيوم.
  • تعدّ غير آمنةٍ للحامل والمرضع، وذلك لقلة الدراسات حول استخدامها.

هناك بعض المحاذير التي يجب أخذها بعين الإعتبار لعشبة ذيل الحصان، خاصة عند استخدامها على المدى الطويل، وبالطبع يفضل استشارة الطبيب قبل استهلاكها.

محاذير استخدام البلميط المنشاري

هل هناك مخاوف ومحاذير تجاه استهلاك عشبة البلميط منشاري؟ غالبًا ما يكون استهلاك عشبة البلميط المنشاري آمنًا لمعظم الأشخاص، في حال تمّ ذلك عن طريق الفم ولمدة قد تصل إلى 3 سنوات، لكن قد يكون له بعض الآثار الجانبية الخفيفة، وتشمل الآتي

  • الشعور بالدوخة والصداع.
  • الشعور بالغثيان والرغبة بالقيء.
  • الإصابة بالإمساك والإسهال.
  • مشاكل البنكرياس والكبد.
  • يعدّ البلميط منشاري غير آمن للحامل.

بالرغم من مأمونية استهلاك عشبة البلميط المنشاري، إلا أن هناك بعض المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار تجنبًا لأي أعراض جانبية.

السابق
علاج الفشل الكلوي بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟
التالي
علاج انسداد الشريان التاجي بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟