فوائد الأعشاب

هل يوجد علاج لآلام القدمين بالأملاح؟ وما رأي العلم؟

هل يوجد علاج لآلام القدمين بالأملاح؟ وما رأي العلم؟

يُعد استخدام الملح الإنكليزي طريقة طبيعية للتخفيف من آلام القدمين، حيث لا يمكن أن تسبب هذه الطريقة أضرار على القدمين في حال استخدامها، إلّا أنَّها قد لا تُناسب العديد من الحالات المصابة ببعض الأمراض، نظرًا لذلك يُفضل استشارة الطبيب قبل استخدامها للبقاء في الجانب الآمن ولأنَّه لا يوجد إثبات علمي على ذلك بشكل قاطع.

حيث أظهرت بعض الدلائل على أنَّ الدراسات التي تم إجراؤها لإثبات فعالية الملح الإنكليزي في علاج القدمين محدودة عدا عن أنَّها لم تصمم بشكل جيد، وبالتالي النتئاج لم تكن دقيقة بما يكفي وكانت تدل على أنَّ النقع باستخدام الملح الإنكليزي يحفز على الاسترخاء.

إحدى الدراسات التي تم إجراؤها على 19 شخص في سنة 2004 في جامعة برمنجهام للتحقق من تأثير الحمامات التي تحتوي على الملح الإنكليزي، وُجد أنَّ نسبة الكبريتات والمغنيسوم زادت في الدم لدى 17 من الأشخاص، وهذا يعزز من عملية التخفيف من الألم.

هل هناك فائدة لنقع القدمين بالملح؟

العديد من الفوائد التي يقدمها الملح الإنكليزي للأقدام كونه مضاد للبكتيريا ومضاد للفطريات، ولكن قبل استخدامه يجب استشارة الطبيب للحد من تفاقم بعض الحالات التي يعاني منها المريض في بعض الحالات، حيث تشمل أهم فوائد نقع القدمين بالملح الإنكليزي ما يأتي:

  • التخفيف من آلام القدمين عن طريق النقع المستمر للقدم بالماء والملح، حيث يُعد بديل تكميلي آمن نسبيًا عن العديد من الأدوية.
  • التخفيف من تشققات الأقدام وخشونتها كونه مقشر جيد كما يمكن تدليك مكان التشقق أو الخشونة بالملح بشكل مباشر وهذا يعزز نعومة القدم.
  • يُسهم في تليين القدم وبالتالي تسهيل تنظيفها من أي شوائب أو حتى إزالة الظفر من الجلد لسبب ما، حيث يَسهُل القيام ذلك لاحتوائه على مواد معدنية تخفف الالتهاب حول المنطقة المصابة.
  • تعزيز علاج الجروح والاتهابات الناتجة عن عدوى فطرية عن طريق تلين الجلد وتحسين عمل قدرة الأدوية الموصوفة لعلاج الألم، ويتم ذلك عن طريق نقع الأقدام بالماء والملح الإنكليزي مرتين في اليوم لمدة 20 دقيقة.

كيف يتم استخدام الملح لعلاج آلام القدمين؟

يعتمد نقع القدمين بالملح للحد من الألم على عدة إجراءات يجب لتحقيقها استشارة الطبيب قبل الشروع بها، كعدد المرات التي يتم فيها تكرار عملية النقع، حيث يتم نقع القدم مرة واحدة في حال الإصابة بالظفر المغروس باللحم، أمَّا في حال الإصابة بالتهاب المفاصل فإنَّ عملية النقع قد تتكر عدة مرات في اليوم، بالإضافة إلى فترة النقع الزمنية والتي عادةً لا تقل عن 12 دقيقة.

أيضًا، من المهم جدًا الانتباه إلى تراكيز الملح الذي يجب استخدامه على ألّا يتجاوز الكوبان لكل غالون واحد من الماء لتحقيق الغاية المطلوبة من استخدامه وهي التخفيف من الآلام والتورمات الناتجة عنها بالإضافة إلى تهدئة العضلات، حيث تشمل التراكيز المحتملة الاستخدام ما يأتي:

  • 300 غرام من الملح، أي ما يُعادل كوب ونص لكل غالون واحد من الماء الدافئ وليس الحار جدًا لمدة 15 دقيقة.
  • كوب واحد من الملح لكل غالون واحد من الماء الدافئ لمدة 15 دقيقة.
  • كوبان من الملح لكل غالون من الماء الدافئ لمدة 15 دقيقة.

هذه الطريقة تعمل على تنشيط القدم، ويتم شطف القدم بالماء البارد بعد الانتهاء من نقعها بالماء الدافئ، ومن ثمَّ تجفيفها واستخدام مرطب كالجل أو الكريم، حيث يتم استخدام:

  • كوبان من الملح الإنكليزي في ماء دافئة مع زيت لحاء القرفة لمدة 12 دقيقة للتخفيف من آلام العضلات في القدم.
  • كوبان من الملح الإنكليزي في الماء الدافئ مع زيت الزنجبيل لمدة 20 دقيقة للتخفيف من التهاب المفاصل في القدم.
  • كوب ونصف مع كمية كبيرة من الماء الدافئ لمدة تتراوح ما بين 12 إلى 30 دقيقة للتخفيف من أعراض النقرس، أو تكرار الطريقة السابقة 3 مرات في اليوم لعلاج فطريات الأظافر.

ما هي آلية عمل الملح الإنكليزي لتخفيف الألم؟

تعتمد قدرة الملح الإنكليزي في التخفيف من آلام القدم بصورة أساسية على المكونات الفعالة فيه وهي عبارة عن عنصر المغنيسيوم وعنصر الكبريت، كما يأتي:

  • تتحلل مكونات الملح النشطة عند وضعه في الماء الدافئ.
  • تدخل إلى الجسم عبر الجلد وتؤثر على مفاصل وعضلات القدم.
  • تخفف من حدَّة الألم.

إنَّ آلية عمل الملح بهذه الطريقة المقترحة تحتاج إلى العديد من الدراسات لإثباتها بشكل قاطع، ولكن الماء الدافئ بشكل عام يجعل من العضلات أكثر استرخاءً، ومن المفاصل أقل تيبسًا وقساوة ومن الممكن أن يكون هذا السبب وراء الشعور بانخفاض حدَّة الألم.

ما هي مخاطر استخدام الملح الإنكليزي؟

يُعد العلاج بالملح الإنكليزي من إحدى الطرق الموصى بها من قبل الطب التكميلي، كما إنَّها من أكثر الطرق شائعة الاستخدام نظرًا لسهولتها وتوافرها بتكلفة أقل، كما إنَّها خيار أفضل من التدخل الجراحي لدى العديد من الأطباء، وعلى الرغم من ذلك فقد تكون غير مناسبة لجميع الفئات خاصة الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات المرضية.

كيف يمكن تجنب الأعراض الجانبية للملح الإنكليزي؟ كما قد يرافق استخدامه عدة أعراض جانبية مثل عدوى الجلد، الحساسية كالطفح الجلدي بالإضافة إلى الحكة في الجلد، ولتجنب هذه الأعراض يمكن اللجوء إلى اختبار بسيط لتحديد درجة أمانه وذلك عن طريق استخدام كبريتات المغنيسيوم المخففة بالماء على الجلد، وتشمل المخاطر المحتملة لاستخدام الملح الإنكليزي ما يأتي:

  • تجنب استخدام ملح مشابه للملح الإنكليزي، والتأكد من احتوائه على الكبريتات والمغنيسيوم وأنَّه الملح المستخدم للاستعمال البشري وذلك لأنَّه تمت الموافقة عليه، بالإضافة إلى أنَّه يتبع شروط السلامة والذي يمكن الحصول عليه من متاجر الأطعمة أو الصيدليات.
  • تجنب استخدامه لفترات طويلة من قِبل الأشخاص الذين يعانون من جفاف البشرة لأنَّه يُفاقم جفاف الجلد ويجعله اكثر عرضة للتشقق.
  • تجنب استخدامه من قِبل مرضى السكري خاصة الذين يعانون من الجروح والشقوق أو التقرحات لأنَّ ذلك يزيد من خطر الإصابة بالعدوى بالإضافة إلى أنَّ نقع القدمين المنتظم قد يسبب الجفاف مما يؤدي إلى تشقق في القدمين، نظرًا لذلك يُفضل اللجوء إلى استشارة الطبيب قبل الشروع باستخدام الملح الإنكليزي.
  • يعد غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من عدوى أو التهابات شديدة في الجلد كالحروق.
  • تجنب استخدامه من قِبل مرضى الضغط لأنَّ الماء الساخن قد يسبب انخفاض ضغط الدم المؤقت، حيث يُفضل قبل استخدامه استشارة الطبيب للبقاء في الجانب الآمن.
  • غير مناسب لمرضى الالتهابات الناتجة عن بكتيريا المكورات العنقودية لأنَّ الماء الساخن أو الملح يُفاقم من الحالة.

الأملاح

هل تتشابه الأملاح فيما بينها؟ تختلف الأملاح فيما بينها نتيجة لاختلاف المركبات الكيميائية التي تعطيها خصائصها المميزة، حيث يختلف ملح الطعام كلوريد الصوديوم عن الملح الإنكليزي الذي يتكون من المغنيسيوم والكبريت والأكسجين، كما إنَّه ذو طعم مر ولا يمكن استخدامه مع الطعام بل يستخدم لخصائصه التي تعزز شفاء بعض الحالات، ومن الممكن أن يتشابه مع ملح الطعام في البنية البلورية فقط.

ما الفرق بين ملح الطعام وأملاح البحر الميت والملح الإنجليزي؟ يختلف ملح الطعام عن أملاح البحر الميت عن الملح الإنجليزي الذي يُعرّف على أنَّه إحدى المركبات التي تتكون بشكل أساسي من عنصري الكبريت والمغنيسيوم والتي يتم استخراجها من اليانبيع الطبيعية في إنجلترا، ويسبب تحلل مكونات الملح النشطة في الماء إلى توفير الراحة وتخفيف الألم في الأقدام نتيجة استرخاء عضلات الأقدام وتلين مفاصلها.

آلام القدمين

يٌعرف على أنَّه الألم الناتج بسبب تأثر القدم بحالة مرضية متعلقة بالجسم أو بسبب حالة مرضية متعلقة بالقدم نفسها وتحدث نتيجة إصابة أحد تراكيب القدم كالأوتار، العضلات، المفاصل، العظام، الأربطة، الأعصاب، الأوعية الدموية، الجلد وأنسجة القدم، حيث تعمل هذه التراكيب على توفير الدعم والحماية للقدم وتثبيتها مع العظام الأخرى بواسطة المفاصل وتعزيز قدرتها على تحمل الأوزان أو الصدمات الخارجية.

متى يجب التوجه للطبيب؟ كما يٌفضّل التوجه لاستشارة الطبيب في حال كان الألم يتعارض مع الأنشطة اليومية ويعرقلها لأنَّ القدم مسؤولة عن حركة الجهاز السفلي بشكل كبير، حيث يقوم الطبيب باختيار العلاج الأنسب، ومن أحد الأسباب التي قد تسبب الشعور بالألم هو نتيجة إصابة بعض الأمراض المعدية أو نتيجة العدوى التي تسببها الكائنات الدقيقة مثل:

  • الفطريات كسعفة القدم.
  • الفيروسات كالثآليل الأخمصية.
السابق
علاج الزلال عند الحامل بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟
التالي
علاج الجلطة الدماغية بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟