فوائد الأعشاب

هل من أعشاب مدرة للبول دون آثار جانبية؟

هل من أعشاب مدرة للبول دون آثار جانبية؟

هل من أعشاب مدرة للبول دون آثار جانبية؟

تعمل مدرات البول على مساعدة الجسم بالتخلص من السوائل الزائدة، وخاصة الماء والصوديوم، إذ تعمل على تحفيز الكلى إلى إفراز المزيد من الصوديوم في البول وعندما تطرد مدرات البول الصوديوم سيتخلص الجسم من الماء، وتحتوي بعض الأعشاب والمكملات الغذائية على خصائص مفيدة للجسم تتمثل في إدرار البول، إلى جانب العديد من الأطعمة مثل البطيخ والعنب والتوت والكرفس، وإجابةً على سؤالنا الأساسيّ هل من أعشاب مدرة للبول دون آثارٍ جانبية؟ فالإجابة هي لا بالتأكيد، إذ لا يمكن تناول العشبة لإدرار البول دون التعرّض لآثارها الجانبية.

الهندباء البرية

أين توجد الهندباء Dandelion؟ اسمها العلميّ Taraxacum officinale وتسمّى أيضًا الطرخشقون وسن الأسد وتتواجد في أوروبا، آسيا، وأمريكا، وفي حين أن المستخلص الكحولي لأوراق الهندباء يحتوي على الجليكوسيدات والقلويدات والمركبات الفينولية والعفص والفلافونيدات والبروتينات فقد قام مجموعة من العلماء سنة 2009م في الولايات المتحدة الأمريكية بإجراء دراسة سريرية للتحقق من تثيرها المدرّ للبول على النحو الآتي

  • شملت الدراسة 17 شخصًا.
  • تناولوا المستخلص الإيثانولي لأوراق الهندباء الطازجة.
  • تم تسجيل حجم الإخراج البولي وتناول السوائل للأشخاص، وتحديد القيم الأساسية لتكرار البول ونسبة الإخراج أو البول عبر تناول السوائل قبل يومين من أخذ جرعة الهندباء.
  • جرعة الهندباء هي 8 مل 3 مرات ليومٍ واحد مع المراقبة لمدة 24 ساعة بعد آخر جرعة.
  • خَلُصت الدراسة إلى “زيادة حقيقية في تكرار البول خلال 5 ساعات بعد الجرعة الأولى، بالإضافة إلى زيادة نسبة الإخراج في فترة 5 ساعات بعد الجرعة الثانية”.
  • فشلت الجرعة الثالثة في تغيير معالم القياس.

لا تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات السريرية لإثبات دور الهندباء في تحريض إدرار البول، ويعدّ تناول الهندباء البرية عن طريق الفم آمنًا بالنسبة لمعظم الناس بكميات الطعام المعروفة، إلا أنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل:

  • الإسهال.
  • رد فعل تحسسي.
  • شعور بعدم الراحة والانزعاج في المعدة.
  • حرقة المعدة.

وقد تتفاعل نبتة الهندباء البرية مع العديد من الأدوية مثل المضادات الحيوية من مجموعة الكوينولون ومدرات البول والليثيوم وغيرها

الزعرور

من أين يمتلك الزعرور Hawthorn خاصية إدرار البول؟ اسمه العلمي Crataegus oxyacantha وينمو في قارة آسيا، في العراق سنة 2011م أُجريت دراسة في العراق على إناث الفئران لفحص تأثير البروسيانيدينات المستخلصة من بذور الزعرور على حمض اليوريك في الدم وظيفة الكلى على النحو الآتي

  • شملت الدراسة 30 أنثى جرذ ألبينو، قُسِّموا إلى 3 مجموعات رئيسة على النحو الآتي:
  • المجموعة الأولى تضمنت 18 جرذًا عولجوا مسبقًا بأكسونات البوتاسيوم المثبط لليوريكاز بمثابة نموذج حيواني لفرط حمض اليوريك وتمّ تقسيمهم إلى 3 مجموعات فرعية لكلٍ منها 6 جرذان:
    • مجموعة 1 بمثابة عنصر تحكم.
    • مجموعة 2 تلقت جرعة يومية واحدة مقادرها 100 ملغم/ كغم من البروسيانيدينز لمدة 7 أيام.
    • مجموعة 3 تلقت جرعة يومية مقدارها 50 ملغم/ كغم من الوبيورينول allopurinol لمدة 7 أيام كعنصر تحكم إيجابي.
  • المجموعة الثانية ضمّت 6 جرذان حصلت على الماء فقط.
  • المجموعة الثالثة ضمّت 6 جرذان تلقّت جرعة واحدة من بروسيانيدينز مقدراها 50 ملغم/ كغم لدراسة تأثيره على الكلية.
  • تم قياس مستويات حمض اليوريك في الدم وأكسيداز الزانثين والأدينوزين ديميناز والنيوكليوتيداز ومقارنتها مع القيم الموجودة في مجموعة التحكم غير المعالجة.
  • أظهرت النتائج انخفاض حمض البوليك ولنيوكليوتيداز والأدينوزين ديميناز في المجموعة الفرعية الثانية، ولا آثار على مستوى أوكسيديز الزانثين.
  • ظهرت زيادة ملحوظة في إفراز الصوديوم في البول وتدفق البول مصحوبة بتغيير طفيف في إفرز البوتاسيوم في جرذان المجموعة الثالثة.

 

كما يحتوي الزعرور على الفلافونويد وبروانثوسيانيدينس قليل القوام كمكونات نشطة بيولوجيًا تبعًا لدراسة جريت عام 2015م تثبت التأثير المدر للبول للزعرور حيث يعمل على تثبيط الإنزيم المحول للأنجسوتنسين ممّا يقلل من إنتاج الأنجيوتنسين 2 المسؤول عن تضييق الأوعية الدموية وخافض للضغط ومدر للبول ولم يتسبب الزعرور بآثارٍ جانبية كبيرة في الدراسات مع ذلك فقد كانت الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا كالآتي:

  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • الأعراض المعوية.
  • التعب.
  • الصداع.
  • الخفقان.
  • الخدران.
  • نزيف الأنف.
  • التعرق.

قد تؤدي الجرعات الزائدة من الزعرور إلى انخفاض ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب.

الشاي الأخضر

هل يمتلك الشاي الأخضر Green Tea خاصية إدرار البول بدون آثارٍ جانبية؟ هو الشاي المصنوع من أوراق الكاميليا الصينية Camellia sinensis إذ يُزرع في الصين والهند وسيريلانكا، وتحتوي أوراق الشاي الأخضر على مادة البوليفينول الكاتشين وهو نوع من الفلافونويد، وعليه قامت العالمة أوجستينا سوسيلواتي سنة 2019م بدراسة الخصائص المدرة للبول للشاي الأخضر حيث شملت الدراسة 35 فأرًا ذكرًا مقسّمين إلى 7 مجموعات كالآتي

  • المجموعة الأولى أُعطيت كربوكسى ميثيل سليلوز الصوديوم 1%.
  • المجموعة 2 أخذت فوروسيميد بجرعة 5.2 مجم/ كجم.
  • من المجموعة 3-7 تناولوا المستخلص المائي لأوراق الشاي الأخضر بجرعات 14، 28، 42، 56، و70 ملغم/ كغم على الترتيب.
  • قبل العلاج أُعطي جميع الفئران ماءًا فاترًا بقدر 0.4 مل/ 20 كغم.
  • اختبرت التأثيرات المدرة للبول عن طريق قياس حجم البول حيث أخذت القياسات لمدة 6 ساعات.
  • أظهرت الدراسة أن “الشاي الأخضر يسبّب زيادة في معدلات الترشيح الكبيبي عن طريق زيادة تدفق الدم والناتج القلب ممّا يُسهم في النشاط المدر للبول”.

يحتوي الشاي الأخضر على 2-4% من الكافيين والذي يؤثر على التفكير واليقظة وإنتاج البول، ويعد الشاي الأخضر آمنًا عند تناوله من قبل البالغين الأصحاء، إلاّ أن استخدامه لفترات طويلة وبجرعاتٍ عالية قد يسبب آثارًا جانبية تتراوح في شدتها من خفيفة إلى خطيرة وتشمل:

  • اضطراب المعدة.
  • مشاكل في الكبد والكلى.
  • الصداع.
  • العصبية.
  • مشاكل في النوم.
  • التشنج.
  • التقيؤ.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الرعشة.
  • الحموضة.
  • الدوخة.
  • طنين الأذن.

يحتوي الشاي الأخضر على مادة كيميائية ارتبطت بمشاكل في الكبد عند استخدامه بجرعات عالية، كما قد يسبب مشاكل في الكلى في حالاتٍ نادرة

البقدونس

هل أثبتت الدراسات العلمية التأثير المدر للبول لنبات البقدونس parsley؟ اسمه العلمي Petroselinum crispum وموطنه هو حوض البحر الأبيض المتوسط وأوروبا، وقد عمد الدكتور علي إبراهيم العميدي من كلية الطب البيطري في جامعة القاسم الخضراء العراقية عام 2018م على دراسة التأثير المدر للبول لأوراق البقدونس على النحو الآتي:

  • درس تأثير المستخلص الإيثانولي لكلٍ من الكرفس والبقدونس بالمقارنة مع الفوروسيميد Furosemide كمحلول قياسي والمحلول الملحي الطبيعي Normal Saline كعنصر تحكم.
  • أجريت الدراسة على 20 جرذ ذكر سليم، حيث أُعطوا جرعة واحدة مقدارها 200 ملغم/ كغم من وزن الجسم فمويًا لكل محلول.
  • تم قياس حجم البول وإفراز الكهارل في البول بعد 6 ساعات ووُجد زيادة في حجم البول والكهارل كأيونات الصوديوم والبوتاسيوم والكلور في الفئران المعالجة بالمستخلص الإيثانولي للبقدونس والكرفس مقارنةً بالفئران الأخرى.
  • ومنه فإن الدراسة تشير إلى” امتلاك البقدونس والكرفس للمستخلص الإيثانولي وله نشاطًا مدرًا للبول”.

وترجع هذه الآثار إلى المكونات النشطة في البقدونس والتي تشمل الزيوت الأساسية والفينيلبروناوس والتربين والفلافونيدات وفورانو كومارين وفيتامينات ومعادن مختلفةوقد يسبب البقدونس بعض الآثار الجانبية منها

  • الصداع.
  • الدوار.
  • فقدان التوازن.
  • التشنجات.
  • تلف الكلى.
  • التهاب الجلد ضوئيّ المنشأ.

كما ارتبطت مركبات السورالين الموجودة في البقدونس بتفاعل التهاب الجلد ضوئيّ المنشأ.

الكركديه

هل يرتبط اللون الأحمر للكرديه بصحة الدم؟ يُعرف الكركديه بالانجليزية Hibiscus أو Roselle واسمه العلميّ  Hibiscus sabdarriffa L، ويسمّى في جزيرة العرب بالغجر والكجرات في العراق،] وفي عام 2018م أجريت دراسة نشرت في المجلة الدولية لعلم الأدوية الكيمياء النباتية والطب العرقي، على الفئران من سلالة ويستار لدراسة التأثيرات المدرة للبول لمستخلص الكركديه المائي بسبب وجود مركبات البوليفينوليك مثل الأنثوسيانين والفلافونويد ، حيث جرت على النحو الآتي:

  • تم تناول المستخلص بجرعات 200 و500 و700 مجم/ كجم من وزن الجسم.
  • ظهر أن هذه الجرعات تحثّ على زيادة إفرازات المسالك البولية في الفئران بمقدار 12.75 مل/ كجم، 23.20 مل/ كجم و 29.42 مل/ كجم من وزن الجسم، على التوالي بعد 24 ساعة.
  • وتمثل هذه الزيادة ما نسبته 55.5% و182% و333٪ مقارنةً بالمجموعة الضابطة.
  • جرعة 700 ملجم/ كجم أدت إلى تقليل وقت التبول الأول بنسبة 26.30% مقارنةً بالمجموعة الضابطة.

تستخدم أجزاء زهرة الكركديه في صنع مشروب شعبي في مصر وتستخدم بتلات الزهرة في صنع الدواء، وقد يسبب تناول شاي الكركديه بعض الآثار الجانبية بسبب الاستخدام المفرط منها:

  • آلام المعدة.
  • الغازات.
  • الإمساك.
  • الغثيان.
  • ألم أثناء التبول.
  • الصداع.
  • طنين الأذن.

ننصحك بالتحدث إلى طبيبك قبل الشروع في استخدام أي علاج عشبي، إذ إن أخذ المشورة الطبية يوفر عليك معاناة الآثار الجانبية والتفاعلات الدوائية.

محاذير استخدام الأعشاب لإدرار البول

يعتقد الناس حول العالم أن الأعشاب هي أكثر التدخلات العلاجية آمانًا، فهل أنت ممن يصدقون هذه الاعتقادات؟ تعدّ الأعشاب مصدرًا طبيعيًا ومهمًا لإدرار البول إذ يتم استخدام المستحضرات العشبية فرادى أو مع بعضها، ويُقدر وجود ما يزيد عن 75 نبتة قيد الاستخدام السريري لإدرار البول، بالإضافة إلى الكثير من الدراسات التي تدعم أو تبحث في هذا الأمر.

مع ذلك فلابدّ من أخذ الاحتياطات وقراءة المحاذير الخاصة بكل نبتة عند استخدامها بالجرعات العلاجية.

محاذير استخدام الهندباء البرية

هل يمكن تناول عشبة الهندباء البرية بشكلٍ آمن في الكميات الطبية؟ تعدّ العشبة آمنة بشكلٍ عام ولكن مع ذلك يجب أخذ الحيطة والحذر في بعض الحالات الطبية أو الفسيولوجية التي قد تكون حرجة، وعليه يرجى الانتباه للتحذيرات الآتية:

  • الحمل والإرضاع: لا توجد معلومات كافية لتأكيد أمان استخدام الهندباء البرية في فترتي الحمل والرضاعة، ومنه فينصح بتجنب استخدامها للبقاء على الجانب الآمن.
  • الأكزيما: يُصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بالحساسية تجاه الهندباء إذا كان مصابًا بالإكزيما.
  • اضطرابات النزيف: قد تُبطئ الهندباء من عملية تخثر الدم، ممّا يؤدي نظريًا لزيادة خطر الإصابة بالكدمات والنزيف لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات بالنزيف.
  • حساسية الرجويد: يعدّ الأشخاص المصابون بحساسية من عشبة الرجيد والنباتات المشابهة مثل القطيفة والأقحوان أكثر عرضة للإصابة بحساسية الهندباء.
  • الفشل الكلوي: تعمل الهندباء على تقليل كمية الأوكسالات التي يتم إخراجها عبر البول، ومنه فقد يزيد من خطر حدوث مضاعفات لدى مرضى الكلى.

إذا كنت تعاني من أحد الحالات السابقة يرجى مراجعة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية قبل تناول نبات الهندباء البرية.

محاذير استخدام الزعرور

هل يمكن علاج أمراض القلب باستخدام الزعرور؟ يعدّ الزعرور آمنًا عند استخدامه من قبل البالغين عمومًا بالجرعات الموصى بها على المدى القصير إذ تصل إلى 16 أسبوعًا، ولكن ما تزال درجة أمان الزعرور غير معروفة على المدى الطويل، ويوجد بعض المحاذير التي يجب اتخاذها عند تناول الزعرور، وهي:

  • الحمل والرضاعة: من غير المعروف إذا كان استخدام الزعرور آمنًا أثناء فترة الحمل والرضاعة، لذا يجب البقاء بالجانب الأكثر أمانًا وتجنب استخدامه.
  • أمراض القلب: قد يتفاعل الزعرور مع العديد من الأدوية المستخدمة في علاج أمراض القلب، لذا يُنصح بعدم تناوله إذا كنت تعاني من أمراض القلب.

يجب أخذ استشارة مقدم الرعاية الصحية المُشرف على حالتك قبل تناول الزعرور، لأن له تأثيراتٍ كبيرة على العديد من الأدوية الموصوفة.

محاذير استخدام الشاي الأخضر

هل يؤثر الشاي الأخضر على الأدوية؟ قد يتفاعل الشاي الأخضر مع عدد من الأدوية بالإضافة إلى تأثيره على بعض الحالات أو المشاكل الصحية لذا يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل تناول الشاي الأخضر واتخاذ المحاذير في الحالات الآتية:

  • الحساسية من الشاي الأخضر أو أي مكونات غير نشطة قد تضاف لحبوب المكملات الغذائية.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • مشاكل بالنزيف.
  • السكري.
  • الجلوكوما.
  • اضطراب نبضات القلب أو نوبة قلبية حديثة.
  • مشاكل في المعدة والأمعاء مثل القرحة والارتجاع المريئي.
  • الاضطرابات النفسية أو المزاجية كالقلق ونوبات الهلع.
  • مشاكل الكبد.
  • انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم.
  • هشاشة العظام.

يُنصح بتوخي الحذر عند استخدام الشاي الأخضر من قِبل الحوامل والأطفال بسبب وجود الكافيين.

محاذير استخدام البقدونس

هل يمكن للعشبة التي تدخل في الأطباق الجانبية على طاولة الطعام أن تكون ضارة؟ البقدونس كغيره من الأعشاب يحتوي على بعض الآثار الجانبية والتفاعلات الدوائية، كما قد يحذّر من استخدامه في بعض الحالات كالآتي:

  • تتفاعل مادة الإيفرمكتين الموجودة في البقدونس مع دواء الوارفارين.
  • الحساسية للبقدونس.
  • يمنع استخدام البقدونس في الحمل لأنه يسبب الإجهاض.
  • لا يوجد معلومات كافية حول استخدام البقدونس في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • ُيمنع استخدام البقدونس لمرضى الالتهاب الكلوي.
  • يمنع استخدام البقدونس لحالات احتباس الماء بسبب أمراض القلب أو الكلى.

قد تسبب الجرعات العالية من البقدونس تقلصات شديدة في الأمعاء والرحم والمثانة، لذا سارع في الحصول على رعاية طبية

محاذير استخدام الكركديه

هل يوجد مخاوف تتعلق بالسلامة بسبب الكركديه؟ يعدّ الكركديه آمن الاستخدام لمعظم الناس، في كميات الطعام أو الكميات الطبية المناسبة، ومع ذلك يوجد بعض الاحتياطات والتحذيرات الخاصة ومنها:

  • الحمل: يعتقد أن الكركديه غير آمن عندما يؤخذ عن طريق الفم من قبل الحامل، إذ تشير بعض الأدلة أن تناول الكركديه يسبّب بدء الحيض مما يشكّل مخاوف الإجهاض.
  • الرضاعة: لا توجد معلومات موثوقة كافية حول سلامة الكركديه للمرضع.
  • السكري: يعمل الكركديه على تقليل مستوى السكر في الدم، مما يجعل المريض في حاجة إلى تعديل أدويته.
  • انخفاض ضغط الدم: قد يؤدي الكركديه إلى انخفاض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من هذا الأمر.
  • الجراحة: في حين أن الكركديه يؤثر على مستويات السكر في الدم فإن ذلك يجعل التحكم في نسبة السكر في الدم أمرًا صعبًا أثناء الجراحة وبعدها، لذا يجب التوقف عن تناول الكركديه قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.

وقد يتفاعل الكركديه مع بعض الأدوية مثل الكلوروكوين والأسيتامينوفين والأملوديبين وغيرها لذا يرجى مراجعة الطبيب قبل تناوله.

السابق
علاج انفصال الشبكية بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟
التالي
هل يمتلك الزعفران فوائد تسهم في علاج التهابات العين؟