هل عشبة عباءة السيدة لها أضرار

أضرار عشبة عباءة السيدة

درجة أمان عشبة عباءة السيدة

إنّ من المحتمل أمان استهلاك عشبة عباءة السيّدة لدى معظم الأشخاص الأصحّاء عند تناولها عن طريق الفم بكمّيات مناسبة، أمّا بالنسبة لتناولها خلال فترة الحمل أو الرضاعة، فلا تتوفّر معلومات كافية حول أمان تناول عشبة عباءة السيّدة؛ لذلك يُنصح بتجنّب استخدامها خلال هذه الفترات لتجنب أيّ مضاعفات سلبيّة.

محاذير استخدام عشبة عباءة السيدة

لا تتوفّر معلومات كافية حول محاذير استخدام عشبة عباءة السيّدة، إلّا أنّ استخدامها قد يؤثر سلباً في بعض الحالات الصحّية، كما يُنصح بتجنّب استخدام عشبة عباءة السيدة أو أيٍّ من منتجاتها لمن يخططون لإجراء عمليّاتٍ جراحيّةٍ أو أيّة إجراءاتٍ طبيّةٍ أخرى، وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض الدراسات التي أُجريت على الفئران أظهرت أنّه لا يوجد تأثيرٌ ملحوظ لاستخدام عشبة عباءة السيدة في مرضى السكري أو أيٍّ من أمراض القلب.

ومن الجدير بالذكر، أنه يجب التنبيه إلى ضرورة إعلام الطبيب بجميع الأدوية، والمكملات الغذائية، والأعشاب التي يتناولها الشخص قبل أيّ إجراء طبيّ.

التداخلات الدوائية مع عشبة عباءة السيدة

قد تتداخل عشبة عباءة السيّدة مع بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم، لذلك ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول أيٍّ من المنتجات التي تحتوي على عشبة عباءة السيدة؛ إذ تحتوي أوراقها وسيقانها على مركباتٍ تُسمّى التانين (بالإنجليزية: Tannins) وهي مركّباتٌ كيميائيّةٌ تقلل من امتصاص العناصر الغذائيّة في المعدة والأمعاء أثناء عمليّة الهضم، بالتالي قد يؤدّي تناول عشبة عباءة السيّدة بالتزامن مع استخدام الأدوية إلى تقليل فعالية الأدوية والتقليل من امتصاصها، ولتجنّب هذا التأثير، يُنصح بتناول عشبة عباءة السيّدة بعد ساعةٍ كحدّ أدنى من تناول الدواء.

هل هناك جرعة آمنة محددة من عشبة عباءة السيدة

تعتمد الجرعةُ المناسبةُ من عشبة عباءة السيّدة على عدّة عوامل؛ كالعمر، والحالة الصحّية، وغيرها من العوامل الأخرى، وتجدر الإشارة إلى أنّه وحتى هذه اللحظة؛ لا توجد معلوماتٌ علميّةٌ كافية لتحديد الجرعات المناسبة لهذه العشبة، كما يجدر التنبيه إلى أنّ من الضروريّ استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدام عشبة عباءة السيدة أو أي من المنتجات العشبية، كما أن معرفة الجرعة الآمنة للمنتجات الطبيعية بشكلٍ عام يعتبر أمراً مهماً جداً، حيث ينصح باتّباع التعليمات المذكورة على ملصق المنتج.

نظرة حول عشبة عباءة السيّدة وفوائدها

تنتمي عشبة عباءة السيّدة أو رجل الأسد (الاسم العلمي: Alchemilla vulgaris L.s) إلى الفصيلة الورديّة، وهي تُعدّ من الأعشاب المعمّرة،وتتكوّن من جذمورٍ قصير يحمل سيقاناً وأوراقاً كبيرة الحجم، ودائريّة الشكل، ذات لونٍ رماديٍّ مائلٍ إلى الأخضر، وقد يصل ارتفاعها إلى 40 سنتيمتراً تقريباً، وعادةً ما تدخل أوراق عشبة عباءة السيّدة في صناعة خلطات الشاي.

وكما ذكرنا سابقاً، فإنّ عشبة عباءة السيّدة تحتوي على مركبات التانين، وهي مركّبات كيميائية قد تساعد على تخفيف الإسهال، وبالإضافة إلى ذلك؛ تحتوي هذه العشبة على بعض المركبات المفيدة للصحّة، مثل مركبات البوليفينول، والفلافونويد.

وقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Pharmacognosy magazine عام 2015، والتي اجريت بناءً على تجارب مخبريّة، إلى أنّ مستخلص عشبة عباءة السيّدة يُمكن أن يساعد على خفض ضغط الدم، إلّا أنّ هذه النتائج غير مؤكدة على البشر، وما زالت هتاك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات لتأكيد ذلك، مع التأكيد على أنّ من المهمّ عدم استخدام عشبة عباءة السيدة قبل استشارة الطبيب.

السابق
ما هي فوائد الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع
التالي
هل الثوم قبل النوم سر خطير كما يقال ؟