فوائد الأعشاب

هل توجد كيفية لمنع الحمل بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

هل توجد كيفية لمنع الحمل بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

منع الحمل

ما هي الطرق المتّبعة لتحديد النسل؟

تعدّ وسيلة تحديد النسل من الطرق الشائعة لمنع الحمل، ويوجد الكثير من الطرق المتّبعة لتحديد النسل والتي تتضمّن؛ اللولب، حبوب منع الحمل، الواقي الذكري، ربط الأنابيب ويعد الواقي الذكري من الطرق الوحيدة التي تُساعد في تحديد النسل والحماية من الأمراض المنقولة جنسيًا، كما إن بعض الأشخاص يجدون صعوبة في تحديد أيام الإباضة، لذا في حال كانت المرأة لا تنوي حدوث الحمل فلا يوجد أي وقت آمن من الشهر في حال ممارسة العلاقة الحميمة دون حماية، فقد تظلّ الحيوانات المنوية موجودة لمدّة سبعة أيام وقد يكون التبويض والتخصيب بعد فترة قصيرة من إنتهاء الدورة الشهرية، لذا فتتجه بعض النساء لتنظيم الأسرة الطبيعي سواء لحدوث حمل أو منعه، ومن الجدير ذكره بأن أفصل وأكثر الوسائل المتّبعة فعالية هي وسائل منع الحمل العكسية وذات المفعول الطويل والتي تشمل؛ حقن موانع الحمل، اللولب أو ما يُعرف بجهاز داخل الرحم

لمعرفة المزيد من المعلومات، يمكنك قراءة المقال الآتي: وسائل منع الحمل الحديثة.

كيفية منع الحمل بالأعشاب

كما تمّ ذكره في المقدمة بأنه قد يلجأ البعض للعديد من الوسائل المستخدمة لتجنب أو منع الحمل، ويعد تناول الأعشاب أهم هذه الطرق في منع الحمل، فقد يتم استخدام المكمّلات العشبية لأغراض علاجية مثل الوخز بالإبر أو لغرض منع الحمل، ومن الجدير معرفته بأنه لا يوجد أي معلومات طبية معروفة تؤكّد على تحديد النسل من خلال الأعشاب، ولكن قد يكون للأعشاب آثار مفيدة لتعزيز الخصوبة أو تثبيطها حسب الأهداف لتنظيم الأسرة، وتلجأ بعض النساء للأعشاب لعدم رغبتهنّ في تناول الهرمونات الاصطناعية أو تتبّع أيّام الخصوبة، فيعتقدن بأن الأعشاب مع مزامنة استخدام الواقي الذكري أو الأنثوي تعدّ وسيلة مفيدة في منع الحمل، أمّا بعض النساء فيفضّلن عدم استخدام الأعشاب لمنع الحمل لعدّة أسباب من بينها؛ أن الأعشاب تحتوي على عوامل محفّزة للإجهاض، وبعض الأعشاب قد تؤثّر على الجسم وينجم عنها آثار جانبية، كما لا يوجد أعشاب فعّالة 100 في المائة ومن الممكن أن ينتج عن استخدامها خطر على الجنين في حالات الحمل، بالإضافة لما تم ذكره قبل قليل بأنه لا يوجد أي معلومات طبية تدعم تناول الأعشاب لتحديد النسل، ومن الممكن رؤية ذلك عند تصفّح الإنترنت ورؤية مدى صعوبة الخوض في هذه المعلومات، وفيما يأتي ذكر لكيفية منع الحمل من خلال تناول بعض الأعشاب:

بذور الخروع

الخروع هو عبارة عن نبات ينتج البذور، ويتم استخلاص أو إنتاج زيت الخروع من خلال الضغط على البذور الناضجة والتي أُزيل غلافها الخارجي، لكن يجب الحذر فبالرّغم من أن الهيكل يحتوي على سمّ قاتل يُدعى الريسين، إلّا أنه يتمّ استخدام زيت الخروع من عدة قرون، فقد يتمّ استخدام بذور الخروع بدون غلافها الخارجي لتحديد النسل أو منع الحمل لمدّة تصل من 8 إلى 12 شهرًا، وفي علاج للإمساك، الزهري، والجذام، أو يتمّ استخدام زيت الخروع كمليّن، أو لبدء المخاض في آخر شهر من الحمل، أو لبدء تدفّق الحليب

ونضيف إلى ذلك بأنه من الممكن أيضًا استخدام زيت الخروع موضعيًا لهدف تنعيم البشرة، علاج الخرّاجات والثآليل، أو لالتهاب المفاصل العظمي بعض النساء يقمن بوضع كمية قليلة من زيت الخروع داخل المهبل لتحديد النسل أو للتسبّب في الإجهاض، وعلاوةً على ذلك فهو مهدئ للأغشية المتهيجة في العين نتيجة الغبار، كما تمّت دراسة الريسين وهو السمّ القاتل الموجود على الغلاف الخارجي للبذرة

وأشارت الدراسات بأنه يُستخدم في الأسلحة وإنتاجه بجزيئات صغيرة، حيث إنه كلّما قلّ حجم الجسيمات ازدادت سميّة الريسين لذا لضمان تجنّب الحمل من الممكن تناول بذور الخروع غير المغطاة بالغشاء وابتلاعها مع كوب من الماء، ولكن لا يعد هذا النوع من موانع الحمل مثبت طبيًا، حيث إنه يوجد بعض أدوية موانع الحمل المناسبة والمؤدية لغرض منع الحمل والمعتمدة طبيًا

عشبة النيم

ما هي أشهر استخدامات عشبة النيم؟

النيم هي عشبة طبيعية تأتي من شجرة النيم والتي لها أسماء أخرى مثل الأرجواني الهندي، وأزاديراشتا إنديكا، ويأتي مستخلص النيم من بذور الشجرة، إذ إنها تحتوي على العديد من الاستخدامات والفوائد، فمن أشهر استخداماتها هي خصائصهاكمبيدات حشرية، بالإضافة إلى أن بعض الأشخاص يستخدمونها للشعر أو في منتجات الأسنان،

أوضحت بعض الدراسات بأن زيت النيم له آثار في الإجهاض أو تأثيرات مضادّة للزرع في الأرانب والجرذان في حال تمّ وضعه داخل المهبل من اليوم الثاني لليوم السابع من الحمل، وتبيّن أن الجرعة الفعالة لهذا التأثير على الأرانب تبلغ 25 ميكرولتر، وبعد مرور شهر على وقف تطبيق زيت النيم لوحظ انعكاس كامل في خصوبة الحيوان، فلم يكن هناك أي تأثير ضارّ على الحمل الذي يليه أو على النسل بشكل عام.

ونضيف إلى ذلك بأنه لا يوجد أي آثار سيئة على أنسجة مهبل الفئران أو عنق الرحم أو حتى الرحم، ومن ناحية أخرى أثبت الإيثانول متعدّ الإيثيلين وهو من كريمات موانع الحمل الشائعة أعراض وعلامات لتهبّج الأنسجة، لذا فكانت النتيجة بأن زيت النيم لم يتمّ امتصاصه من المهبل واعتُبر وسيلة منع حمل أنثوية مثالية، فهي متاحة، رخيصة، وغير سامّة.

أجريت دراسة أخرى على تأثير زيت النيم ذو التركيز الفعّال على الحيوانات المنوية، وتمّت دراسة تأثير هذا الزيت على مورفولوجية وحيوية الحيوانات المنوية، ولم يتمّ ملاحظة أي تغيير في مورفولوجيا الرأس، القطعة الوسطة، الذيل، مع عدم وجود أي حيوان منوي قابل للحياة

موانع استخدام الأعشاب لمنع الحمل

ما هي الحالات التي يرجّح فيها عدم استخدام الأعشاب؟

من الممكن أن تتفاعل الأعشاب المختلفة بطرق مختلفة وآثار جانبية عديدة، حيث إن الأجسام المختلفة كل منها يتفاعل بشكل معيّن مع الأعشاب، لذا يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني لأي أعشاب قبل بدء تناولها، ولتجنّب الآثار الجانبية يجب استخدام الأعشاب حسب التوجيهات المكتوبة على الملصق أو تعليمات الطبيب وملاحظة أي أعراض أو علامات جديدة، كما إنه يوجد بعض الموانع والمحاذير التي ترجّح عدم استخدام الأعشاب وخاصّة في الحالات الآتية

  • في حال تناول أدوية دون وصفة طبية أو مع وصفة طبية فقد يزداد خطر التفاعل مع الأعشاب، لذا يجب إخبار الصيدلاني أو الطبيب بالأدوية المتناولة لعمل ما هو لازم.
  • في حال استخدام الأعشاب لمنع الحمل فقد تكون لها آثار جانبية ومضاعفات أخرى مثل؛ إلحاق الضرر بالجنين أو الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى أنه في حال حدوث الحمل أثناء تناول الأعشاب فيجب التوقف عن تناولها فورًا والتحدّث مع الطبيب.
  • بعض الأعشاب قد تتفاعل مع التخدير وقد يُعاني الشخص من آثار جانبية أخرى داخل غرفة العمليات، فمن المستحسن إخبار طبيب التخدير بأي أعشاب متناولة قبل الخضوع للجراحة.
  • قد لا تكون الأعشاب سليمة لجميع الناس أو لجميع الفئات العمرية بهدف منع الحمل، إذ إنه لم يتم التأكّد بعد من سلامة تناول الأعشاب لمن هم أقل من 18 سنة، ويجب معرفة أن الأعشاب قد تتفاعل بشكل مختلف لمن هم فوق 65 سنة.

موانع استخدام بذور الخروع لمنع الحمل

يعدّ استخدام أو تناول زيت الخروع للنساء الحوامل المقبلات على الولادة آمنًا على الأغلب، حيث إن بعض النساء يستخدمن زيت الخروع لبدء المخاض وقد تستخدمه القابلات للنساء الحوامل المستعدّات للولادة، ولكن يجب أخذ الحذر حيث إنه بالرّغم من الآمان والسلامة لهذه الفئات إلّا أنه يجب استخدام زيت الخروع بعد استشارة الطبيب وعدم تناوله دون إشراف من الرعاية الصحية، ومن موانع استخدام بذور الخروع لمنع الحمل:

  • في حال أن المرأة الحامل تناولت بذور الخروع في وقت أبكر من وقت الولادة، ممّا ينتج عنه بعض الآثار وأهمّها التعرّض لخطر الولادة المبكرة.
  • عدم تناول بذور الخروع كاملة من خلال الفم للحوامل، فمن الممكن أن ينجم عن هذا السلوك آثار خطيرة وسامّة.
  • يجب تجنّب وعدم تناول زيت الخروع في حالات الرضاعة الطبيعية، فلا تزال الدراسات غير معروفة وغير كافية لأمان استخدام زيت الخروع من قبَل الأم على الرضيع.

موانع استخدام عشبة النيم لمنع الحمل

بالرّغم من أنّه لا يوجد لغاية الآن أي موانع لاستخدام عشبة النيم لمنع الحمل، ولكن يجب تجنّب استخدام زيت النيم الفموي للأطفال؛ وذلك بسبب الوفيات المبلغ عنها، وفيما يخصّ الرضاعة فلا يوجد أيضًا أي أدلّة أو معلومات لسلامة تناول عشبة النيم للمرضعات فيجب تجنّب استخدامها للبقاء بالجانب الآمن أمّا بالنسبة للحمل فإن زيت النيم ولحاء النيم غير آمنين على الإطلاق عند تناولهما من خلال الفم أثناء الحمل، وقد تؤدّي هذه الممارسات للتسبّب بالإجهاض

السابق
علاج الصداع النصفي بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟
التالي
فوائد الفلفل الأبيض للرحم: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟