فوائد الأعشاب

معلومات عن جولدن شيلاجيت ” Golden Shilajit “

معلومات عن جولدن شيلاجيت ” Golden Shilajit “

اهمية الشيلاجيت

الشيلاجيت هو عبارة عن مادة طبيعية تتواجد بشكل أساسي في جبال الهيمالايا، حيث تكونت للعديد من القرون عن طريق التحلل بطريقة تدريجية لمجموعة من النباتات من خلال الكائنات الحية الدقيقة، إذ أنه يعتبر من المكملات الغذائية القوية والآمنة كذلك، كما أنه يعمل على إعادة توازن الطاقة، ومن المحتمل أن يكون له القدرة على الحد من الكثير من الأمراض.

بالإضافة إلى أن الدراسات الحديثة تدل على تطبيق طبي يجذب الانتباه له، إذ أن الشيلاجيت يهدف إلى التحكم في الاضطرابات المعرفية التي لها علاقة بالشيخوخة والتعزيز المعرفي، وبذلك فإن المبدأ النشط الأساسي وهو حمض الفولفيك، حيث إنه يُسهل الطريق تجاه بحث علاج الزهايمر، وفي أساس الأمر، يعد ذلك المنتج الغذائي ذو فوائد مثبتة لصحة الجسم.

ومن خلال الإطلاع على التأثير الذي يتم توقعه لاستعمال الشيلاجيت في مجال الاعشاب الطبية وبالأخص تلك التي ترتبط بالعلوم العصبية، ولكن ينبغي إتمام الكثير من التحقيقات في المجال البيولوجي الرئيسي، وأيضًا التجارب السريرية، وهذا حتى يتم فهم طريقة الجزيئات العضوية الخاصة بالشيلاجيت ومنهم حمض الفولفيك، إلى جانب الخصائص الصغيرة التي تعمل على المستويين الخلوي والجزيئي، وكذلك في الكائن الحي بأكمله. [1]

ماهو جولدن شيلاجيت ” Golden Shilajit “

تركز هذه الشركة على المكملات الغذائية الطبيعية، لذلك قامت بالإعلان عن إطلاق المنتج الأول لها، والذي يُعرف باسم (Golden Shilajit)، حيث إنه من المصادر الرئيسية في الشركة هي المادة الخام الأصلية للشيلاجيت والتي يتم استخراجها من جبال الهيمالايا، وكذلك كاراكورام الواقعة في منطقة جيلجيت في باكستان، حيث تم استعمال الشيلاجيت للمرة الأولى منذ آلاف السنين.

وكان هذا بواسطة قبائل الهيمالايا لتحفيز جوانب متنوعة من صحتهم، وبالأخص حينما تم اكتشاف أنه من الاعشاب الطبية التي تقوي المناعة، وقد قام مؤسس (Golden Shilajit) باختبار العناصر العلاجية للمادة بطريقة مباشرة بعدما كسر ضلعيه في حادث أثناء ركوبه الخيل في سنة 2014م، وحينها قام أحد الأصدقاء باقتراح عليه تجربة هذه الأعشاب، لذلك وصلت به هذه التجربة إلى القيام بدراسة مكثفة، ومن ثم تأسيس الشركة في نهاية الأمر. [2]

يمتلك (Golden Shilajit) رؤية حول زيادة الوعي عن ذلك المكمل الغذائي الذي يحتوي على فوائد عظيمة للعقل والجسم، والتي منها فوائد الشيلاجيت للرجال، حيث تتشكل رؤية الشركة في النمو كنوع من الأعمال التجارية التي تساعد الكثير من الأشخاص على القضاء على المشاكل الصحية التي يعانون منها، بالإضافة إلى جعل أجسامهم بصحة أفضل، حيث إنه من أوائل المصادر الرئيسية التي تقدم المادة الخام للشيلاجيت الأصلي، إذ أن المنطقة التي يُحصد منها تعتبر من الوجهات المفضلة لكثير من السياح، نظرًا للجمال الطبيعي الذي تتمتع به، وأيضًا قمم الجبال العالية، حيث يتم الالتقاء بين ثلاثة من أكبر سلاسل الجبال. [3]

مكونات جولدن شيلاجيت ” Golden Shilajit “

عند النظر إلى تركيبة الشيلاجت الفريدة على أنه مركب نباتي يتمتع بالكثير من حمض الفولفيك، يظن الباحثون أنه ينتج عن تحلل مجموعة من المواد النباتية من أنواع مختلفة مثل (Euphorbia royleana) و (Trifolium repens)، ومن الواضح أن ذلك التحلل يتم خلال العديد من القرون، وبناءً على هذا، يعد الشيلاجيت أحد النتائج التي تقدمها الطبيعة، وبالرغم من هذا، فإن الأبحاث الأخرى حددت الكثير من الكائنات النباتية الأخرى القادرة على إنتاج الشيلاجيت. [4]

التنقية أو (Sodhana) يُوصف على أنه في (الأيورفيدا) من الأمور الضرورية حينما يرتبط الأمر بشيلاجيت، وبالرغم من أن الشيلاجيت هو عبارة عن معدن هام للغاية في الأيورفيدا، إلا أنه من الصعب استعماله إلا حينما تحدث تنقية كاملة باستعمال الكثير من الصبغات العشبية وغيرها من المركبات، حيث يوجد شوائب على هيئة أوساخ وتربة وأشياء أخرى تقلل من الفعالية العلاجية للمعادن، ويؤدي إلى جعلها غير صالحة للاستهلاك البشري، إذ أن عملية التنقية من خلال إزالة الميكروبات والشوائب المتواجدة في المعدن ليست لها فحسب، بل من أجل تحفيز الفعالية العلاجية للمنتج كذلك، حيث إنه من السهل تنقية الشيلاجيت باستعمال مجموعة من الطرق مثل سمن البقر أو (Dashamoolarishta) ولكن طريقة استخدام الشيلاجيت في التصنيع غالبًا تكون بواسطة (Triphala Decoction) فقط. [5]

كبسولات جولدن شيلاجيت ” Golden Shilajit “

تشتمل كبسولات الشيلاجيت على مجموعة من المكونات الأساسية، والتي تساعد على زيادة الحيوية، القوة، الذاكرة، وقوة الاستيعاب، حيث تعمل الكبسولة على جعل البنية العامة للجسم في صحة وعافية أفضل، ومن الفوائد التي يجنيها من يتناول الشيلاجيت أنها تساهم في تحسين مناعة الجسم، استعادة القوة المفقودة، علاج الضعف والعقم، والتخلص من السوائل الزائدة التي تتخزن فيه، ومن أفضل الطرق للاستخدام تكون من خلال تناول كبسولة واحدة أو اثنتين، بينما يستحسن في بداية الأمر استشارة طبيب مختص.

اين يباع جولدن شيلاجيت ” Golden Shilajit “

يتم بيع الشيلاجيت بالعديد من الأشكال المتنوعة ومنها المسحوق، الكبسولات، والسائل، ولكن لا يوجد دليل علمي يدل على أفضل شكل منهم، إلى جانب وجود بعض المخاوف التي ترتبط بالسلامة عند تناول ذلك المكمل أو غيره من المكملات، حيث إن المكملات الغذائية تكون ليست منظمة إلى حد كبير بواسطة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، كما أن الوكالة لا تحتاج اختبار مكملات غذائية حتى تتأكد من سلامتها، بالإضافة إلى أن بعض المنتجات يمكن أن تكون ملوثة بمجموعة من المواد الأخرى مثل المعادن الثقيلة. [6]

كما أنه عند اختيار المكمل، يُفضل الحصول على المنتجات المعتمدة بواسطة (ConsumerLabs) أو (Pharmacopeia) أو (NSF International)، والجدير بالذكر أن تلك الشركات لا تضمن أن المنتج فعال أو آمن، لكنها تقدم نسبة معينة من الكشف عن الجودة، وفي نهاية الأم يجب تذكر أنه من الخروج عن القانون لأي مؤسسة تسويق منتج من المكملات الغذائية على أنها علاج لأحد الأمراض المعينة، أو حتى للتخفيف من حدة الأعراض التي يسببها المرض. [6]

تجربة جولدن شيلاجيت ” Golden Shilajit “

ذكر الأشخاص الذين قاموا بتجربة الشيلاجيت أنها زادت من نسبة هرمون التستوستيرون عند الرجال المصابين بالعقم، ولكن تم توضيح تحذير ما وهو: “يمكن للباحثين أحيانًا القيام بأشياء خفية لتحقيق نتيجة إيجابية على أمل أن تدرك الشركة أو الشركات الأخرى فائدتها وتمول المستقبل البحث” ثم تم ذكر أنه من الواضح أن هذا البحث الإيجابي قادم من قبل مؤسسة تعمل على إجراء كافة الدراسات التي تمت، والتي يجب أن يتم أخذها بحبوب ملح، والجدير بالذكر أن ذلك لا يجعل منها خاطئة تلقائيًا، بل يوجد فقط مصلحة مكتسبة لتوضيح هذا المنتج في صورة إيجابية كنوع من التسويق. [7]

السابق
هل الشاي الاخضر يحتوي على الكافيين ” كم نسبته “
التالي
فوائد عشبة الضناية واضرارها