فوائد الأعشاب

ما هي أهم فوائد عشبة جنكو بيلوبا .. 10 معلومات طبية حول فوائد العشبة الهامة

ما هي أهم فوائد عشبة جنكو بيلوبا .. 10 معلومات طبية حول فوائد العشبة الهامة

فوائد عشبة جنكو بيلوبا

عشبة جنكو بيلوبا من الأعشاب البرية الهامة التي تنمو في العالم، ومعرفة بالعديد من الاسماء مثل عشبة الجنكو أو الجنكة وتستخدم هذه العشبة منذ قديم الزمان حيث كان يستخدما الصينيون القدماء في العلاج، كما تم استخدامها في المطبخ والأكلات الصينية التقليدية، ثم انتقلت للعالم وبدأ استخدامها في الأغراض الطبية الصيدلانية وتتوفر منها مستخلصات الأوراق بشكل كامل، ويتوافر منها العديد من الأشكال مثل السوائل المركزة من العشبة والكبسولات هذا إلى جانب الأقراص التي تؤخذ تحت اللسان، ومشروبات الكولا التي تحتوي على هذه العشبة، في ها المقال نتعرف على العديد من الحقائق العلمية حول فوائد عشبة جنكة بيلوبا الهامة للجسم، فهيا بنا.

فوائد جنكو بيلوبا الفعالة للجسم

أكدت العديد من الدراسات المختلفة التي أُجريت حديثاً على هذه العشبة البرية، على فاعليتها الهامة، وهذا ما نتعرف عليه من خلال النقاط التالية مثل:

  • تقليل القلق والتوتر: أكدت العديد من الدراسات المختلفة والتي تم إجراؤها في العام 2007م على حوالي 170 شخصاً، أكدت الدراسة على أن عشبة الجنكو ساعدت على تقليل القلق والتوتر لدى هؤلاء الأشخاص بنسبة كبيرة للغاية، وقد أكدت الدراسة على أن حوالي شهر كافي تماماً لاستهلاك هذه العشبة وبالتالي القيام بالتحسن الملحوظ عند حدوث مستويات عالية من القلق.
  • تعزيز صحة العيون: أكدت دراسات اخرى على عشبة الجنكو أن هذه العشبة تعمل على إبطاء الضرر المرتبط بالمياه الزرقاء التي توجد في المجال البصري، حيث تعمل على تقليل الضرر بالعين التي يوجد فيها المياه الزرقاء، كما أكدت الدراسة التي نشرت في مجلة مكتبة كوكرين عام 2013م أن استهلاك هذه العشبة يساعد على التقليل من مرض انتكاس البقعة في العين والذي يرتبط بالعين خاصة لأولئك الذين يعانون من مرض السكري، فمن المعروف أن مرض السكري يؤثر بشكل كبير على العين والبصر، حيث تساعد مستخلصات هذه العشبة على تحسين مستوى النظر لدى مرضى السكري وتحسين رؤية الألوان لدى جميع المرضى الذين يعانون من اعتلال الشبكية الذي يرتبط بمرض السكري.
  • تعزيز صحة الدماغ: أكدت الدراسات المختلفة أن مستخلصات جنكو تساعد على تحسين المهارات الاجتماعية والمعرفية لدى المصابين بالخرف لمدة تتراوح ما بين 6 أشهر إلى عام كامل، وبالتالي فهذه العشبة تساعد هؤلاء الأشخاص على تحسين الذاكرة وعملية التفكير لديهم وبالتالي تحسين السلوك الاجتماعي لديهم، وهو ما يزيد من أداء المهام اليومية.
  • تقليل اعراض متلازمة ما قبل الحيض: هناك ما يعرف بمتلازمة الحيض لدى النساء، وهو عبارة عن العديد من الاضطرابات المختلفة التي تزداد في فترة ما قبل الحيض ونزول الدورة الشهرية مثل آلام البطن والمغص وغيرها من الأعراض، ولكن الدراسات المختلفة أكدت أن عشبة الجنكو تساعد على تقليل الأعراض النفسية والعصبية والعضوية التي تظهر خلال الدورة الشهرية او الأيام التي تسبقها، وقد أكدت الدراسات المختلفة علاقة هذه الأعراض بالمتلازمة وبالتالي التقليل منها من خلال مستخلصات العشبة التي تساعد على تسكين وتقليل هذه الأعراض التي تعاني منها المرأة.
  • تخفيف آلام الساق عند المشي والحركة: من ضمن الفوائد التي أكدتها الدراسة أن مستخلصات عشبة الجنكو فعّالة للغاية خاصة عند استهلاكها والمواظبة عليها، فقد أكدت دراسة أجرتها جامعة ماسترخت الهولندية نُشرت في العام 2013م أن استهلاك هذه العشبة لمدة 24 أسبوع يساعد على تقليل الأعراض التي يعاني منها الأشخاص الذين يعانون من مشاكل المشي والآلام التي تصاحب المشي على الساقين، حيث يزيد من تدفق الدم في الساق، وبالتالي اختفاء الآلام والأعراض البارزة والتي من ضمنها الخدر والتنميل.
  • تخفيف أعراض مرض خلل الحركة المتأخر: من الفوائد العامة لعشبة الجنكو – كما أكدت العديد من الدراسات – تخفيف أعراض أمراض الحركة المتأخرة، حيث أكدت العديد من مستخلصات الجنكو تعمل على التقليل من حدة الأعراض الذين يعانون من الفصام ومن الذهان المؤثر في حركتهم والخلل في الخلايا العصبية.
  • التخفيف من الدوّار: من ضمن أهم الفوائد التي توجد في مستخلصات عشبة الجنكو، أن هذه العشبة تعمل على تقليل أعراض اضطرابات التوازن في الجسم والمخ بالذات، والتقليل من الدوار وغيرها من الأعراض التي تحدث بسبب عدم التوازن في الجسم.
  • تقليل أعراض الفصام: أكدت التقارير الطبية التي أُجريت على مرضى الفصام، ان مستخلصات عشبة الجنكو تساعد على تقليل أعراض الفصام في المخ، كما تساعد على التخلص من الأعراض الجانبية المصاحبة للأدوية المضادة للذهان، وبالتالي فإن استهلاك الجنكو من ضمن العلاجات المؤكدة التي تقلل من أعراض مرض الفصام وهذا في رأس كلية الطب جامعة بيل التي نشرت دراسة متخصصة لربط أعراض الفصام وعلاجها من خلال الجنكو في العام 2001م وقد أكدت الدراسة أن استهلاك عشبة الجنكو لمدة 12 أسبوعاً على الأقل من الممكن أن يقلل أعراض الفصام بشكل كبير، كما أكدت نفس الدراسة ان الاستعانة بعشبة الجنكو أثناء تناول الأدوية المعالجة للفصام يزيد من فاعليتها وقوتها لتقليل هذه الأعراض.
  • تقليل ضغط الدم: مازالت الدراسات تجرى على هذه العشبة، ومنها دراسات لم تنتهي حتى يومنا هذا، وقد أكدت هذه الدراسات من خلال نتائجها الأولية أن فوائد عشبة الجنكو تمتد أنها تساعد على تقليل ضغط الدم وقد أجريت هذه الدراسة خاصة على كبار السن، حيث تعتبر من أكثر الفئات التي تعاني من هذه المشكلات التي تتعلق بضغط الدم، وبالتالي فإن هذه العشبة من خلال مستخلصاتها كانت لها أهمية في هذه الدراسة حيث زادت من علاج ضغط الدم والتقليل من الأعراض المصاحبة خاصة عند كبار السن.
  • تحسن أعراض القلب اللويحي: أكدت العديد من الدراسات أن مستخلصات عشبة الجنكو تعمل على تقليل الخطر الناتج عن التصلّب اللويحي، حيث أكدت الدراسة أنها تعمل على تقليل هذه العشبة، حيث تساعد على تحسين الوظائف العقلية والإدراكية لدى جميع الأشخاص المصابين بهذا المرض.

هذه هي اهم الفوائد من مستخلصات عشبة الجنكو، ولكن الأمر لا يخلو من العديد من المحاذير الطبية التي أكدت الدراسات المختلفة أنها قد تؤثر في العديد من الحالات الصحية التي لا تستجيب بشكل كبير لفوائد هذه العشبة، وهنا لابد من ذكر هذه المحاذير الطبية وهو ما نعرفه من خلال السطور القليلة القادمة.

فئات لا يمكنها استعمال واستهلاك عشبة الجنكو

بالرغم من فوائد هذه العشبة الهامة للجسم كما تناولنا في السابق، فإن هناك العديد من المحاذير الطبية، ولكننا في هذه النقطة نركز فقط في الفئات التي حذر الأطباء من استعمال هذه العشبة وهذه الفئات تتمثل في:

النساء الحوامل والمرضعات
أكدت الدراسات المختلفة أن استهلاك هذه العشبة أثناء الحمل قد تسبب العديد من المشكلات الصحية مثل:

  • زيادة احتمالية الإجهاض، بسبب العناصر المستخلصة من عشبة الجنكو التي تؤثر في الجنين بشكل عام.
  • زيادة احتمالية الولادة المبكرة خاصة عند استعمالها في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • زيادة النزيف الناتج بسبب انقباضات الرحم وبالتالي قد يكون هناك أخطار على صحة الجنين والأم الحامل في نفس الوقت.

أما النساء المرضعات فمن المحتمل ان تكون هذه العشبة خطيرة للغاية في هذه المرحلة خاصة على الرضع، حيث يمكن أن يصيبهم بالعديد من المشكلات الصحية.

الأطفال
أكدت الدراسات المختلفة أن عشبة الجنكو قد تكون خطيرة على الأطفال، حيث تعتبر من الأمور غير الآمنة تماماً سواء كانت هذه المستخلصات عند الاستعمال للعلاج أو لغيرها، فهذه العشبة لا يمكن تناولها من الأطفال لأنها غير آمنة مسببة للعديد من المشكلات الصحية، حيث أكدت التقارير أنها تؤدي غلى حالات الصرع والتي قد تؤدي للوفاة بشكل كبير، لذلك فقد حذرت التقارير الطبية بعد تناول هذه المستخلصات وكذلك مستخلصات الجنسنج الأمريكي.

مرضى السكري
مرضى السكري هم الآخرين من الفئات التي لا يجب تناول واستهلاك عشبة الجنكو، وذلك لانهم من الفئات المعرضين لأخطار عديدة بسبب زيادة نسبة السكر في الدم، وهو ما يعني أن السيطرة عليه قد تكون خطيرة في حالة التعرض لأعراض معينة، لذلك يحذر الأطباء مرضى السكري من تناول هذه العشبة بالذات.

الأشخاص الذين يخضعون للعمليات الجراحيه

أكدت التقارير الطبية أن الأشخاص الذين يخضعون للعمليات الجراحية يتعرضون للعديد من الأخطار في حالة تناول عشبة الجنكو، وذلك لأن هذه العشبة تعمل على زيادة نسبة تخثر الدم خاصة أثناء العمليات الجراحية، لذلك يحذر الأطباء من تناول هذه العشبة ويجب توقف الاستهلاك عنها في خلال أسبوعين، حتى لا يتعرضون للنزيف أثناء او بعد الانتهاء من العمليات الجراحية.

الحالات المصابة بالعقم
أكدت الدراسات المختلفة أن الأشخاص المصابين بالعقم أو الذين يعانون من مشاكل إنجابية يعانون من أعراض قد تمتد لمضاعفات شديدة وذلك في حالة استهلاك عشبة الجنكو بيلوبا والتي تتداخل مع هذه الأعراض وقد تزيد من احتمالية عدم حدوث الحمل، لذلك يجب على هؤلاء الأشخاص والحالات سواء من الرجال أو النساء التوقف الضروري عن هذه العشبة وعدم استهلاك أية من مستخلصاتها العلاجية.

الحالات التي تصاب بالتفول
هذا المرض من ضمن الأمراض التي تحدث بسبب نقص الإنزيمات السداسية التي تحتوي على عنصر فوسفات الجلوكوز في الجسم النازع للهيدروجين، هذا الإنزيم يؤدي إلى نقص سداسي الفوسفات وبالتالي ينصح الأشخاص المصابين بهذا المرض بعدم تناول نبتة الجنكو التي قد تسبب العديد من المضاعفات بسبب الإصابة بهذا المرض، ومن ضمن المضاعفات الخطيرة على الصحة الإصابة بفقر الدم المزمن.

الحالات التي تعاني من نوبات الصرع
إذا تحدثنا عن حالات الأطفال التي قد تعاني من نوبات الصرع، إلا أن البالغين قد يكونون من الفئات التي تعاني من أضرار هذه العشبة، حيث أكدت الدراسات أن الحالات التي شُفيت من نوبات الصرع يجب الامتناع عن تناول مستخلصات عشبة الجنكو بيلوبا، وذلك لأنها قد تكون خطيرة للغاية على هؤلاء، والذين قد يصابون بالصرع مرة أخرى.

وبالتالي هنا يمكننا طرح سؤال هام للغاية، ما هي الجرعات الأكثر أماناً لاستهلاك عشبة الجنكو بيلوبا؟ هذا ما نعرفه في النقطة التالية.

الجرعات الآمنة لاستهلاك عشبة الجنكو

إذا أردت استهلاك عشبة الجنكو، يجب عليك استهلاك هذه العشبة من خلال الجرعات الآمنة لهذه العشبة، والتي أكدت عليها العديد من المنظمات الطبية في العالم منها إدارة الغذاء والدواء التي لم توافق على استخدام هذه العشبة بسبب عدم التأكد من فاعليتها بشكل مستمر او بشكل كبير بجرعات دوائية عالية.

في نفس الوقت وافقت على الجرعة الموصوفة بـ الآمنة من عشبة الجنكو، والتي تتراوح ما بين 120 – 240 مليغراماً يومياً، في مدة لا تقل عن شهر أو شهر ونصف من بداية الاستهلاك والعلاج بها.

هذه الجرعات الآمنة من عشبة الجنكو تساعد على علاج العديد من الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية إلى جانب الاضطرابات المعرفية والذهنية.

أدوية لا يجب تناولها مع مستخلصات عشبة الجنكو بيلوبا

هناك العديد من الأدوية التي لا يجب استخدامها مع مستخلصات الجنكو بيلوبا، وذلك لأن المستخلصات هذه قد تتداخل بشكل كبير مع الأدوية مما تجعلها غير فعّالة تماماً، وهذا ما يعني عدم تناول العشبة مع هذه الأدوية، فما هي هذه الأدوية؟ هذا ما نتعرف عليه من خلال النقاط التالية:

  • أدوية مضادات التخثر: من الأدوية الهامة التي لا يجب تناولها مع مستخلصات عشبة الجنكو، مضادات التخثر والتي تساعد على علاج تخثر الدم والأوعية الدموية وتنظيم تدفق الدم في الشرايين، وقد أكدت الدراسات المختلفة أن فاعلية هذه الأدوية تبقى على المحك في حالة استهلاك عشبة الجنكو، وبالتالي يجب توقف استهلاك العشبة مع هذه الأدوية، ومن هذه الأدوية: مضادات الالتهاب الاستيرويدية والإيبوبروفين وهذه الأدوية تعمل على زيادة أخطار النزيف عند تناولها مع عشبة الجنكو وبالتالي لن تكون هذه الادوية فعّالة في تقليل تخثر الدم عند المرضى، وقد تزيد من أخطار أخرى على الصحة.
  • الإنسولين: من ضمن الادوية الهامة التي تتداخل بشكل كبير مع عشبة الجنكو، الإنسولين حيث تؤثر هذه النبتة في زيادة خطر حدوث زيادة مستويات السكر في الدم، وإفراز الأنسولين، وفي حالة حدوث ذلك فإن الجسم لا يستجيب للادوية المختلفة التي تعالج مرضى السكري، لذلك يجب عدم تناول هذه الأدوية مع العشبة.
  • أدوية الألبرازولام: هذه الأدوية تعالج أعراض القلق والتوتر، لكن أثبتت التجارب المختلفة أن تناول واستهلاك عشبة الجنكو تساعد على عدم فاعلية هذا الدواء بسبب التداخل الدوائي معه، لذلك ينصح بعد تناول العشبة مع العلاج بهذا النوع الدوائي.
  • مضادات الصرع: يبدو أن مرض الصرع من الأمراض الخطيرة التي يجب الحرص معها خاصة مع هذه النبتة، فقد أكدت التقارير الأخطار التي تواجه مرضى الصرع مع هذه النبتة، حيث تتداخل أدوية مضادات الصرع مع بذور نبتة الجنكو بيلوبا وأوراقها وبالتالي فإن نوبات الصرع قد تزيد بسبب استهلاك نسبة غير آمنة وعالية من هذه العشبة أو النبتة، وبالتالي يجب توقف استهلاك هذه العشبة تماماً.
  • مضادات الاكتئاب: من ضمن الأدوية التي لا يجب تناولها أيضاً مع عشبة الجنكو مضادات الاكتئاب التي قد تتداخل مع هذه العشبة ومستخلصاتها، وبالتالي تكون هذه الأدوية غير فعّالة بشكل كبير، وهذه الأدوية تتمثل في: الإيميبرامين – الفلوكسيتين وغيرها من الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • أدوية بعض أنواع الستاتينات: وهذه الأدوية التي تتمثل في الأتورفاستاتين و السيمفاستاتين وغيرها من الأدوية التي قد تكون غير فعّالة في الغالب، بسبب استهلاك مستخلصات الجنكو، وبالتالي قد لا تكون هذه الادوية ذات نفع كبير للصحة بل على العكس من ذلك.

عشبة الجنكو بيلوبا من ضمن الاعشاب الهامة التي تنمو في جميع أنحاء العالم، وهذه العشبة لها العديد من الفوائد الهامة التي تساعد على الحماية من أمراض عديدة للغاية كما تعرفنا في النقاط السابقة، لكن الأمر لا يخلو من العديد من الأضرار الخطيرة المتمثلة من الفئات التي لا يمكنها تناول هذه العشبة بشكل آمن، وكذلك التداخلات الدوائية التي توجد بين مستخلصات العشبة مع بعض أنواع الأدوية، والآن نسألك هل قمت باستهلاك مستخلصات عشبة الجنكو بيلوبا من قبل؟

السابق
ما هي فوائد وأضرار الحرمل
التالي
فوائد الزعتر الجاف