فوائد الأعشاب

فوائد ماء الورد للشرب وعلاج الجهاز الهضمي وآثاره الجانبية

فوائد ماء الورد للشرب وعلاج الجهاز الهضمي.. وآثاره الجانبية

إن ماء الورد من أشهر المكونات الطبيعية لدينا في الوطن العربي، وله العديد من الاستخدامات التجميلية للبشرة والشعر، ويُستخدم أيضاً في العديد من أنواع الحلويات والمشروبات، ولكن هل يمكن شرب ماء الورد وحده؟ وما هي فوائد ماء الورد للشرب ؟ وهل له آثار جانبية؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.

ما هو ماء الورد؟

ماء الورد هو سائل يُصنع من الماء وبتلات الورد، وهو شائع الاستخدام كعطر بسبب رائحته المميزة، لكن له بعض الاستخدامات الطبية كذلك، حيث أن هناك تقليد طويل من استخدام ماء الورد في الأغراض الطبية، بما في ذلك إيران وأجزاء أخرى من الشرق الأوسط، كما أن هناك أدلة أيضاً على استخدام القبائل الهندية له كعلاج للأمراض.

فوائد ماء الورد للشرب

كما ذكرنا، فإن ماء الورد له الكثير من الاستخدامات التجميلية للبشرة والشعر، ويتم استخدامه أيضاً مع بعض أنواع الحلويات، ولكن إذا كان الحديث عن فوائد ماء الورد للشرب تحديداً، فهي كالتالي:

علاج التهاب الحلق

إن ماء الورد له بعض الخصائص التي تجعل له تأثيراً مهدئاً، ومضاد للالتهابات أيضاً، ويمكن شرب ماء الورد لعلاج التهابات الحلق، كما أظهرت الدراسات أنه يساعد على ارتخاء وتهدئة العضلات في الحلق.

يمكن لشاي بتلات الورد أيضاً التخفيف من احتقان الحلق، حيث يمكنك صنع هذا الشاي بوضع 150 مللي من الماء المغلي في كوب مع نصف جرام من بتلات الورد، اتركه لمدة نصف ساعة قبل الشرب، إذا كانت الأزهار قريبة من موعد إنتاج البذور، فإنها توفر كميات كبيرة من فيتامين أ، وفيتامين ب3، وفيتامين سي، وفيتامين د.

علاج العدوى

يحتوي ماء الورد على خصائص مطهرة ومُعقمة، مما يجعل له فاعلية في تحفيز الجهاز المناعي لمقاومة العدوى، حيث أنه يمكن أن يحفز على إنتاج الهيستامين من قِبل الجهاز المناعي، وقد ثبت أنه مفيد في علاج العدوى المختلفة والوقاية منها.

علاج مشاكل الجهاز الهضمي

تبين أن تناول ماء الورد له آثار مفيدة بالنسبة للجهاز الهضمي، حيث يعمل عن طريق زيادة تدفق الصفراء، مما يساعد على علاج الأعراض الشائعة لشكاوى الجهاز الهضمي، بما فيها الانتفاخ واضطراب المعدة، أيضاً يمكن أن يعمل ماء الورد كملين، مما يجعله جيداً لعلاج الإمساك، ولكن مع عدم الإفراط في شربه.

الآثار الجانبية لماء الورد

عادة ما يكون ماء الورد آمناً في الاستخدام إذا لم يتم الإفراط فيه، وحتى الآن لا توجد مخاطر معروفة من استخدامه، ولكنه مثل معظم المكونات قد يسبب بعض أعراض الحساسية عند وضعه مباشرة على الجلد، وتشمل هذه الأعراض الحكة، والتهيج، والاحمرار في الجلد، لذلك يجب أولاً تطبيق كمية صغيرة منها على منطقة من الجلد كاختبار موضعي.

كما يمكن أن يسبب ماء الورد الإسهال إذا تم تناوله بكثرة، حيث أن له تأثير ملين كما ذكرنا من قبل، لذلك يجب توخي الحذر ومراعاة الاعتدال في تناوله.

السابق
علاج البواسير بالاعشاب علاجات طبيعية للتخفيف من البواسير
التالي
فوائد حبة البركة للجنس يحمي القلب والخصية ويعزز وظيفة الحيوانات المنوية