فوائد الأعشاب

فوائد عشبة الميرمية للنساء

فوائد عشبة الميرمية للنساء

تعدُّ الدراسات العلمية التي بحثت عن التأثيرات الصحية للمريمية محدودة للغاية، وقد بيّنت بعض الأدلة العلمية أنَّ شرب شاي الميرمية قد يوفّر بعض الفوائد الصحيّة للجسم، وفيما يأتي توضيح لنتائج بعض الأبحاث حول فوائد عشبة الميرمية للنساء بشكل خاص.

دراسة حول فوائد الميرمية للنساء عند انقطاع الطمث

يرتبط انقطاع الطمث باحتمالية الإصابة بالهبات الساخنة، والتعرق، وتتوفر بعض الأدلة العلمية التي بيّنت أنَّ أوراق الميرمية قد تكون مفيدة في تخفيف الهبات الساخنة، والتعرق الليلي، والتعرق المفرط المرتبط بانقطاع الطمث، فقد أشارت دراسة أولية نُشرت في مجلّة Advances in Therapy عام 2011 إلى أنَّ تناول النساء خلال فترة انقطاع الطمث كبسولات الميرمية الطازجة مرة واحدة يومياً ساعد على انخفاض الهبات الساخنة بنسبة 50٪ في غضون أربعة أسابيع، وبنسبة 64٪ في غضون ثمانية أسابيع، ويجدر الذكر أنَّ هذه الدراسة أولية، فقد تمّ الإبلاغ عن النتائج من قبل النساء ذاتيّاً، دون إجراء فحوصاتٍ لتأكيد ذلك، لذا فهناك حاجة إلى المزيد من الدراسات المستقبليّة القوية لتأكيد تأثير الميرمية في تخفيف الهبات الساخنة وأعراض انقطاع الطمث الأخرى.

دراسة حول فوائد شرب الميرمية للدورة الشهرية

تعاني بعض النساء من ظهور بعض الأعراض النفسية الناجمة عن المتلازمة السابقة للحيض (بالإنجليزية: Premenstrual syndrome)، مثل: التوتر، والقلق، والمزاج المكتئب، ونوبات البكاء، وتقلّب المزاج، والنَزَق، والغضب، وتغيرات في الشهية، والرغبة الشديدة في تناول الطعام، وصعوبة في النوم، والانسحاب الاجتماعي، وضعف التركيز وقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة Gynecology and Infertility عام 2017، وشملت 90 طالبةً؛ إلى أنَّ مستخلص الميرمية قلّل حدّة الأعراض العاطفيّة المرافقة لمتلازمة ما قبل الطمث، فقد تحسنت حالات المشاركات اللاتي استهلكن الميرميّة بشكلٍ أكبر ممّن لم يتستخدمنها.

دراسة حول فوائد الميرمية للمبايض

يُعتقد أنّه يمكن للميرميّة أن تكون مفيدةً في التخفيف من المشاكل الصحية المصاحبة لمتلازمة تكيس المايض لدى النساء، إلّا أنّ لك غير مؤكد بعد، فقد أشارت نتائج دراسةٍ أُجريت على الحيوانات، ونُشرت في مجلّة Avicenna Journal of Phytomedicine عام 2020 إلى أنَّ استهلاك شاي الميرمية قد يؤثر بشكل إيجابي في حالة الأكسدة في الجسم، وخفض مستويات الجلوكوز في الدم، وخفض مؤشرات تصلب الشرايين، كما قد يمتلك تأثيرات إيجابية في صحة القلب، والأوعية الدموية لدى الفئران الإناث المصابة بمتلازمة تكيس المبايض، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ لتأكيد هذا التأثير عند البشر.

 

دراسة حول فوائد الميرمية للرحم

أشارت إحدى التجارب الحيوانية المنشورة في مجلّة Combinatorial Chemistry & High Throughput Screening عام 2020 إلى احتمالية وجود تأثير للميرمية في المؤشرات التكاثرية في الرحم، حيث حفزت عشبة الميرمية حدوث تغيرات تكاثرية في رحم الفئران، مما يشير إلى احتمالية امتلاك الميرمية خصائص إستروجينية، ووجود إمكانية لكون الميرمية مفيدةً للنساء خلال فترة انقطاع الطمث، ولكن يجب البحث بشكل أكبر في المستقبل لتأكيد فوائده على البشر.

 

أسئلة شائعة حول فوائد الميرمية للنساء

هل الميرمية مفيدة لهرمون الحليب

يزعم البعض أنَّ استهلاك الميرمية يؤدي إلى تقليل الرضاعة الطبيعية، فقد استخدم قديماً للمساعدة على الفطام، وتخفيف حليب الأم الفائض، ومع ذلك لا توجد دراسات علمية متوفرة قيّمت تأثير الميرمية في حليب الأم، كما لا توجد معلومات كافية حول سلامة استهلاك الميرمية بالنسبة للأمهات المرضعات، والأطفال الرضّع.

 

هل الميرمية مفيدة للحامل

في الحقيقة؛ يجب على النساء الحوامل عدم استخدام الميرمية، وذلك لاحتمالية احتوائها على مركب يُدعى الثوجون (بالإنجليزية: Thujone)، وهو مركبٌ كيميائيٌّ يوجد في بعض أنواع الميرمية، ويمكن أن يحفز حدوث الحيض عند المرأة، الأمر الذي يمكن أن يزيد خطر حدوث الإجهاض.

 

هل عشبة الميرمية مفيدة للبنات

لا تتوفّر معلومات حول درجة أمان استخدام عشبة الميرمية للإناث خلال مرحلة الطفولة والمراهقة، ويُنصح بشكل عام باستشارة مقدم الرعاية الصحية حول الفوائد والمخاطر المحتملة لأيّ نوعٍ من الأعشاب للطفل أو المراهق قبل البدء باستخدامه.

نظرة حول عشبة الميرمية وفوائدها العامة

الميرمية (الاسم العلمي: Salvia officinalis) هي شجيرة عطرية خشبيّة معمّرة تنتمي إلى الفصيلة الشفوية (بالإنجليزية: Lamiaceae)، يعود موطنها الأصلي إلى شواطئ شمال البحر الأبيض المتوسط، وقد بدأت زراعتها منذ عدَّة قرون لأغراض الطهي، ولفوائدها الصحيّة، وتتوفر الميرمية بالشكل المجفف، والطازج في معظم الأسواق، كما تتوفّر على شكل شاي، وزيت عطري، ومسحوق، ومستخلص، وكبسولات.

وتجدر الإشارة إلى أنّ شاي الميرمية يحتوي على مجموعة متنوعة من المركبات النباتية القوية، كمضادات الأكسدة، وهي مركباتٌ تقلل تأثير بعض الجسيمات الضارّة للجسم تُعرَف بالجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals)، والتي يمكن أن يؤدي تراكمها في الجسم إلى زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، كما تحتوي الميرمية على العديد من العناصر الغذائيّة والفيتامينات، بما في ذلك: المغنيسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، وحمض الفوليك، وفيتامين أ، وفيتامين ك.

 

أضرار عشبة الميرمية للنساء

درجة أمان عشبة الميرمية للنساء

كما ذُكر سابقاً فإنَّ استهلاك الميرمية خلال فترة الحمل غالباً غير آمن، كما يجب تجنب استهلاك الميرمية خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وبشكل عام فإنَّ الميرمية غالباً آمنة عن استهلاكها بالكميات المستخدمة عادةً مع الأطعمة، ومن المحتمل أمان استهلاك الميرمية عند تناولها بكميّاتٍ كبيرة؛ كالموجودة في مستخلصاتها مدّةً تصل إلى 4 شهور

محاذير استخدام عشبة الميرمية للنساء

قد يكون للميرمية الإسبانية (الاسم العلمي: Salvia lavandulaefolia) تأثيرات مشابهة لتأثير هرمون الإستروجين الأنثوي، لذا يُنصح بتجنّب نبات الميرمية الإسبانية بالنسبة للنساء المصابات بأيّ حالة صحية حساسة للهرمونات، والتي يمكن أن تتفاقم عند التعرض للإستروجين، مثل: سرطان الثدي، وسرطان الرحم، وسرطان المبايض، وسرطان بطانة الرحم، والأورام الليفية الرحمية.

التداخلات الدوائية مع عشبة الميرمية

يمكن أن تتفاعل الميرمية الإسبانية مع حبوب هرمون الإستروجين، وذلك لاحتوائها على الجيرانيول (بالإنجليزية: Geraniol)، وهو مركّب كيميائي قد يكون له بعض التأثيرات المشابهة لتأثير الإستروجين، ومع ذلك فإن مركب الجيرانيول الموجود في الميرمية الإسبانية ليس بنفس قوة حبوب الإستروجين، وقد يؤدي تناولها إلى جانب حبوب الإستروجين إلى تقليل تأثير حبوب الإستروجين.

السابق
فوائد عشبة الكابلي
التالي
فوائد عشبة الهند شعيرة