فوائد الأعشاب

فوائد صابون زيت الزيتون للوجه والتعرف على أفضل أنواعه

فوائد صابون زيت الزيتون للوجه والتعرف على أفضل أنواعه

يتمتّع صابون زيت الزيتون بفوائد جمالية عديدة، ما يجعله مناسب لإدخاله إلى روتين العناية بالبشرة والشعر. يساعد زيت الزيتون على ترطيب البشرة، محاربة التجاعيد وعلاج ظهور التجاعيد، أمّا بالنسبة للشعر فهو يعمل على تكثيف الشعر وعلاج القشرة. للمزيد من المعلومات عن فوائد صابون زيت الزيتون الجمالية، تابعي قراءة السطو التالية، ولا تترددي في إدخاله إلى روتينك الجمالي.

صابون زيت الزيتون النابلسي

الصابون النابلسي هو نوع من الصابون تشتهر مدينة نابلس بفلسطين بصناعته منذ القدم. مكونه الرئيسي هو زيت الزيتون البكر (المنتج الزراعي الرئيسي في المنطقة)، ويتميز عن غيره من الأنواع الشهيرة الأخرى مثل: الصابون الحلبي والطرابلسي بلونه الأبيض. حيث يحضر من زيت الزيتون والصودا الكاوية، ويتم طبخه على نار حامية وصبه على الأرض، ثم يتم تقطيعه يدوياً ويكاد لا يملك أي رائحة.

يرجع تاريخ صناعة الصابون في نابلس إلى القرن العاشر الميلادي، في عام 1907م كان هناك 30 مصنع للصابون النابلسي في المدينة يقومون بتوريد نصف احتياجات فلسطين من الصابون. تدهورت صناعته خلال منتصف القرن العشرين إثر الدمار الناجم عن زلزال عام 1927م بالإضافة إلى الاحتلال الإسرائيلي. واعتباراً من عام 2008 لم يتبقَ من هذه المصانع في نابلس سوى مصنعين فقط. من بينهم مصنع عرفات القديم للصابون الذي تحول إلى مركز إحياء وتنمية التراث الثقافي.

يمكنك مشاهدة الزعتر النابلسي

فوائد صابون زيت الزيتون للوجه

صابون زيت الزيتون معروف بفوائده الجماليّة للبشرة، لذا فقد تمّ استخدامه بكثرة لغسل الوجه، وهو جيد ومفيد للبشرة أكثر من ذلك الصابون المصنع من مواد كيمائية، وتكون فوائده كالآتي:

  • يعتبر هذا النوع من الصابون الأفضل للبشرة الجافة والحساسة، لغناه بالزيت الذي يرطب البشرة ويغذيها، ويجعلها أكثر نعومة.
  • تعتبر مفيدة للوجه كونها لا تعمل على سد المسام الموجودة في البشرة.
  • لها دور كبير في إطالة عمر خلايا البشرة لإحتوائها على مادة السكوالين، التي يتم إفرازها من الجسم بشكل طبيعي، والتي تحمي زيوت البشرة الطبيعية من الأكسدة.
  • غنية بالمواد المعقمة للجلد، والمطهرة للجروح، وحروق الشمس.
  • يجعل البشرة نظيفة ونقية وصافية.
  • ينقي البشرة من الشوائب.
  • يمكن إستخدام برش صابون زيت الزيتون في عمل ماسك للتخلص من شعر الوجه الزائد.
  • يعمل على إزالة البقع السوداء والندوب من البشرة.
  • يمنع ظهور التجاعيد.
  • يُستخدم كمزيل فعّال للماكياج.
  • يُخلص البشرة من حبّ الشباب والطفح الجلديّ.

يمكنك مشاهدة فوائد زيت الزيتون الصحية والجمالية

أفضل أنواع صابون زيت الزيتون

الصابون الحلبي الذي يعرف أيضاً بالصابون البلدي هو أشهر وأقدم صابون في العالم. وهو منتج طبيعي قلده الفرنسيون عندما صنعوا “صابون مرسيليا” الشهير. يمكن استخدامه يومياً لكل أجزاء الجسم، ويتم تصنيعه من زيت الزيتون بشكل رئيسي على أن يضاف إليه زيت الغار بنسب متفاوتة حسب جودته. فإذا كنت من هواة استعمال المستحضرات الطبيعية لا تتأخري في الاستفادة من الخصائص التجميلية لهذا المنتج التقليدي الذي يدخل ضمن تراثنا الشرقي، والذي تحول إلى إحدى المنتجات الطبيعية التجميلية الأكثر شهرة في العالم.

يتم تصنيع الصابون الحلبي منذ أكثر من 3000 عاماً في مدينة حلب، شمال سوريا. من أبرز مكوناته: زيت الزيتون من الصنف الممتاز بعد عصره على البارد، ومن ثم تسخينه مع الصودا الطبيعية ومزجه مع زيت الغار. عند إنتاجه بالطريقة التقليدية، يتم تسخينه في قدور كبيرة، ثم يُقطّع العجين الذي تم الحصول عليه إلى مكعبات، ويجفف تحت الشمس لمدة 10 أشهر.

تحتوي أفضل أنواع الصابون الحلبي على أكثر من 30% من زيت الغار. وتحتوي الأنواع الأقل جودة منه على نسبة أقل من هذا الزيت. ولكن اعلموا أنه كلما زادت النسبة المئوية للزيت المدرجة على الصابون، زاد محتواه من زيت الغار وبالتالي فهو يصبح أكثر فعالية على البشرة.
إذا كانت بشرتكم عادية ولا تعاني من مشاكل معينة، يكفيكم استخدام صابون يحتوي على نسبة 20%من الزيت. فالصابون الحلبي قابل للتحلل، وهو أيضاً مضاد للتحسس ولا يحتوي على مواد حافظة أو ملونات.

يمكنك مشاهدة فوائد الخميرة للوجه وزيادة الوزن وخسارة الوزن

صابون زيت الزيتون للشعر تجربتي

عندما بدأ الحديث عن القيام بتجارب جماليّة في مكاتب “جمالكِ”، أثار الموضوع خوفي، فأنا من النساء الوفيّات لمستحضراتهنّ خصوصاً تلك الخاصّة بالعناية بالشعر. بالرغم من أنني أدرك أهميّة المكوّنات الطبيعيّة ودورها في الحفاظ على جمال البشرة والشعر، إلا أنني شعرتُ بالتردّد تجاه فكرة التخلّي عن الشامبو واستبداله بالصابون البلديّ، لكنّي أحب التحدّي فقررتُ المخاطرة. في الليلة نفسها وجدت نفسي ممسكة بصابونة تفوح منها رائحة عذبة، أشحتُ بنظري عن الشامبو المفضّل لدي، وبدأتُ بفرك شعري بواسطتها…

دعيني أفضي إليكِ بأمر، تلك الرغوة البيضاء الغنيّة لا تتوقعّي أن تحصلي عليها، فمهما حاولتِ جاهدة أو أكثرتِ من فرك خصلاتكِ، هذا الصابون الطبيعيّ لن يمنحكِ إياها. لا تتوقّعي أيضاً انسياب حريرياً منذ المرّة الأولى، فقد تفاجأتُ بتلبّد شعري وتشابكه بمجرّد انتهائي من الاستحمام، وتطلب الأمر 10 دقائق (والكثير من الصبر) لتمشيط شعري، أمر لا يأخذ سوى دقيقة من وقتي عادة!

في الأسبوع الأول شعرتِ أنني أعيش أسوء كابوسٍ جماليّ، فشعري أصبح دهنياً عند الجذور وخشناً عند الأطراف. من الملفت أنه بالرغم من ذلك فقد عزّز هذا الصابون شكل خصلات شعري المجعّدة بطريقة عفويّة فلم أحتاج لاستخدام الفير أو مجفّف الشعر للحصول على تسريحة يوميّة. كما أحببتُ أن رائحة الصابون لم تفارق شعري طيلة النهار.

مع حلول الأسبوع الثاني كنتُ قد تأقلمت مع حالة شعري الجديدة، ولكنّي بدأتُ أشكك بمقولة جدّتي “الصابون البلدي أفضل علاج طبيعي”. أخيراً انتهت تجربتي ولم أستطيع الانتظار للعودة لروتيني الجماليّ المعتاد، والشعور بتلك الرغوة البيضاء تدلّل خصلات شعري مجدداً، لكنّي تفاجأت بزيادة لمعانها الملحوظ وأنا على يقين أن هذه الفائدة هي حتماً نتيجة زيت الزيتون الذي تغلغل في فروة رأسي وقام بتغذية الجذور على مدار أسبوعين!

يمكنك مشاهدة فوائد الزعتر مع زيت الزيتون مزيج غني لنكهة طيبة وفوائد متعددة

السابق
فوائد زيت بذور الكتان للشعر والوجة والم المفاصل وللتخسيس
التالي
فوايد الزعفران