فوائد الأعشاب

فوائد شرب القرفة .. 10 فوائد صحية مدهشة وحماية من أمراض مزمنة كثيرة

فوائد شرب القرفة .. 10 فوائد صحية مدهشة وحماية من أمراض مزمنة كثيرة

فوائد شرب القرفة

القرفة من البهارات ذات الفائدة العظيمة والتي كانت تستخدم في الطب الشعبي للعديد من الشعوب القديمة، فهي مميزة المذاق، لذلك كانوا يستخدمونها في وضعها وإضافتها على الطعام، كما اكتشف العلم الحديث أنها ذات فائدة عظيمة على الجسم البشري، فما هي القرفة وفوائدها المدهشة على الصحة العامة خاصة الحماية من الأمراض؟ كل هذه المعلومات عن القرفة وفوائد شرب القرفة وإضافتها على الطعام سنتعرف عليها خلال المقال التالي.

ما هي القرفة؟

القرفة تنتمي إلى جنس الدارصيني وتنحدر من الفصيلة الغازية للبهارات، وتعتبر من البهارات الهندية القديمة، فموطنها الأصلي جنوب الهند وجزيرة سيرلانكا، وتوجد أنواع منها في الصين، والمعروفة بالقرفة الصيني التي تتميز بجودتها وقوامها والتي تعتبر الأكثر شيوعاً الآن.

والقرفة تستخرج من لحاء الشجرة التي تزرع من أجل هذا الغرض، وهي شجرة القرفة، والتي يتم استخراج الزيوت العطرية منها أيضاً خاصة من اللحاء والأوراق واغصان الشجرة.

وتتوافر القرفة على هيئة مسحوق أو أعواد، كما ان العلماء قاموا بتحويل هذا المسحوق لكبسولات القرفة التي يمكن تناولها كمّلات غذائية، كما توجد أعواد القرفة التي تضاف على الشاي، او التي تضاف على الطعام، حيث يمكن تركها في الماء لمدة 10 دقائق قبل شربها.

وقد اكتشف العلماء فوائد عظيمة للقرفة وشربها أو استخدامها في العموم، فهي حماية كبيرة من الأمراض المختلفة، كما يمكنك عزيزي القارىء الاستفادة من القيمة الغذائية للقرفة، والتي نتعرف عليها بعد قليل.

قيمة القرفة الغذائية

تحتوي القرفة على قيمة غذائية كبيرة للغاية، حيث تحتوي على بعض المواد الغذائية التي تستخدم في حماية الأمراض، أو تعزيز قوة المناعة وغيرها من الفوائد، ونحن لن نتحدث عن الفوائد الآن بقدر ما نعرض أهم العناصر الغذائية الموجودة في القرفة.

حيث تحتوي القرفة على كل من مضادات الأكسدة، مثل الفينول وبها مضادات أكسدة لا توجد في توابل أخرى، حيث تعتبر القرفة هي الأكثر فاعلية بين جميع التوابل في وجود مضادات الأكسدة بها، ومن المعروف أن المواد المضادة للأكسدة لها العديد من الجوانب الصحية التي لا مثيل لها، والتي من بينها القضاء على الجذور الحرة في الدم، وبالتالي الحماية من أمراض السرطان المختلفة.

القرفة أيضاً تحتوي على مواد مضادة للالتهابات، فقد أشارت العديد من الدراسات الأولية على أن القرفة بها العديد من العناصر التي تساعد على ترميم الأنسجة التالفة في الجسم، وكذلك مكافحة العدوى والالتهابات في الجسم، كما أنها تحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات والتي تساعد على التقليل من بعض البكتريا والفطريات في الجسم، وبالتالي الحماية من بعض الأمراض التي تسببها العدوى البكتيرية مثل: السالمونيلا والمكوّرات العنقودية وفطريات المبيضة البيضاء التهابات المهبل الفطرية وغيرها من الأمراض التي يتسبب فيها العدوى البكتيرية.

ويعتبر مشروب القرفة من المشروبات قليلة السعرات الحرارية، بالإضافة إلى وجود العديد من العناصر الغذائية الأخرى مثل: ( الماء- البوتاسيوم- الحديد- الصوديوم- الزنك- الدهون- الكربوهيدرات- الفسفور- المنغنيز- فيتامين ب1- فيتامين ب2 و 3 و 5 و 6 – فيتامين أ – فيتامين ج – فيتامين هـ- سيلينيوم- نحاس) وهذه العناصر الغذائية توجد في مركبات القرفة بنسب متفاوتة حسب المقادير التي يتكوّن منها مشروب القرفة، وكلها عناصر غذائية ومعادن وفيتامينات هامة للجسم بشكل كبير، وتحافظ على الصحة العامة وتحمي من الأمراض المختلفة من خلال تعزيز المناعة.

فوائد شرب القرفة على الصحة العامة

وبعد أن تعرفت عزيزي القارىء على القيمة الغذائية للقرفة، فإننا نطرح سؤالاً هاماً عليك وهي هل بالفعل تشرب القرفة؟ فإذا كنت من محبي شراب القرفة فإنا نبشرك بالعديد من الفوائد الهامة التي يمكن ان جسمك يستفيد منها للغاية، وفي النقاط التالية نتعرف على بعض هذه الجوانب الصحية فهيا بنا نتعرف عليها:

تقليل أعراض مرض السكري
من المعروف أن مرض السكري من الأمراض الشائعة والتي لها العديد من المضاعفات الخطيرة على الصحة العامة، والتي تعتمد على نسبة السكر في الدم، حيث اكتشف العلم الحديث ان القرفة تعمل على تقليل نسبة السكر في الدم لدى العديد من الأشخاص التي تعاني من مقدمات مرض السكري.

كما تساعد القرفة على خفض نسبة السكر في الدم خاصة من النمط الثاني، وهذا ما ينعكس بالإيجاب على مرضى السكري، وهذا ما أثبتته التجارب التي ساعدت القرفة على التخلص منها تدريجياً.

القرفة مفيدة في تنظيم الدورة الشهرية
للنساء اللاتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية او وجود اضطرابات خاصة بهذه الدورة، فغن شراب القرفة يساعد على تقليل مشكلات الدورة الشهرية حيث يساعد أولاً على تنظيمها من حيث الموعد، كما تساعد النساء اللاتي يعانين من أعراض ومشكلات تكيّسات المبيضين، وهذا ما أظهرته دراسة حديثة في عام 2015م، والتي أثبتت أنها تقلل من بعض الآلام والأعراض لدى النساء في فترة الدورة الشهرية. والتخفيف من آلام تكيّس المبيض في نفس الوقت.

فمن المعروف ان النساء يعانين من بعض الأعراض الشهرية، وهي المعروفة بآلام عسر الطمث، مثل الغثيان والتقيؤ، لذلك يوصي الأطباء بتناول القرفة يومياً لمدة 6 أشهر، حيث تساعد على ضبط الهرمونات الخاصة بالأنسولين والأندروجين لديهن.

تقليل فرصة الإصابة بالسرطانات المختلفة
بسبب القيمة الغذائية الرائعة للقرفة يمكن لهذا المشروب الهام ان يقلل الفرصة في الإصابة بمرض السرطان، وذلك لأن القرفة تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، وهذه المواد المضادة تساعد على التخلص من الجذور الحرة في الدم، ومن المعروف أن هذه الجذور الحرة سبباً من ضمن الأسباب التي تؤدي لمرض السرطان بمختلف أنواعه.

وقد أجريت دراسات علمية على الحيوانات في عام 2009م، وقد أكدت هذه الدراسات أن المواد التي توجد في القرفة ربما تساعد على تقليل فرصة الإصابة بالسرطان لدى هذه الحيوانات، حيث تعمل على تثبيط عامل النمو البطاني الوعائي وبالتالي تقليل فرصة نمو الخلايا السرطانية، وقد نشرت مجلة Asian pacific journal of cancer prevention المتخصصة في أمراض السرطان دراسة هامة حول الخلايا السرطانية التي تسبب سرطان القولون، وقد وجدت الدراسة المنشورة في المجلة السابق ذكرها في عام 2007م، أن مشروب القرفة يساعد على تثبيط عمل الخلايا السرطانية في القولون أو انتشارها.

وقد أثبتت العديد من الدراسات الأخرى حول تأثير القرفة في الجسم، أن مادة ألدهيد الموجودة في القرفة تساعد على تقليل خطر السرطان خاصة في الجهاز الهضمي، كما يمكن أن تكون استجابة خلايا القولون في امتصاص مواد مضادة الأكسدة أعلى من غيرها، مما يساعد على تقليل نسبة سرطان القولون بسبب القرفة.

ويوجد في القرفة الصينية العديد من مواد مضادة الأكسدة، وعلى رأس هذه المواد الكومارين التي قد تسبب المشاكل الصحية الخطيرة من بينها التسبب في السرطان، وذلك بسبب الإفراط في تناول القرفة، وهذا ما أثبتته التجارب المختلفة على الحيوانات، وقد نحتاج في المستقبل العديد من الدراسات التي تساعد على معرفتنا بالقرفة ومكوّناتها المختلفة وتأثيرها على البشر من ناحية تقليل خطر السرطانات المختلفة.

تحسين حالات العجز الجنسي
هناك ما يعرف بمظاهر العجز الجنسي، وهذه المظاهر المختلفة تظهر من خلال عدم انتصاب العضو الذكري أو سرعة القذف، وغيرها من المظاهر، وحالات العجز الجنسي لدى الفئران في التجارب المختلفة تحسنت بشكل كبير بعد حقنها بمستخلص القرفة، مما يعني أن القرفة الصينية وشربها يومياً قد يكون مفيداً للبشر من ناحية التخلص من العجز الجنسى وزيادة الرغبة الجنسية، كما يساعد على زيادة الخصوبة ونسبة الحيوانات المنوية الفعّالة، وهو ما تحتاج الدراسات لإثباته في المستقبل تضاف لهذه الدراسة السابقة والتي نشرت في مجلة Journal of Young Pharmacists في عام 2013م.

تساعد القرفة على تقليل التشنجات العضلية في الجسم
مشروب القرفة قد يساعد على تقليل التشنجات التي تحدث في الكتلة العضلية في الجسم، حيث يعتبر مضاد طبيعي للتشنجات العصبية في عضلات الجسم المختلفة، كما يساعد على استرخاء العضلات بعد المجهود البدني القوي، لذلك ينصح في حالة وجود مجهود بدني وبعد ممارسة التمارين الرياضية العنيفة، أن تقوم بتناول مشروب القرفة الساخن.

وقد نشرت مجلة International Journal of Preventive Medicine دراسة أجريت على مجموعة من النساء اللاتي قمن بالتمارين الرياضية في عام 2013م، وقد أكدت الدراسة أن تناولهن لمشروب القرفة بعد ممارسة هذه التمارين ساعدهن على تقليل التشنجات العصبية في عضلات كثيرة في الجسم.

القرفة تخفف من آلام المفاصل
هل تعاني عزيزي القارىء من آلام المفاصل؟ إنها من الأمراض الشائعة خلال السنوات السابقة بسبب النمط الغذائي والحياتي القائم على الجلوس طويلاً اثناء العمل على الكمبيوتر، أو بسبب سهولة التكنولوجيا لحياة الناس، والعديد من الجوانب الحياتية الأخرى، وقد أكدت دراسة هامة نشرتها مجلة American College of Nutrition المتخصصة في أمراض المفاصل والعظام في عام 2018م، أن مشروب القرفة يقلل من البروتين المتفاعل الذي يقلل وجود الالتهابات وبالتالي تحسين بعض الأمراض الروماتودية وكذلك أمراض انتفاخات المفاصل وغيرها من الأمراض.

وعلى اية حال؛ فإن الأطباء بحاجة إلى العديد من التجارب والدراسات الأخرى لإثبات أن القرفة لها العديد من الآثار المفيدة التي تساعد على تقليل نسبة الالتهابات في الجسم، خاصة المفاصل.

تحسين حالات نشاط المثانة الزائد
يعاني كبار السن من حالة فرط المثانة، والتي تؤدي إلى حالات التبول اللاإرادي وغيرها من الأمراض التي ترتبط بالجهاز البولي، إلا أن العلم الحديث من خلال التجارب أكدت أن مستخلص القرفة الصينية، ومشروب القرفة في العموم يحسن من هذه الحالات، وهذه الدراسة والتي نشرت في عام 2014م، وذلك في مجلة Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine أكدت على أن حالات عديدة من كبار السن الذين يعانون من التبول اللاإرادي وسلس البول وغيرها قد تحسنت حالاتهم بعد تناولهم القرفة بشكل مستمر.

فوائد القرفة للمعدة وتقليل أعراض الغثيان والقىء
أكدت العديد من الدراسات الهامة حول فائدة القرفة للجهاز الهضمي والمعدة، على أن القرفة تحتوي على بعض المركبات التي تساعد على تقليل الغثيان والقىء خاصة لدى النساء اللاتي يعانين من مضاعفات آلام الدورة الشهرية، وذلك حسب الدراسة التي نشرتها مجلة Iranian Red Crescent Medical Journal في عام 2015م والتي أكدت أن القرفة مشروب سحري يعمل على تقليل هذه الأعراض دون حدوث آثار جانبية.

وعلى جانب آخر، فإن مشروب القرفة له فوائد عظيمة خاصة للمعدة، فإذا كنت تعاني من آلام المعدة، أو غازات البطن وغيرها من الاضطرابات، فإن مشروب القرفة يمكن أن يساعد على التخلص من كل هذه الأعراض، وذلك بسبب أنها تحتوي على مواد مضادة للبكتريا والفطريات، وبالتالي تطهير المعدة منها والحفاظ على صحتها وسلامتها.

تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر
مرض ألزهايمر من الأمراض التي يعاني منها كبار السن، وقد أكدت التجارب والدراسات المختلفة أن مشروب القرفة وتناولها باستمرار يمكن أن يساعد كبار السن على تقليل فرص الإصابة بمرض ألزهايمر، وذلك بسبب تقليل تجمّمع جزيئات بروتين تاو غير الطبيعية والمرتبطة بمرض ألزهايمر، كما أكدت دراسة منشورة في مجلة Journal of Alzheimer’s Disease المتخصصة في تشخيص هذا المرض وذلك في العام 2009م، أن المركبات الداخلية للقرفة مفيدة للغاية خاصة للمصابين بهذا المرض وتقلل من أعراضه الخطيرة عليهم.

علاج القرفة لحالات نزلات البرد والإنفلوانزا الموسمية
من المعروف أن نزلات البرد والإنفلوانزا الموسمية تنتشر في فصل الشتاء، وتقريباً جميعاً نصاب بها، وقد أظهرت الدراسات المختلفة أن القرفة من المشروبات الهامة التي يجب تناولها خلال فصل الشتاء وذلك من أجل التقليل من فرص الإصابة بالإنفلوانزا الموسمية، وكذلك نزلات البرد.

وقد أكدت دراسة منشورة في مجلة Antiviral Research عام 2007م أن مركب ألدهيد الموجود في القرفة يساعد على علاج فيروس الإنفلونزا وهذا في الفئران التي خضعت للتجارب المختلفة.

وصايا طبية هامة بشأن القرفة

في السطور القادمة، نقدم لك عزيزي القارىء العديد من النصائح والوصايا الطبية بشأن مشروب القرفة، حيث يؤكد الأطباء على أن القرفة مشروب آمن وليس له مشاكل صحية تحدث للجسم بسبب التناول المستمر، فهو ىمن عموماً، لكن مع ذلك فهناك العديد من النصائح الطبية التي يجب أن نضعها في الحسبان والتي تساعدنا بلا شك في التعامل مع مشروب القرفة وللحفاظ على صحتنا دائماً، وذلك من خلال النصائح التالية:

  • استهلاك القرفة بشكل معتدل لجميع الفئات خاصة للأطفال والشباب والمراهقين، حيث يجب ان يكون التناول بشأن العلاج من اضطرابات أو أمراض في الجسم بمعدل غرامات معدودة يومياً وخاصة عندما يصل السن ما بين 13- 18 عاماً.
  • قد تسبب بعض المواد الموجودة في القرفة لا سيما مادة الكومارين التي توجد في القرفة الصينية لضرر في الكبد، وهو ما يجعل تناول القرفة للأشخاص المصابين بامراض الكبد خطيراً على الصحة، ويجب أن يتم التناول بكميات معتدلة أو قليلة للغاية وبعد استشارة الطبيب المتخصص الذي يحدد الجرعة المناسبة أو التناول حسب الحالة الصحية.
  • يمكنك عزيزي المريض المصاب بداء السكري تناول مشروب القرفة على الريق، أو تناول كبسولات القرفة التي تباع في الصيدليات، وهذه الكبسولات تساعد على خفض مستوى نسبة السكر في الدم، وذلك حسب بحث منشور في جامعة Southern Adventist University في عام 2016م، حيث تساعد كبسولات القرفة مثلاً على تحسين مستوى السكر في الدم التراكمي، ولكن عليك أولاً استشارة الطبيب المتخصص عند تناول هذه الكبسولات، او تناول مشروب القرفة يومياً بغرض العلاج.
  • يمكن أن تؤثر القرفة وتناولها على المرضى الذين يخضعون للعمليات الجراحية، وذلك بسبب ان القرفة ومكوناتها يمكن ان تؤثر في نسبة السكر في الدم، وكذلك تؤثر في مستوى ضغط الدم الانقباضي والانبساطي كما سنرى بعد قليل، لذلك ينصح الأطباء بالتوقف عن أي مشروبات ومنها مشروب القرفة قبل الخضوع لإجراء العملية الجراحية بنحو أسبوعين قبل الموعد المحدد.

وإلى أولئك الذين يتساءلون حول أهمية شرب القرفة قبل الأكل أو قبل النوم، فلا توجد مؤشرات حول فائدة أو أضرار التناول خلال هذه الحالات، ومن الممكن في المستقبل نتعرف أكثر حول هذه الجوانب.

هل القرفة مفيدة للنساء الحوامل؟

إلى جميع النساء الحوامل، عليكِ عزيزتي أن تقومي بقراءة هذه السطور جيداً، إنها تحمل لكِ العديد من الجوانب الهامة حول مشروب القرفة، فإذا كنت تحبين مشروب القرفة وتحاولين الاستفادة منه، فإنه لا توجد أية من الدراسات الحديثة التي تبيّن فوائد القرفة خلال الفترة المتأخرة من الحمل، حيث لا توجد مؤشرات حول درجة استهلاك آمن من قبل المرأة الحامل.

في حين أن دراسات أخرى تؤكد أن القرفة التي تزرع في سريلانكا والمعروفة باسم القرفة السيلانية في الغالب غير آمنة للنساء الحوامل، وبالتالي يجب عدم تناولها بكميات كبيرة خلال شهور الحمل.

أما في فترة الرضاعة الطبيعية؛ فإنه لا توجد مؤشرات حول أمان استهلاك القرفة بالنسبة للنساء اللاتي يقمن بالرضاعة الطبيعية، لذلك من الأفضل أن لا يقمن بتناول القرفة الصينية بجرعات عالية، وذلك لأنها قد تكون ضارة للعديد من الحالات في فترة الرضاعة الطبيعية.

هل تؤثر القرفة في التنحيف أو وزن الجسم؟

إنه من الأسئلة الشائعة خاصة لمن يعاني من وزن الجسم الزائد، في محاولة للاستفادة من القيمة الغذائية لمشروب القرفة في النظام الغذائي او الحمية الغذائية، فقد أشارت العديد من الدراسات المختلفة أن مشروب القرفة الصينية تساعد على خسارة الوزن للعديد من الأسباب، منها التقليل من الجوانب السلبية الناتجة عن استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون.

كما تساعد القرفة على ضبط مستويات الجلوكوز في الدم، وبالتالي يمكن الاستفادة أيضاً من خلال التخلص من البكتيريا والالتهابات وبالتالي تعزيز صحة الجسم، وهو ما يساهم بالتأكيد على ضبط الوزن المثالي للجسم، وينصح الأطباء أن يكون استهلاك مشروب القرفة يومياً وإضافتها للنظام الصحي.

وينصح الأطباء أن تناول مشروب القرفة يجب أن يتم مع جوانب صحية أخرى مثل ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي، ولكن هناك العديد من الدراسات المختلفة قد تكون مختلفة في نتائجها، لذلك يجب استشارة الأطباء حول الحمية الغذائية وطرق إدخال القرفة بها، وهل هذه القرفة لها جوانب صحية لهذه الحالات أم لا.

علاقة مشروب القرفة وضغط الدم المرتفع

هل توجد علاقة بين تناول مشروب القرفة وبين ارتفاع ضغط الدم؟ إن هناك العديد من الدراسات التي تناولت العديد من الجوانب الصحية الخاصة بارتفاع ضغط الدم، حيث أكدت دراسة منشورة في مجلة Nutrition Journal في عام 2013م، وقد أظهرت هذه الدراسة ن القرفة لها تأثيرات كبيرة في خفض نسبة ضغط الدم الانقباضي لدى العديد من الحالات.

كما تساعد القرفة في التخفيف من أعراض ضغط الدم لدى الحالات التي تعاني من مقدمات الإصابة بمرض السكري، خاصة من النمط والنوع الثاني، وقد اكدت دراسات أخرى إلى أن القرفة تحتوي على بعض العناصر الغذائية الهامة التي تساعد على علاج ضغط الدم، ومن أهم هذه العناصر الزنك والكالسيوم وهما يساعدان المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع الثاني، وهذا حسب الدراسة السابقة.

ولم تكن الدراسة السابقة هي الوحيدة التي خصصت التجارب حول علاقة القرفة بمرض ارتفاع ضغط الدم، بل هناك دراسة أخرى نشرتها نفس المجلة حول استهلاك القرفة السيلانية، والتي تساعد على التقليل من أعراض ضغط الدم الانبساطي والانقباضي.

ولكن بالرغم من هذه الدراسة، فإن هناك دراسات أخرى قد نحتاجها في المستقبل القريب من أجل إثبات العلاقة القوية بين استهلاك القرفة وعلاج ضغط الدم، خاصة للمرضى الذين يعانون من مرض السكر ومضاعفاته.

في نهاية هذا المقال الشامل عن فوائد شرب القرفة، فإن القرفة لها العديد من الجوانب الصحية التي تناولناها في هذا المقال، كما أن لها أضرار على بعض الجوانب الصحية، لذلك نصيحتنا الأخيرة في هذا الأمر هو أن الطبيب المتخصص يجب أن يتدخل بالاستشارة الطبية في العديد من الحالات، في النهاية هل تحب مشروب القرفة؟

السابق
14 من أهم فوائد عشبة الفيجل
التالي
9 معلومات مهمة عن عشبة الكبار