فوائد الأعشاب

فوائد زيت القصب الهندي Calamus

يعرف القصب الهندي بأهميته الكبيرة في الطب الهندي و يستخلص منه الأدوية مثل الأيورفيدا، هو من النباتات التي تنمو بجانب الأنهار والمستنقعات المائية من الأعشاب المعمرة ينمو ليصل 150 سم له جذور بنيه من الخارج وبيضاء من الداخل والأزهار صفراء، للنبات رائحة زكية القسم الذي يستفاد منه هو الجذور تقلع في فصل الربيع أو في الخريف تقطع بطول 10 سم ثم تجف بالظل او في مجفف صناعي درجة حرارته 40 درجة، عندما يجف يكون له لون أصفر شاحب ، يتم استخلاص الزيت عبر التقطير بالبخار والتركيب الكيميائي أو المواد التي يحتوي عليها النبات هي زيت أتيري يتكون من ابينين والكافمين والكافور، وبور نيول، وأيفغينول وميثيليفغينول، وأزارون، وكاريوفيلين، كوركومين، غفايين، سيلينين، كالامين، كالوكورين، أيزواكورين، كالامينديول، كالورين، بروازولين، وفحم وموارد ( acorenone, alpha calacorene, alpha aselinene, beta gurjunene, beta asarone, calamendiol, calamusenone, camphone, iso shyobunine, and shyobunone) بجانب الفيتامينات والمعادن الهامة ، المواد الصبغية والمواد الهلامية بالقصب الهندي تعمل على تحسين الهضم و فتح الشهية وعلاج أمراض الكليتين والكبد والصفراء وكما أنه يستعمل في الطب الشعبي لعلاج آلام المعدة والحموضة والغازات سوف نتعرف على فوائد القصب الهندي بالسطور المقبلة:

 

فوائد لزيت القصب الهندي Calamus:

من الفوائد الصحية لزيت القصب الهندي علاج الروماتيزم ومكافحة التشنج العضلي ومضاد حيوي قوي ويعزز من صحة الدورة الدموية ويعزز الذاكرة ومنبه ومهدئ :

مكافحة الروماتيزم : من أهم استخدامات زيت القصب الهندي هو المساهمة في علاج روماتيزم المفاصل و التهابات المفاصل حيث أن التركيب الكيميائي للزيت محفز للأعصاب والدورة الدموية بالتالي يحفز من معدل دوران الدم في المناطق المصابة مما يعالج الالتهابات والاحمرار والتورم المصاحبين لالتهاب المفاصل كما أنه مهم في حالة التهابات النقرس ويتم التدليك يوميًا على المناطق المصابة والمفاصل يعالج كل الألم والتورم الناتج عن الروماتيزم.

علاج التشنج: من ضمن استخدامات الزيت المهمة خواصه المضاد لعلاج التشنجات سواء التشنج العضلي أو العصبي يعالج الألأم العصبية والاضطرابات ولكن بجرعات خفيفة يتم تدليك المناطق المصابة بالتشنج العضلي مع عمل المساج اللازم لها، أو تدليك الرأس ببضع قطرات خفيفة من الزيت لتحفيز وصول الدم للأعصاب .

مضاد حيوي: نظرًا لتركيب الكيميائي القوي للقصب الهندي فإنه يكافح العدوى الخارجية والداخلية و يعزز من صحة الجهاز المناعي للجسم ، كما أنه منشط قوي للدماغ يعمل على تنشيط المسارات العصبية ويعالج الاضطرابات المتعلقة بها و يحث على إنعاش الذاكرة والحصول على الأفكار الإيجابية.

تحفيز الدورة الدموية: يعمل الزيت على زيادة نشاط الدورة الدموية و يساعد على نقل المواد المغذية والدم المؤكسد لكل أجزاء الجسم و يحفز مع عمليات الأيض الخلوي.

تعزيز الذاكرة: يعمل الزيت على محاربة الاضطرابات التي تحدث للذاكرة الشيخوخة المبكرة والخرف والزهايمر و يخفف من نوبات الصرع ومختلف الآلام العصبية.

منبه: زيت القصب الهندي يعمل على تحفيز الخلايا العصبية والأعصاب بشكل واسع بالتالي الحث على اليقظة والثبات وتوازن هرمونات الجسم وغيرها من مهام الجسم الداخلية.

مهدئ: الجرعات المنخفضة من الزيت تساعد على النوم بفاعلية هو مهدئ فعال لمن يعانون من الأرق وعدم القدرة على النوم .

بجانب جميع الفوائد سالفة الذكر فإن الزيت يحدد بشكل واسع من الألأم العصبية ويزيل الضغوط على العصب التاسع عبر تنشيط الأوعية الدموية المحيطة به مما يزيل التورم والقلق بسبب الضغوط النفسية التي يتعرض لها الفرد كما أنه يستخدم لعلاج الدوار والصداع ولكن يجب الحذر أن الجرعات الزائدة من الزيت سامة تسبب الهلوسة و ينبغي عدم تناول الزيت بالفم فقط الاستخدام الخارجي تحت إشراف خبير أعشاب متخصص يمكن مزج الزيت مع زيوت أخرى لمزيد من الفاعلية مثل زيت خشب الأرز والقرفة والخزامي والشاي .

السابق
فوائد الزيت العطري لنبات الطرخون
التالي
أهم البهارات المضادة للميكروبات من مطبخك