فوائد الأعشاب

فوائد زيت الزيتون 10 فوائد مع طريقة الإستخدام

منذ آلاف السنين كان زيت الزيتون جزءا أساسيا من النظام الغذائي المتوسطي . تم العثور على أشجار الزيتون في الغالب في منطقة البحر الأبيض المتوسط . ولكن مع تزايد الوعي للفوائد الصحية لزيت الزيتون وشعبيتها إرتفاع عليه الطلب في جميع أنحاء العالم . وينتج ذلك عن طريق الضغط على الزيتون .

زيت الزيتون فريد من نوعه من حيث تكوين الدهون به . يتكون في الغالب من حمض الأوليك وأوميغا 9 الدهون . كما أنه يحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 6 أوميغا 3 وكذلك الفيتامينات E و K . بالإضافة إلى ذلك زيت الزيتون هو حر طبيعي من الكوليسترول والغلوتين.

عند شراء زيت الزيتون من السوق عليك أن تكون حذرا جدا عند شرائها . أفضل نوع هو زيت الزيتون البكر . زيت الزيتون له العديد من الإستخدمات ويستخدم كثيرا في الصحة والجمال ويمكنك استخدامه داخليا وخارجيا.

الفوائد زيت الزيتون الصحية :

فيما يلي أهم 10 الفوائد الصحية لزيت الزيتون البكر الممتاز :

يخفض مستويات الكولسترول

زيت الزيتون البكر يمكن أن يساعد في خفض الكولسترول LDL (منخفضة الكثافة) الذي يمكن أن يسبب في تضيق الشرايين . يحتوي زيت الزيتون على مركب  oleocanthal وكذلك oleuropein التي تحمي جزيئات LDL من الضرر التأكسدي الذي يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية .

وفي الوقت نفسه زيت الزيتون يزيد HDL (البروتين الدهني عالي الكثافة) في الجسم، الذي يلعب دورا وقائيا ويساعد على منع تخثر الدم الغير المرغوب فيه ، السبب الرئيسي وراء النوبات القلبية والسكتات الدماغية .

طريقة اللإستخدام :

للتمتع بآثار خفض الكوليسترول في الدم إستخدام زيت الزيتون في الطبخ بدلا من الدهون المشبعة .

يقلل من إرتفاع ضغط الدم

وفقا لدراسة أجريت عام 2000 نشرت في دورية أرشيف الطب الباطني أن الأشخاص الذين يستخدمون أدوية ضغط الدم يمكنهم خفض كمية الأدوية التي تؤخذ عن طريق إستبدال زيت الزيتون البكر لأنواع أخرى من الدهون في وجباتهم.

ويعتقد الباحثون أن حمض الأوليك في زيت الزيتون يتم إمتصاصه بسهولة في الجسم وبالتالي يخفض ضغط الدم . يبطئ هذا الزيت أيضا شيخوخة القلب بسبب وجود الدهون الاحادية غير المشبعة  صحية .

طريقة اللإستخدام :

لتنظيم ضغط الدم المرتفع والتمتع بقلب الشباب وصحية إستخدام زيت الزيتون البكر لأغراض الطهي ولصنع الضمادات .

يحارب مرض السكري

زيت الزيتون البكر هو مفيد في علاج مرض السكري ويمكن أن يساعد في منع أو تأخير ظهور المرض . وهو يحسن السيطرة على نسبة السكر في الدم ويعزز الحساسية للانسولين . بالاضافة الى ذلك الدهون غير المشبعة الاحادية في زيت الزيتون تساعد في الحفاظ على مستويات الدهون الثلاثية .

أظهرت دراسة نشرت عام 2011 في المجلة العلمية لرعاية مرضى السكري أن النظام الغذائي دول البحر المتوسط ​​الغني بزيت الزيتون يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 50 في المئة بالمقارنة مع إتباع نظام غذائي منخفض في الدهون.

طريقة اللإستخدام :

لإدارة مستوى السكر في الدم وتقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 يجب أن يشمل حوالي ملعقتين من الطعام من زيت الزيتون في نظامك الغذائي اليومي .

يحارب الإلتهابات

يعمل زيت الزيتون كمادة قوية مضادة للإلتهابات التي يمكن أن تساعد في منع الإلتهاب المزمن الذي يسبب العديد من الأمراض مثل أمراض القلب والسرطان ومتلازمة التمثيل الغذائي والسكري والزهايمر وإلتهاب المفاصل .

وفقا لدراسة أجريت عام 2005 من قبل مركز مونلي الكيميائي أن زيت الزيتون يحتوي على مضادة للإلتهابات التي تمنع نشاط أنزيمات الأكسدة الحلقية (كوكس) . هذه الأنزيمات تسبب إلتهاب في الجسم .

طريقة اللإستخدام :

تناول 1-2 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون البكر على أساس يومي قد يساعد على منع الإلتهابات ويقلل من خطر مختلف الأمراض الإلتهابية .

يقوي العظام

وفقا لدراسة 2012 نشرت في مجلة علم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي أن الذين يتبعون نظام غذائي دول البحر المتوسط ​​الغني بزيت الزيتون لديهم مستوى أعلى من أوستيوكالسين في دمائهم . إرتفاع أوستيوكالسين يعني أفضل كثافة للعظام وصحة العظام بشكل عام .

وعلاوة على ذلك يرتبط تناول المنتظم لزيت الزيتون مع أفضل مستويات الدم من الكالسيوم ، هناك حاجة لتمعدن العظام وعملية التكلس . زيت الزيتون مفيد للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام والذين هم عرضة للكسور بسبب إنخفاض كتلة العظام . يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام .

طريقة اللإستخدام :

يمكنك إستخدام هذا الزيت في الطبخ العادي الخاص بك أوتدليكبه جسمك لجعل عظام صحية وقوية .

يمنع سرطان 

زيت الزيتون يمكن أن يساعد على تقليل من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان . البوليفينول في زيت الزيتون والمركبات المضادة للإلتهابات تحمي الخلايا من الأكسدة وإلتهاب المزمن غير المرغوب فيه ويقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان .

وعلاوة على ذلك فإن مضادات الأكسدة في زيت الزيتون تساعد على حماية الحمض النووي (الأحماض النووي الريبي منقوص الأكسجين) من التلف التأكسدي. وهذا يعني عمل الخلايا بطرق مختلفة وإنخفض خطر تطور مرض السرطان.

دراسة أجريت عام 2008 نشرت في BMC كشفت مكونات مضادة للسرطان جديدة من زيت الزيتون البكر التي يمكن أن تؤدي إلى موت خلايا سرطان وتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي ( أفضل المواد الغدائية التي تمنع سرطان الثدي ) . يمكن لزيت الزيتون أن يقلل أيضا من مخاطر سرطان البروستاتا والجهاز التنفسي والجهاز الهضمي العلوي وسرطان القولون والمستقيم .

طريقة اللإستخدام :

أكل فقط 1-2 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون البكر يوميا يساعد على تقليل خطر أنواع مختلفة من السرطان .

السابق
فوائد اللوز الصحية 6 فوائد لم تكن تتوقعها
التالي
شجرة النيم