فوائد الأعشاب

علاج زيادة ونقصان صبغة الميلانين بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

هل من الممكن علاج زيادة ونقصان صبغة الميلانين بالأعشاب؟.

ما حقيقة استخدام الأعشاب لتقليل وزيادة صبغة الميلانين؟

صبغة الميلانين تحدد لون البشرة والعيون والشعر، كما أنَّها تحمي الجلد من الأشعة فوق البنفسجية، ولها دورٌ أساسي في منع الإصابة بسرطان الجلد، لذلك يحاول بعض الأشخاص زيادة صبغة الميلانين لديهم بطرق طبيعية، ولكن لا يوجد أدلة أو دراسات تثبت وجود علاقة مباشرة بين استخدام الأعشاب الطبيعية وزيادة صبغة الميلانين، وقد تساعد بعض الأعشاب مثل الشاي الأخضر والكركم على حماية الجلد وزيادة الصبغة بشكلٍ طبيعي لاحتوائها على مضادات للأكسدة أمّا عن تقليل صبغة الميلانين طبيعيًا فهناك بعض الطرق التي يجب استعمالها بشكل مستمر لملاحظة النتائج وفي هذا المقال سيتم ذكر بعض الأعشاب الطبيعية وطرق استخدامها.

ما زالت هناك الحاجة لمزيد من الأبحاث العلمية لإثبات إمكانية زيادة صبغة الميلاينين أو تقليلها باستخدام الأعشاب الطبيعية.

الكركم

 هل يعمل الكركم فعليًا على تفتيح الجلد؟

الكركم Turmeric والذي اسمه العلمي Curcuma longa وموطنه الأصلي جنوب آسيا، ويتم طحن جذور الكركم للحصول على مسحوق الكركم واستخدامه بطرق مختلفة، وتعد المادة الفعالة في الكركم هي الكركمين والتي تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات،حيث يعمل الكركمين على تنظيف الجسم من الخلايا الورم الميلاني، وكذلك البهاق وهي حالة تسبب تصبغ الجلد بظهور بقع بيضاء وفي بعض الحالات يعمل الكركمين على منع الإجهاد التأكسدي في خلايا البشرة المسؤولة عن إنتاج الميلانين، ويوجد مستخلص الكركم بأشكال عدة ويتم تناوله عن طريق الفم أو استخدامه موضعيًا وينصح استشارة الطبيب بشأنّ الجرعات العلاجية.

أجريت دراسة عام 2018م بواسطة جاسمين هولينجر الحاصلة على الدكتوراه في الطب وآخرون في جامعة ميسيسبي في جاكسون وتم نشر الدراسة في مجلة JCAD لمراجعة الدراسات السريرية السابقة لاستخدام النباتات والأعشاب الطبيعية في علاج فرط التصبغ وكانت مجرياتها كالآتي:

  • كان الغرض من الدراسة إثبات فاعلية بعض الأعشاب الطبيعية لعلاج الكلف وفرط التصبغ حتى يكون الأطباء مجهزين بشكل أفضل لتثقيف المرضى.
  • باستخدام قواعد بيانات الأبحاث من موقع PubMed و SCOPUS تم مراجعة 30 دراسة سريرية لبعض الأعشاب مثل الكركم والشاي الأخضر ومستخلص عرق السوس وغيرها.
  • خلصت النتائج إلى: “إثبات فاعلية العديد من الأعشاب في علاج فرط التصبغ، حيث عمل الكركم على تحسين فرط التصبغ بنسبة 14.6% خلال 4 أسابيع، لكن الدراسات على جسم الإنسان محدودة بسبب قصر مدة التجارب ولا تزال هناك أسئلة حول فاعلية وسلامة استخدام هذه المواد على المدى الطويل”.

الكركم يساعد على علاج تصبغ الجلد إلا أنّ الدراسات التي تدعم فاعليته محدودة.

الشاي الأخضر

ما مدى تأثير الشاي الأخضر على صبغة الميلانين؟

الشاي الأخضر Green tea واسمه العلمي Camellia Sinensis، والموطن الأصلي للشاي الأخضرهو الصين ويحتوي على المادة الفعالة جالكوكاتيكين Epigallocatechin-3-gallate الذي له تأثيرات وقائية محتملة ضد السرطان، كما يوجد كريمات موضعية محضرة من مستخلص الشاي الأخضر للتخلص مشاكل الجلد، وأوجدت الدراسات أنّ مادة البوليفينول الموجودة في الشاي الأخضر تعمل على حماية الجلد من المشاكل التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية، كسرطان الجلد وشيخوخة الجلد المبكرة ويتم استخدام أوراق الشاي الأخضر لعمل مشروب الشاي ويمكن استخدام مستخلصات الأوراق للتطبيق الموضعي. أجريت دراسة عام 2020م بواسطة شيانغنا تشانغ وآخرون من جامعة هونان في الصين حيث تم إجراؤها في المركز الوطني لبحوث التكنولوجيا الهندسية لاستخدام المكونات الوظيفية من النباتات، ونشرت هذه الدراسة في مجلة Elsevier B.V حيث كان الهدف منها معرفة تأثير الشاي الأخضر على إنتاج صبغة الميلانين، فيما يأتي أبرز تفاصيل هذهِ الدراسة:

  • تم دراسة مادة البوليفينول الأساسية في الشاي الأخضر وتأثيرها على خلايا الميلانين في الجسم الحي.
  • تم تقييم ومقارنة التأثيرات المثبطة لمضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر على تكوين الميلانين في خلايا سرطان الجلد.
  • خلصت النتائج إلى أنّ: “الكاتيكين في الشاي يثبط نشاط التيروزيناز وتخليق الميلانين في خلايا سرطان الجلد حيث كانت التأثيرات أقوى من مادة أربوتين وهي مادة معروفة لإزالة التصبغ، بالإضافة إلى ذلك فقد نظمت المواد الموجودة في الشاي الأخضر عملية تكوين الميلانين داخل الخلايا، وبهذا يمكن استخدام مستخلصات الشاي الأخضر لمنع تصبغ الجلد.”

يمكن شرب الشاي الأخضر وتطبيق مستخلصاته موضعيًا لحماية الجلد من الأشعة الضارة والتصبغات.

عصير الليمون

 هل عصير الليمون فعال في إزالة التصبغات؟

يعد الليمون Lemon واسمه العلمي Citrus غنيًا بحمض الستريك حيث يمثل 5% من وزن عصير الليمون بالإضافة لاحتوائه على فيتامين سي وفيتامينات ب مثل النياسين والريبوفلافين، وتعد فلسطين الموطن الأصلي لشجر الليمون وتم نقله إلى أوروبا وإسبانيا وشمال إفريقيا، ويتم عصر ثمار الليمون للحصول على عصير الليمون واستخدام قطنة لتطبيقه على الجلد من مرة إلى مرتين يوميًا حيث وجد أن المواد الحمضية في عصير الليمون تعمل على إزالة البقع والتصبغات من الجلد، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة الكمية والطريقة المناسبة لتطبيق عصير الليمون لتفادي أضراره.

أجريت دراسة عام 2016م بواسطة ألمودينابيريز من معهد البيولوجيا الجزيئية والخلوية في جامعة ميغيل وآخرون، حيثُ تمَّ إجرائها في جمعية الأمراض الجلدية الاستقصائية في اليابان حيث نشرت في مجلة Elsevier Ireland Ltd عن تأثير مستخلص الليمون على تكوين الميلانين ومنع الإجهاد التأكسدي الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية وتلف الحمض النووي في خلايا الجلد:.

  • تهدف الدراسة لاستخدام مادة البوليفينول المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات في حماية الجلد من الأشعة الضارة والسرطان.
  • تم تحليل مستخلص الليمون عن طريق HPLC، ومقياس الطيف الكتلي للأيونات.
  • كانت النتيجة كما يأتي: ” تعمل مستخلصات الليمون على زيادة تكوين الميلانين، كما تقلل من إنتاج الجذور الحرة في الخلايا نتيجة تعرضها للأشعة فوق البنفسجية بالإضافة لقدرتها على تقليل تلف الحمض النووي في خلايا الجلد”.

يمكن استخدام عصير الليمون على الجلد لإزالة البقع والتصبغات مع ضرورة استعماله بطريقة صحيحة والتأكد من عدم وجود رد فعل تحسسي أو تهيج.

الآثار الجانبية والتحذيرات من استخدام الأعشاب لتقليل صبغة الميلانين .

يجب قبل البدء باستخدام الأعشاب معرفة الآثار الجانبية وتحذيرات الاستخدام في العلاج، حيثُ إنّه من المهم معرفة الآثار الجانبية لتفادي أي مشكلاتٍ قد تؤدّي إلى تضرّر وتفاقم مشكلات البشرة والجلد، وأيضًا من الضروري تطبيق العشبة على منطقة صغيرة من الجلد لفترةٍ محدودةٍ قبل البدء باستخدامها للتأكّد من عدم وجود ردة فعل تحسسية من الجسم من مكوّنات العشبة، لذلك سيتم توضيح التحذيرات والآثار الجانبية لاستخدام كلٍ من الكركم والشاي الأخضر وعصير الليمون.

الآثار الجانبية للكركم

على الرغم من أن الكركم من النباتات الآمنة للاستخدام، إلا أن من المهم معرفة الآثار الجانبية والتحذيرات للاستخدام الموضعي أو عن طريق تناوله بالفم، ونظرً لمحدودية الأدلة وعدم وجود دراسات كافية لفاعلية الكركم في التقليل من صبغة الميلانين، ويُنصح باستشارة الطبيب قبل البدء بالاستخدام، كما وينصح قبل البدء باستخدام الكركم وضعة على الجلد لفترة زمنية محدودة للتأكد من عدم وجود ردود فعل تحسسية من الجسم، ومن هذه الآثار الجانبية ما يأتي:

  • يمكن أن يسبّب الكركم احمرار أو تورّم أو تهيّج تحسسي عند وضعه على الجلد، لذا من المهم تجربته على منطقةٍ صغيرةٍ لمدةٍ محدودة قبل البدء بتطبيقه.
  • عدم استخدام الكركم على البشرة عند وجود حساسية من التوابل.
  • في حال تناوله عن طريق الفم يمكن أن يسبّب اضطرابات في المعدة وارتجاع المريء.
  • يعمل على تقليل نسبة السكر في الدم لدى مرضي السكر لذا يجب الحذر عند استخدامه.
  • يسبب اضطرابات النزيف حيث يعمل على إبطاء تخثّر الدم.
  • منع امتصاص الحديد، لذا يجب الحذر عند استخدامه عند الذين يعانون من نقص الحديد

الآثار الجانبية للشاي الأخضر

يعد الشاي الأخضر من النباتات الآمنة التي لا تسبّب ضررًا عند شربها بكمياتٍ معتدلة أو عند تطبيقه كمرهم مستخلصٍ على الجلد، ولكن عند الإفراط في تناوله قد يسبّب مشاكلًا واضطرابات عديدة في الجسم قد تكون ناتجة عن وجود الكافيين، حيثُ يجب الحذر من الإفراط في تناوله نتيجة عدم وجود دراسات كافية، إضافةً إلى الآثار الجانبية، وسيتم ذكر الآثار الجانبية ومحاذير الاستخدام أدناه:

  • عند شرب الشاي الأخضر يمكن أن يسبّب لدى بعض الناس اضطرابات في المعدة وإمساك.
  • بسبب وجود الكافيين يمكن أن يسبّب الشاي الأخضر الصداع ومشاكل النوم وحرقة المعدة.
  • يقلّل الشاي الأخضر من امتصاص الحديد في الطعام من الجسم.
  • يمكن أن يسبّب عدم انتظام دقات القلب أيضًا بسبب وجود الكافيين.
  • غثيان وتهيّج لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الكافيين.
  • شرب الشاي الأخضر بحذر لدى الأشخاص الذين يعانون من تميع الدم الأدوية المضادة لتخثر الدم.
  • الحذر عند تناوله لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى وقرحة المعدة

الآثار الجانبية لعصير الليمون

على الرغم من فوائد عصير الليمون في علاج مشاكل البشرة والجلد إلا أن سوء استخدام عصير الليمون أو فرط استخدامه قد يؤدي إلى مشاكل وأضرار عديدة للبشرة، نتيجة عدم وجود الدراسات الكافية أو محدوديتها حول فعالية وطريقة الاستخدام الصحيحة، وينصح باستشارة الطبيب، كما ويجب قبل البدء باستخدام عصير الليمون تطبيقه لمدة محدودة على منطقة صغيرة من الجلد للتأكد من عدم وجود حساسية وردود فعل من الجسم، وسيتم أدناه ذكر محاذير الاستخدام والآثار الجانبية لعصير الليمون :

  • يسبب حساسية واحمرار لدى بعض الأشخاص الذين يملكون بشرة حساسة.
  • يجب التأكّد من عدم وجود حساسية قبل البدء بتطبيقه.
  • يسبب تهيج الجلد نظرًا لحمضية الليمون، وينصح بتخفيفه قبل وضعة على الجلد مباشرة، كما أنه الأكثر شيوعًا بين الآثار الجانبية.
  • يسبب عصير الليمون الجفاف والتقشير للبشرة.
  • يسبب عصير الليمون التهاب الجلد الدهني Phytophotodermatitis وهو عبارة عن ردة فعل الجلد على الحمضيات
  • اللوكودرما Leukoderma أو ما يعرف بالبهاق، حيثُ تكون البشرة فاتحة نتيجة فقدان الميلانين، وعند وضع عصير الليمون على الجلد لتفتيح البقع الداكنة تظهر البقع البيضاء واسعة الانتشار
السابق
علاج القولون بالفضة: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟
التالي
هل يمتلك الزعفران فوائد تسهم في علاج التهابات العين؟