فوائد الأعشاب

علاج جلطة الساق بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

علاج جلطة الساق بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

علاج جلطة الساق بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

ما هي أبرز أسباب تكون الجلطات الدموية في الساق؟ تحدث التجلطات الدموية عادةً في واحد أو أكثر من الأوردة العميقة في الجسم خاصةً تلك الموجودة في الساقين، مما يؤدي إلى شعور المريض بحالة من الألم الشديد والتورم، ويعود السبب وراء ذلك إلى العديد من الأسباب والمشاكل الصحية، وتكمن أسباب الإصابة بجلطات الساق إلى ما يأتي

  • اضطراب تخثر الدم الوراثي.
  • الراحة الطويلة في الفراش مثل البقاء في المشفى لفترة طويلة أو في حالات الشلل.
  • الإصابة أو الجراحة.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • الحمل أو موانع الحمل.
  • التدخين.

لذلك ينصح الأشخاص المعرضون للإصابة بجلطات الساق بتجنب الجلوس لفتراتٍ طويلة أو إجراء تغيرات في نمط الحياة مثل الإقلاع عن التدخين، كما وجب التنبيه إلى ضرورة ممارسة الرياضة ويعد استخدام الأعشاب في العلاج من جلطة الساق من الأساليب الآمنة نوعًا ما ولكنها لا تغني عن الأدوية الموصوفة، ومن أبرز هذه الأعشاب الآتي ذكره:

الكركم

هل يسبب الكركم أي أضرار تحسسية؟ الكركم Turmeric ويطلق عليه أيضًا بالـ Curcuma Aromatica وينتشر الكركم غالبًا في الهند وجنوب آسيا، كما أنه ينتمي إلى عائلة الزنجبيل ويتم حصاد الجذور واستخدامها بصورةٍ مباشرة أو غلي الجذور بالماء ثم تجفيفه وطحنه ليتحول إلى مسحوق أصفر أو برتقالي، وتعود فوائد الكركم لاحتوائه على المادة الفعالة الكركمين،وعلى الرغم من الفوائد العديدة للكركم إلا أنه قد يتسبب بظهور بعض الآثار الجانبية وهي كالآتي:

  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • قد يسبب تهيجًا في البشرة.

وينصح بمراجعة الطبيب المختص لتلقي النصح والإرشاد فيما إذا كان الكركم مفيدًا للحالة المرضية، كما ويجب المراجعة في حال حدوث أي من الآثار الجانبية، ويتم استخدام الكركم كجرعة آمنة بتركيز 500 إلى 2000 ملغ من الكركم يوميًا،وفي مراجعة أجريت في إيران بين جامعتي مشهد للعلوم الطبية وجامعة ميسوري عام 2017 م وكانت حيثياتها كالآتي

  • هدفت المراجعة إلى معرفة دور الكركمين على التخثرات والتجلطات الدموية.
  • تم استعراض جميع الأبحاث والدراسات السريرية السابقة ذات الصلة بالموضوع ثم جرى تحليلها.
  • أظهرت بعض الدراسات أن للكركم دور في منع تراكم الصفائح الدموية.
  • كما أظهر الكركمين دورًا مضادًا للتخثر.
  • علاوةً على ذلك عمل الكركمين على تحليل التخثرات الدموية.

وخلصت المراجعة إلى أن” للكركمين دور في منع التخثرات الدموية وتراكم الصفائح الدموية، مما يقلل من خطر الإصابة بجلطات الساق“.

قد يسبب تناول الكركم بعض الأعراض الجانبية كالغثيان والإسهال، وقد أظهرت بعض الدراسات دور الكركم الفعال في حالات الإصابة بجلطات الساق، مما قد يسهم في علاجها جنبًا إلى جنب العلاجات الأخرى.

الزنجبيل

ما هي الجرعة الآمنة من الزنجبيل؟ ينتشر الزنجبيل Ginger في آسيا والهند والشرق الأوسط، ويطلق عليه أيضًا اسم الزنجبيل الأفريقي ويمكن استخدام 4 غرامات يوميًا وتعد هذه الجرعة آمنًة نسبيًا، ويعد مركب الساليسيلات هو الفعّال في الزنجبيل حيث ينشقّ الأسبرين عنه صناعيًا، وعلى الرغم من الفوائد العديدة للزنجبيل إلا أنّه قد يصيب الأشخاص ببعض الآثار الجانبية كالآتي

  • اضطراب المعدة.
  • حرقة المعدة.
  • الإسهال.

وفي دراسة أجريت بين جامعة الجزيرة وجامعة أم درمان الإسلامية، ومختبر جمعية الطب الإسلامي، في السودان عام 2016 م، لمعرفة تأثير مستخلص الزنجبيل على التجلطات الدموية داخل المختبر وكانت حيثياتها كالآتي

  • جمعت عينات دم من أشخاص سليمين.
  • تم قياس زمن البروثرمبين من خلال استخدام مستخلص الزنجبيل المائي ذو التركيز 5%.
  • كما استخدم مستخلص الزنجبيل بأحجام متفاوتة ما بين الـ25-100 ميكرولتر.
  • لوحظ أن لمستخلص الزنجبيل دور في منع تكون الجلطات، وزيادة زمن البروثرمبين.

خلصت الدراسة إلى أن” لمستخلص الزنجبيل المائي تأثير فعال في حالات الجلطات الدموية“.

بالرغم من أن لمكملات الزنجبيل أثر في حالات الإصابة بجلطات الساق وتقليل خطر الإصابة، إلا أنها تتسبب بعض الآثار الجانبية كاضطرابات المعدة.

القرفة

هل تسبب القرفة الحساسية والتهيجات الجلدية؟ القرفة Cinnamon أو كما يطلق عليها علميًا Cinnamomum verum، عادةً تستخرج القرفة من لحاء نبتة كاسيا وتعد دول جنوب شرق آسيا هي الموطن الأصلي لها ومن الجدير بالذكر أن الكومارين هي المادة الفعّالة الموجودة في القرفة والتي تساعد على ترقق الدم، كما ينصح باستعمال ما مقداره 0.5 إلى 1 ملعقة يوميًا من القرفة أي بما يعادل 1-6 غرامات من مسحوق القرفة، وعلى الرغم من الفوائد العديدة لاستخدام القرفة إلا أنها قد تتسبب ببعض الآثار الجانبية لذلك يجب مراجعة الطبيب المختص من أجل تحديد فاعليتها للشخص، ومن أبرز المحاذير والآثار الجانبية الآتي

  • التهيج والحساسية: قد يسبب الاستخدام المفرط للقرفة بتقرحات الفم، وتحسس واحمرار على الجلد.
  • السكر: قد يسبب تناول القرفة إلى خفض نسبة السكر بشكل كبير لذلك لا ينصح مرضى السكري باستخدام القرفة.

ولإثبات دور القرفة في حالات التجلطات الدموية، أجريت دراسة عام 2019 م في جامعة آزاد الإسلامية في إيران، وكانت بهدف معرفة دور مستخلص القرفة كمضاد للتأكسد والتخثر، وتأثيره على خلايا بيتا الواقعة في البنكرياس، وشملت حيثياتها الآتي

  • ضمت الدراسة 160 مريضًا مصابًا بالنوع الثاني من داء السكري.
  • قُسّم المرضى إلى مجموعات بحيث أعطيت المجموعات كبسولات تحتوي على القرفة بجرعة 500 ملغم بتكرار 4 مرات في اليوم.
  • عند تحليل البيانات الناتجة لوحظ انخفاضٌ في نسبة السكر في الدم.
  • كما لوحظ ظهور إطالة في زمن تخثر الدم.

خلصت الدراسة إلى أن” لمستخلصات القرفة دور هام في إطالة زمن تخثر الدم وخفض نسبة السكر في الدم“.

تشتمل محاذير استخدام القرفة على الحساسية والتهيجات وداء السكري كما لها دور فعال في خفض خطر الإصابة بتخثر الدم وجلطات الساق.

الجنكة

ما الجرعة الآمنة للجنكة؟ الجنكة Ginkgo أو ما يطلق عليها أيضًا اسم Ginkgo biloba، وتعد الجنكة مكملًا عشبيًا منتشرًا في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، عادةً ما تُستخدم أوراقها في الطب البديل، وعلى الرغم من الفوائد العديدة للجنكة إلا أنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية كالآتي

  • حساسية الجلد.
  • إمساك.
  • دوار.
  • صداع.
  • خفقان القلب.
  • اضطراب المعدة.

وتعد مادة الجنكو هي المادة الفعّالة في نبتة الجنكة وتتوافر في بذور النبتة، ينصح باستخدامها من 120 إلى 240 ملغم من بذور النبتة، كما ويجب مراجعة الطبيب من أجل تحديد ما إذا كانت هذه العشبة مناسبة للاستخدام أم لا، ولكن هل للجنكة دور في منع التخثرات الدموية؟ لمعرفة إجابة هذا السؤال، أجريت دراسة في مركز البحث والتطوير بكوريا عام 2009 م، لمعرفة أثر الجنكة المضاد للتخثر وتراكم الصفائح الدموية، وكانت حيثياتها كالآتي

  • قامت الدراسة على التحقق من دور الجنكة في تحفيز العلاج الدوائي المسمى بالسيلوستازول المضاد لتراكم الصفيحات الدموية.
  • ومن جهة أخرى تم تقييم دور الجنكة منفردًا في نشاط الصفائح الدموية.
  • كما تم تقييم خطر النزيف كتأثير جانبي عن طريق قياس معدلات التخثرات الدموية، والزمن اللازم للتخثر.
  • أظهرت النتائج الدور الفعال لمزيج الجنكة والسيلوستازول في خفض نسبة التخثرات الدموية وتشكل الجلطات.

خلصت الدراسة إلى أنه ” يمكن لمزيج الجنكة والسلوستازول أن يثبط خطر الإصابة بالتخثرات الدموية دون زيادة الآثار الجانبية “.

تعد الجنكة علاجًا فعالًا في علاجات الطب البديل، وبسبب قلة الدراسات السريرية التي تثبت فعاليتها بصورة مباشرة على جلطات الساق، لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناولها في هذا الصدد.

حشيشة الملاك الصينية

هل تسبب حشيشة الملاك الصينية النزيف؟ حشيشة الملاك الصينية أو ما تسمى بالـ Angelica، ويطلق عليها علميًا Angelica sinensis وهي عشبة صينية تم استخدامها في الطب البديل الصيني للتقليل من تخثر الدم، وغالبًا يكون السبب في فاعليته هو احتوائها على مادة الكومارين وهي نفس المادة الفعّالة الموجودة في القرفة، ويعود موطن هذه العشبة الأصلي إلى الصين ودول شرق آسيا، وتعد جرعة 1 مل بتكرار 3 مرات يوميًا جرعًة آمنًة، وعلى الرغم من الفوائد العديدة لاستخدام حشيشة الملاك الصيني إلا أنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية كالآتي

  • الإصابة بالنزيف.
  • زيادة حساسية الجلد تجاه الشمس.
  • زيادة نسبة الإصابة بالسرطانات.

في دراسة أجراها عدد من العلماء في جامعة المنصورة بمصر وجامعة كيشو في اليابان عام 2017 م لدراسة الأثر الفعال لحشيشة الملاك الصينية كمضاد للتخثر، وكانت حيثيات الدراسة كالآتي

  • تم إجراء الدراسة عن طريق متابعة زمن التخثر، أو ما يسمى بالبروثرمبين، ونشاط تراكم الصفائح الدموية.
  • استخدمت المواد الفعالة الموجودة في المستخلص الميثانولي لعشبة حشيشة الملاك الصينية الآتية:
    • الكومارين.
    • الفلافونويد.
  • لوحظ بعد ذلك أن لمركبات الفلافونويد أثر فعال في خفض نسب التخثر.
  • كما أظهرت بعض مركبات الكومارين والذي يطلق عليها هيوجانين C قدرتها على إطالة زمن التخثر.

خلصت الدراسة إلى أن” للمركبات التي تم استخلاصها من حشيشة الملاك الصينية نشاطًا قويًا كمضاد للتخثر”.

وبسبب فقر الدراسات التي تبحث حول الفعالية المباشرة لحشيشة الملاك الصينية على جلطات الساق، يجب استشارة الطبيب قبل تناولها في هذا الصدد.

أقحوان زهرة الذهب

هل تسبب نبتة أقحوان زهرة الذهب آلام في المعدة؟ أقحوان زهرة الذهب Feverfew، ويطلق عليها أيضًا Altamisa، وتعود أصول هذه النبتة إلى آسيا الصغرى والبلقان، وتعد من النباتات التي تستعمل في العلاجات الطبية المنزلية وتنتمي لعائلة الأقحوان، ومن الجدير بالذكر أن مركب بارثينوليد هو المركب الفعّال في هذه النبتة كما يمكن تناول 100-300 ملجم أي ما يعادل 0.2-0.4% من مركب بارثينوليد، وعلى الرغم من الفوائد العديدة التي تقدمها نبتة أقحوان زهرة الذهب إلا أنّها قد تسبب بعض الآثار الجانبية لذلك ينصح بمراجعة الطبيب المختص من أجل تحديد ما إذا كانت مناسبًة أم لا، ومن أبرز الآثار الجانبية الآتي

  • آلام في المعدة.
  • حرقة في المعدة.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • الإرهاق.
  • تغيرات في مواعيد الدورة الشهرية.

هل لنبتة أقحوان زهرة الذهب أثر في علاج جلطات الساق؟ في مراجعة أجريت عام 2011 م في قسم العلوم الصيدلانية في الهند، لمعرفة أثر أقحوان زهرة الذهب على الأمراض والحالات الطبية المختلفة وكانت حيثياتها كالآتي

  • ضمت المراجعة جميع الدراسات ذات الصلة.
  • تم إجراء تحليل للبيانات ولوحظ أن لأقحوان زهرة الذهب الخصائص الآتية:
  1. تعمل كمضاد للالتهاب ويعود ذلك لمكونات النبات من البارثينوليد.
  2. لها أثر فعال في خفض نسبة تراكم الصفائح الدموية.
  3. ظهور خصائص مضادة للسرطان.
  4. تقليل إفراز الهستامين.
  • قد تؤثر هذه النبتة وتتفاعل مع العلاجات الطبية الأخرى التي يتناولها المريض سواءً كانت علاجات تم وصفها من طبيب أو أخذت باجتهاد شخصي، إذ من الواجب استشارة الطبيب المختص فيما يخص ذلك.

وخلصت المراجعة إلى أن” لعشبة أقحوان زهرة الذهب أثر فعال في تثبيط نشاط الصفائح الدموية، مما يقلل من معدلات التخثرات الدموية”.

تسهم نبتة أقحوان زهرة الذهب في خفض معدلات الإصابة بجلطة الساق، بالإضافة لخصائصها العلاجية الأخرى، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناولها لهذا الغرض.

محاذير علاج جلطة الساق بالأعشاب

كيف يتم تشخيص جلطة الساق؟ لتشخيص جلطة الساق سيقوم الطبيب والمختص بسؤال المريض مجموعًة من الأسئلة حول الأعراض التي يعانيها الشخص، ثم سيخضع المريض إلى الفحص البدني لملاحظة أي علامات أو تغيرات تشير إلى الإصابة بجلطة الساق وقد يطلب الطبيب بعض الاختبارات مثل فحص الدم، التصوير بالرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية،وعلى الرغم من فوائد استخدام الأعشاب في علاج وتخفيف أعراض جلطة الساق إلا أنه يوجد بعض الحالات التي لا ينصح باستخدامها ومن أبرز المحاذير الآتي:

محاذير استخدام الكركم

هل يعد من الآمن استخدام الكركم في حال الحمل والرضاعة؟ يجب على الحوامل والمرضعات عدم استخدام الكركم في علاج جلطات الساق، وينصح دائما باستشارة الطبيب والمختص من أجل بيان ما إذا كان مناسبًا لاستعمال الشخص أم لا، ومن محاذير استخدام الكركم:

  • لا ينصح باستخدامه من قبل الأشخاص الذين يعانون من السكر أو أمراض الكلى أو المرارة.
  • ينصح بإقاف استعماله قبل أسبوعين من موعد العملية الجراحية ذلك أنه قد يسبب النزيف.

محاذير استخدام الزنجبيل

ما علاقة الزنجبيل بزيادة خطر النزيف؟ لا ينصح باستخدام الزنجبيل من قبل الأشخاص الذين لديهم مشكلات في السكر أو ضغط الدم أو الأشخاص الذين يستعملون مميعات الدم فتناول الزنجبيل مع مميعات الدم قد يسبب النزيف كما أنه يعمل على خفض مستويات السكر وضغط الدم، ينصح بمراجعة الطبيب والمختص من أجل بيان مدى فاعليته وأمانه على المريض

محاذير استخدام القرفة

لا ينصح باستخدام القرفة من قبل الأشخاص الذين يعانون من تليف الكبد ذلك لأن مادة الكومارين المتواجدة فيها قد تسبب التسمم لدى هذه الفئة، كما لا ينصح باستخدامه من قبل الأشخاص:

  • الذين يستخدمون أدوية السكر لأنها قد تسبب نزول السكر في الدم.
  • الذين يأخذون أدوية القلب، وينصح بمراجعة الطبيب من أجل تحديد نسبة أمانها وفاعليتها.

محاذير استخدام الجنكة

هل تسبب الجنكة الإجهاض؟ يجب على الحوامل عدم استخدام هذه النبتة ذلك أنها تساعد على عملية تسريع الولادة وبالتالي فقدان الجنين في بعض الحالات، كما ينصح بمراجعة الطبيب والمختص من أجل تحديد فاعليتّها وأمانها على المرضى، ومن محاذير استخدام الجنكة

  • لا ينصح باستخدامها من قبل المرضعات لأن تركيبة النبتة لا تعد آمنًة على الرضيع.
  • لا ينصح باستخدامها من قبل مرضى السكر أو الأشخاص الذين يعانون من النوبات.

محاذير استخدام حشيشة الملاك الصينية

يحذر استخدام حشيشة الملاك الصينية خلال الثلث الأول من الحمل لأنها قد تسبب تشوهات عند الجنين فهل يمكن استخدامها أثناء الرضاعة؟ كما ولا ينصح باستخدامه من قبل المرضعات ذلك أنه قد يسبب ارتفاع ضغط الدم عند الرضع، وقد يزيد من خطر الإصابة بالنزيف أثناء العمليات الجراحية لذلك ينصح بإيقافه قبيل الخضوع لها بفترة، ينصح دائمًا بمراجعة الطبيب أو المختص من أجل تحديد نسبة أمانه على المستخدم

محاذير استخدام أقحوان زهرة الذهب

ما علاقة نبتة أقحوان زهرة الذهب بتقلصات الحمل؟ قد تسبب أقحوان زهرة الذهب تقلصات مبكرة عند الحوامل لذلك ينصح بتجنب استعماله، كما لا يفضل استخدامه من قبل الأشخاص المصابين بالتحسس تجاه الرجيد أو الأقحوان القطنية وغيرها، ينصح دائمًا بمراجعة الطبيب وأصحاب الاختصاص من أجل تحديد فاعليته وأمانه على الشخص.

بالرغم من فوائد الأعشاب المختلفة في تخفيف خطر الإصابة بجلطة الساق، إلا أنه لهذا الأعشاب العديد من المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار واستشارة الطبيب المختص قبل تناول أي منها.

السابق
هل يوجد علاج لانسداد الأمعاء بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟
التالي
هل يوجد علاج للروماتيزم بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟