فوائد الأعشاب

علاج انسداد الشريان التاجي بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

هل من الممكن علاج انسداد الشريان التاجي بالأعشاب؟

انسداد الشريان التاجي هي حالة طبية ناجمة عن تراكم ترسبات الكوليسترول في الشريان بالإضافة إلى ارتفاع مستوى الالتهاب في الجسم مما يؤدي إلى الإصابة بمرض القلب التاجي Coronary artery disease، وقد يؤدي الانسداد الكامل للإصابة بالنوبة القلبية، بينما قد يعاني مريض الانسداد من أعراض عامة مثل ألم الصدر وضيق النفس، ويساهم نمط الحياة الصحي بشكل كبير في الوقاية وعلاج انسداد الشريان التاجي، ولكن هل من الممكن علاج انسداد الشريان التاجي بالأعشاب؟ الإجابة التي اعتمدت على الدراسات العلمية في السطور اللاحقة.

انسداد الشريان التاجي حالة ناجمة عن تراكم الكوليسترول في الشريان وعن زيادة مستوى الالتهاب، ويجب اتباع نمط الحياة الصحي بالدرجة الأولى في حال حدوث الانسداد أو لتجنبه.

الزعرور

ما هو تصنيف الزعرور نباتيًا؟ يعد الزعرور Hawthorn من التوتيات التي تنمو على الأشجار الصغيرة أحيانًا، طعمه حامض مع القليل من الحلاوة ويتراوح لونه بين الأصفر إلى الأحمر الداكن أو الأسود ويوجد مئات الأنواع منه في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا، استخدم منذ القدم في الطب الصيني لأمراض القلب وقد أكدت الدراسات الحديثة على البشر فاعليته في خفض ضغط الدم المرتفع ودهون الدم.

ولكن هل ورد في الدراسات الآلية التي يؤثر بها الزعرور إيجابيًا على صحة القلب؟ أكدت دراسة قامت بها جامعة ميونيخ وغوتيه ومونستر الألمانية بالتعاون مع جامعة باسيل السويسرية عام 2017 بتوضيح آلية عمل أحد المستخلصات من أحد أنواع الزعرور في الحماية من أمراض القلب المزمنة، وقد جاءت حيثيات الدراسة ونتائجها على النحو الآتي:

  • هدفت الدراسة إلى تحديد دور مستخلص WS 1442 من أحد أنواع الزعرور Crataegus spp في الوقاية من تكوين الوذمة وضعف الحاجز الباطني المرتبطين بحالة السكتة القلبية المزمنة.
  • تم اكتشاف آلية مزدوجة للمركب؛ فهو يحفز تكامل الحاجز الباطني من خلال أولًًا تنشيط الممر المحفز للحاجز وثانيًا تثبيط فرط النفاذية للحاجز الباطني.
  • تم تحديد المركبات الحيوية المسؤولة عن العمليات المذكورة باتباع منهج المقاربة الجزيئية الموجهة بالنشاط الحيوي.

يمكن لتناول الزعرور أن يساعد على أكثر من صعيد في الحماية من أمراض القلب المزمنة بحسب تأكيد أحد الدراسات الحديثة.

الكركم

ما هي المادة الفعالة في الكركم والمسؤولة عن خصائصه العلاجية؟ يحتوي الكركم turmeric والمعروف علميًا باسم Curcurma على مركب كركمين Curcumin، وهو المركب الفعال في الكركم والذي يستخدم على نطاق واسع في الطب الشعبي للعديد من الأمراض، وقد تم تسليط الضوء عليه في العديد من الدراسات، أحد هذه الدراسات قامت بمراجعة منهجية لدراسات الكركمين وهي دراسة أعدتها مجموعة من الجامعات مثل جامعة غوانغجو للطب الصيني وجامعة جزر البليار في إسبانيا وغيرهما في عام 2019م، وقد جاء ملخص المراجعة ونتائجها كما يأتي:

  • قامت الدراسة بمراجعة التاريخ الطبي لاستخدام الكركمين.
  • تم تحليل الدراسات الخاصة باستخدام الكركمين في أمراض القلب ومراجعتها ومناقشتها بشكل منهجي.
  • حيث ورد فاعلية استخدام الكركمين في المساعدة على التخفيف من أمراض القلب مثل؛ تضخم القلب والسكتة القلبية والسمية القلبية الناجمة عن الأدوية واحتشاء عضلية القلب وتصلب الشرايين والذي قد يؤدي لانسداد الشريان التاجي وغيرها.

في مراجعة منهجية لعدد من الدراسات قامت بها مجموعة من الجامعات على مستوى العالم تبين أن الكركم من الأعشاب المفيدة في المساعدة على علاج العديد من أمراض القلب وقد يكون انسداد الشريان التاجي أحدها ولكن هناك حاجة للمزيد من الإثبات.

الزنجبيل

أي أجزاء نبات الزنجبيل يستخدم في الأغراض العلاجية؟ الزنجبيل، وبالانجليزية Ginger واسمه العلمي فهو Zingiber Officinale، نبتة ذات أغصان ورقية وأزهار خضراء مصفرة، وينمو في المناطق الدافئة من آسيا والصين واليابان والهند، ويعد الجذر الجزء الأكثر استخدامًا في الأغراض العلاجية.

ما تاثير تناول الزنجبيل على الشرايين التاجية حسب ما جاء في الدراسات؟ أكدت دراسة صينية عام 2017م كبيرة أعدتها جامعة شاندوندج بالتعاون مع مؤسسات طبية أن تناول الزنجبيل اليومي يساعد في الوقاية والتخفيف من الألم المصاحب لبعض الأمراض المستعصية ومنها أمراض الشرايين التاجية، وفيما يأتي ملخص الدراسة ونتائجها:

  • هدفت الدراسة إلى تقييم الاستهلاك اليومي للزنجبيل وعلاقته بالإصابة بالأمراض المستعصية، ومن ثم تقييم المستويات المختلفة لتناول الزنجبيل على الإصابة بالأمراض.
  • شارك في الدراسة 1823 رجل و2805 امرأة تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 77 سنة.
  • أنهى المشاركون استبيانًا وجهًا لوجه حول العادات الغذائية والصحية.
  • خلصت الدراسة إلى أن الإصابة بأمراض القلب التاجية وارتفاع ضغط الدم ينخفض كلما ارتفع مستوى تناول الزنجبيل اليومي.

الزنجبيل من الأعشاب المفيدة في الوقاية والتخفيف من أعراض أمراض الشرايين التاجية في حال تناولها بشكل يومي بحسب دراسة صينية حديثة.

محاذير استخدام الأعشاب لعلاج انسداد الشريان التاجي

بشكل عام، لا يعد تناول مكملات الأعشاب الغذائية آمنًا دون استشارة الطبيب، إذ لا تخضع معظم أنواع المكملات لدراسات كافية تؤكد سلامة استخدامها، كما أنها قد تحتوي مكونات غير مدونة على العبوات ولذلك يجب التواصل مع أخصائي الرعاية الطبية بشأن سلامة تناول المكملات وجرعتها.

محاذير استخدام الزعرور

هل يعد الزعرور من الأعشاب الآمنة في حالة انسداد الشريان التاجي؟ لا يمكن اعتبار الزعرور عشبةً آمنةً تمامًا سواءً في حالة انسداد الشريان التاجي أو بدونه، فقد ينتج عن تناوله بعض الأعراض كما أخبرت عنها الدراسات، ولكنها لم تكن أعراضًا خطيرة وهي:

  • الدوار.
  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • الأعراض المعوية في بعض الأحيان.
  • التعب.
  • الصداع.
  • خفقان القلب.
  • نزف الأنف.
  • التعرق.
  • انخفاض ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب في حال تناول جرعة زائدة.

أما تناول مكملات الزعرور من قبل الأطفال والحوامل والمرضعات أو من يتناولون أدوية معينة أو المصابون بأمراض معينة فلا يعد آمنًا بسبب نقص الأدلة العلمية، ولذلك يجب استشارة الطبيب بشأن ذلك.

محاذير استخدام الكركم

هل ينصح الخبراء بتناول مكملات الكركم؟ تقول أخصائية التغذية في منظمة القلب البريطانية “فكتوريا تيلور” أنها لا تحبذ تناول مكملات الكركم لأن امتصاص الكركمين من الكركم قليل جدًا وقد لا يصل للمستوى المطلوب للحصول على الفائدة ولكنها بشكل عام آمنة للأصحاء، أما بخصوص تناول مكملات الكركم لمرضى القلب فيجب استشارة الطبيب خاصة في حال تناول أدوية تميع الدم لأن الكركم قد يزيد من تميعه.

هل يسبب تناول مكملات الكركم ظهورأعراض جانبية؟ نعم، فقد يؤدي تناول مكملات الكركم أو الزيادة في تناوله إلى الإصابة بالإسهال والغثيان، ويجب عدم تناوله في الحالات الآتية واستشارة الطبيب في جميع الأحوال:

  • الحوامل.
  • أمراض الكلى والمرارة.
  • حالات النزيف.
  • السكري وتناول أدويته.
  • ارتفاع ضغط الدم وتناول أدويته.
  • اضطرابات المناعة.
  • تناول مسكنات الألم أو مميعات الدم أو أدوية دهون الدم.

محاذير استخدام الزنجبيل

هل يمكن لمرضى القلب تناول مكملات الزنجبيل؟ يعد تناول الزنجبيل بكميات معتدلة آمنًا، أما تناول مكملاته فلا بد أن يستشار الطبيب بشأنها لأن الكميات الكبيرة من الزنجبيل قد تفاقم من أمراض القلب ومنها انسداد الشريان التاجي، وبشكل عام قد يعاني بعض الأشخاص من الأعراض الآتية بعد تناول الزنجبيل:

  • حرقة المعدة.
  • الإسهال.
  • التجشؤ.
  • عدم ارتياح في المعدة.
  • زيادة النزف عند النساء.

ينصح باستخدام الأعشاب بكميات معتدلة لأغراض الوقاية من أمراض القلب بشكل عام ومنها انسداد الشريان التاجي، أما استخدامها لأغراض علاجية فلا بد أن يكون بعد استشارة الطبيب لما قد ينتج عن ذلك من أعراض جانبية وتعارض مع الأدوية.

السابق
فوائد لسعة النحل للمفاصل
التالي
علاج قصور الدورة الدموية المخية بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟