فوائد الأعشاب

علاج الزلال عند الحامل بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

 

هل يمكن علاج الزلال عند الحامل بالأعشاب؟

هل يمكن أن يسبب الزلال الصداع؟

 يحدث الزلال أو ما يعرف بتسمم الحمل بعد الأسبوع العشرين من الحمل وفي بعض الحالات يحدث في وقت مبكر أو بعد الولادة، ويتميز بارتفاع في ضغط الدم وربما وجود بروتين في البول أثناء الحمل أو بعد الولادة، ولتجنب حدوثه وعلاجه من الأفضل استشارة الطبيب بشأن الاستراتيجيات التي قد تساعد في تحسين الصحة العامة، كتغيير النظام الغذائي وتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية.

ونظرًا لأن تسمم الحمل من المحتمل أن يهدد حياة الأم والطفل، فمن المهم التماس العناية الطبية بدلاً من محاولة العلاج الذاتي للمرض، خاصةً عند الشعور بأحد الأعراض الآتية:

  • الصداع.
  • عدم وضوح الرؤية وحساسية للضوء.
  • ألم في البطن، وعادة ما يكون في الجانب الأيمن تحت الضلوع.
  • ضيق في التنفس.
  • انخفاض إنتاج البول وارتفاع في نسبة البروتين في البول.
  • استفراغ وغثيان.
  • زيادة مفاجئة في الوزن وتورم اليدين والقدمين.

هناك العديد من المؤشرات لحدوث تسمم الحمل، ومن المهم جدًا اللجوء للعناية الطبية إذا ظهرت أحد الأعرض لتجنب المضاعفات على الأم والطفل.

الزنجبيل

ما علاقة الزنجبيل بضغط الدم؟ يعرف الزنجبيل بالزنجبيل الأفريقي، أو الزنجبيل الأسود، وينتمي إلى عائلة Zingiberaceae، وينشأ في جنوب شرق آسيا، ويستخدم الجذر منه لما له من فوائد لخفض ضغط الدم، كما تعود فوائده لوجود المواد الكيميائية الآتية فيه:

  • الجينجيرول.
  • الجينجيرديول.
  • جينجيرديون.
  • بيتا كاروتين.

أجريت دراسة في إندونيسيا عام 2020م لمعرفة أثر مستخلص الزنجبيل الأحمر في خفض مستوى ضغط الدم لدى الأمهات المصابات بضغط الدم أثناء الحمل، وكانت مجرياتها كالآتي:

  • أجريت الدراسة بمكتب صحة منطقة بريبس اعتبارًا من مايو حتى يونيو 2019.
  • شاركت 34 مريضة في الدراسة وتم تقسيمهم إلى مجموعتين، ضمت كل مجموعة 17 مريضة كما يأتي:
    • المجموعة الأول: تلقى المرضى الأدوية الخافضة للضغط بالإضافة إلى مستخلص الزنجبيل الأحمر بجرعة 500 ملغ لمدة 14 يومًا.
    • المجموعة الثانية: أعطيت الأدوية الخافضة للضغط مع الدواء الوهمي.
  • تم جمع معلومات المرضى بالإضافة لنتائج فحص الضغط على شكل استبيانات ثم جرى تحليلها.
  • لوحظ “أن لمستخلص الزنجبيل الأحمر القدرة على تقليل ضغط الدم الانقباضي والانبساطي لدى النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم الحملي“.

يمكن للنساء الحوامل الاستفادة من الزنجبيل للمساعدة في علاج ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، كما له فوائد أخرى لتخفيف الغثيان والقيء خلال الحمل.

اليقطين

ما دور البوتاسيوم الموجود في اليقطين؟ يطلق عليه أيضًا القرع العظيم،ويستخدم منها زيتها وبذورها في الصناعات الدوائية، وينتمي اليقطين إلى عائلة ال Cucurbitaceae، إذ تعد نباتًا شتويًا يعود موطنه الأصلي إلى أمريكا الشمالية، وتعود فوائده إلى الكاروتينات الموجود فيه، كما يحتوي أيضًا على ما يأتي:

  • الألياف.
  • البوتاسيوم.
  • المغنيسيوم.
  • الحديد.

ويعد استخدام اليقطين مهم جدًا في تنظيم ضغط الدم نظرا لاحتوائه على كمية كبيرة من البوتاسيوم، وفي دراسة أجريت في الهند عام 2020م، وكانت تهدف لمعرفة العلاقة بين مستوى الصوديوم والبوتاسيوم وتسمم الحمل وكانت حيثياتها كالآتي:

  • كانت الدراسة مقطعية، أجريت في قسم الكيمياء الحيوية ما بين سنة 2016م إلى 2018م.
  • ضمت الدراسة 30 مريضة تزيد أعمارهن عن ال 18 عامًا تم تشخيصهم بتسمم الحمل.
  • تم تحليل مستوى البوتاسيوم والصوديوم في الدم، ثم تحليل البيانات من خلال أدوات إحصائية خاصة.
  • لوحظ ارتفاع في مستويات الصوديوم في الدم، وانخفاض في مستوى البوتاسيوم.

خلصت الدراسة أن” ارتفاع مستوى الصوديوم وانخفاض مستوى البوتاسيوم يزيد من احتمال الإصابة بتسمم الحمل“.

يحتوي اليقطين على بعض المعادن التي يمكن أن تساعد في التخفيف من الإصابة بتسمم الحمل.

محاذير استخدام الأعشاب لعلاج الزلال عند الحامل

هل يعد تناول الأعشاب آمنًا خلال فترة الحمل؟ لقد تم استخدام الأعشاب في نطاق واسع ولعدة قرون في علاج الزلال وغيرها خلال الحمل، ونظرًا لقلة الأدلة والدراسات العلمية على الأعشاب يجب مراعاة بعض المحاذير من استخدامها خلال فترة الحمل لضمان سلامتها للأم والطفل.

محاذير استخدام الزنجبيل

ما يمكن استخدام الزنجبيل في حالات وجود تاريخ من الإجهاض؟ يعد الزنجبيل آمنًا للحوامل عند تناوله بكميات معقولة، وتشير الأبحاث إلى أن ما يصل إلى 1 جرام أي 1000 مجم من الزنجبيل يوميًا آمن لتخفيف الغثيان أثناء الحمل، بالإضافة لوجود بعض المحاذير من استخدامه، ومنها ما يأتي:

  • تجنب تناول الزنجبيل بالقرب من المخاض، لأنه قد يزيد من خطر النزيف.
  • يجب عدم تناول الزنجبيل عند النساء الحوامل اللواتي لديهن تاريخ من حالات الإجهاض أو النزيف المهبلي أو مشاكل تخثر الدم.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الزنجبيل بشكل متكرر لتجنب حدوث الآثار الجانبية الآتية:
    • حرقة المعدة.
    • الغازات.
    • التجشؤ.

على الرغم من كون الزنجبيل آمنًا للاستخدام عند الحوامل الإ أنه لا بد من أخذ بعض المحاذير بعين الإعتبار.

محاذير استخدام اليقطين

ما هي أهم المحاذير عند استخدام اليقطين للحوامل؟ إن تناول اليقطين أثناء الحمل يمكن أن يفيد صحتك بشكل كبير، ولكن كما هو الحال مع أي فاكهة أو خضروات أخرى ، فإن تناوله بكميات كبيرة قد يؤدي إلى بعض المضاعفات،ومن أهم المضاعفات التي قد يسببها اليقطين ما يأتي:

  • قد يسبب تناولها بكميات كبيرة عند الحامل إلى الإصابة بألم المعدة بسبب ارتفاع نسبة الألياف فيه.
  • قد يتسبب اليقطين في حدوث تفاعل تحسسي قد تزيد من:
    • ضيق في التنفس.
    • القيء.
    • ألم في البطن.
  • يقلل من فعالية عقار الليثيوم في الجسم.

يمكن تضمين اليقطين في النظام الغذائي بكميات معتدلة لتجنب المضاعفات الصحية المحتملة أثناء الحمل.

السابق
علاج الغدة الكظرية بالأعشاب
التالي
هل يوجد علاج لآلام القدمين بالأملاح؟ وما رأي العلم؟