فوائد الأعشاب

علاج الربو بالقرنفل: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

علاج الربو بالقرنفل: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

القرنفل

يعد القرنفل من النباتات الشائعة الاستخدام نتيجةً لتعدّد فوائدها بمختلف المشاكل الصحية، ويتم استخدام الأوراق والسيقان وبراعم الزهور المجفّفة إضافًة إلى الزيت في الصناعات الدوائية، كما ويحتوي القرنفل على المادة الكيميائية التي تُعرف باللأوجينول،ومن فوائد القرنفل الصحية أنه يعمل على خفض مستوى السكر في الدم ويقوم بالمحافظة على صحة الفم والأسنان واللثة، إضافًة إلى الحدّ من تلف الخلايا المسرطنة، كما ويقلّل القرنفل خطر الإصابة بالسمنة، ويمكن تناول القرنفل على شكل شاي أو من خلال تناول مسحوق القرنفل في الأطعمة المختلفة أو الخلطات العلاجية،كما أنّ المادة الفعّالة في القرنفل تعمل على تخفيف الألم ومحاربة العدوى، كما وأنّ للقرنفل دورٌ في تخفيف أعراض الربو وهذا ما سيتم التحدث عنه في هذا المقال

الربو

يُعد الربو من الأمراض المزمنة، وهو من الحالات التي يصبح فيها التنفس صعبًا مع سعال وصفير في الصوت عند التنفس، كما ويمكن أن تهدد نوبة الربو حياة مريض الربو وتحد من نشاطاته الحياتية اليومية، ويمكن السيطرة على أعراض الربو نظرًا لأن الربو يتغير عبر الزمن، ومن أعراض الربو ألم في الصدر وضيق في التنفس إضافة إلى الحاجة لاستخدام جهاز الاستنشاق السريع في النوبات المختلفة، كما ويمكن أن ينجم الربو عن الحساسية أو ممارسة الرياضة أو مهيجات مكان التواجد مثل الغازات والأبخرة والغبار وحبوب اللقاح وجراثيم العفن وغيرها من المحفزات المتعددة، حيث يمكن أن تزيد فرصة الإصابة بالربو في حال التدخين أو التعرض له أو السمنة أو غيرها من العوامل التي تزيد فرصة الإصابة بالربو.

علاج الربو بالقرنفل: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

تُفيد بعض الزيوت في التخفيف من الأعراض المصاحبة للربو ، ويعمل زيت القرنفل على تخفيف الأعراض مثل ألم الصدر وضيق التنفس والصفير عند مرضى الربو،حيث يتم استخدام 250 جرام من فصوص القرنفل ومن ثم سحقها إلى مسحوق ناعم ومزج ملعقة صغيرة من المسحوق مع ملعقة صغيرة من عصير جوز الهند وأخذه مرتين يوميًا لمدة ستة أشهر، وتظهر نتائج تخفيف أعراض الربو لما للقرنفل وجوز الهند من فوائد،

كما يعمل الأوجينول كمخدر طبيعي خفيف في القرنفل يسمح بالاستنشاق لفترة أطول وأكثر عمقًا، كما ويتم استخدام هذه الميزة في تخدير الحلق بالسجائر التقليدية ضد قساوة دخان التبغ، ولكن يُمكن أن يزيد الاستنشاق العميق من خطر الإصابة بأمراض الرئة والتنفس حسب الدراسات والأبحاث التي صدرت حول استخدام الأوجينول في السجائر، وعلى الرغم من فعالية القرنفل في تخفيف أعراض الربو إلّا أنّ الدراسات غير كافية وتتطلّب المزيد من الأبحاث، ويجب مراجعة الطبيب المختصّ قبل تناوله

المحاذير والآثار الجانبية لاستخدام القرنفل في علاج الربو

على الرغم من أن القرنفل من النباتات الآمنة إلا أن من المهم قبل البدء بتناول القرنفل لتخفيف أعراض الربو استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشاكل صحية أو تعارضات أو ردود فعل تحسسية من الجسم قد تؤدي إلى تفاقم الوضع، ومن هذه المحاذير والآثار الجانبية ما يأتي

  • عند تناوله عن طريق الفم للأطفال يمكن أن يسبب تلف الكبد وعدم توازن السوائل والنوبات.
  • يبطىء القرنفل تخثر الدم ويمكن أن يسبب النزيف لدى الأشخاص الذين لديهم اضطرابات بالنزيف.
  • يؤثر القرنفل على مستوى السكر، لذا يجب مراقبة السكر لدى مرضى السكر.
  • يجب التوقف عن استخدام القرنفل قبل أسبوعين من الجراحة، لتجنب حدوث النزيف.
السابق
فوائد العلاج بسم النحل
التالي
هل يوجد علاج لعلاج حساسية الأنف المزمنة بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟