فوائد الأعشاب

علاج الديدان بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

علاج الديدان بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

علاج الديدان بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

يتوجّه العديد من الناس إلى الطب البديل لعلاج الديدان، ويجب مراجعة الطبيب المختص قبل تناولها؛ بسبب تفاوت نتائج الدراسات أو عدم وجود دراسات كافية حول فعاليتها ومأمونيتها، إذ إنّ هذه الأعشاب أثبتت فاعليتها في تقوية جهاز المناعة لا التأثير المباشر على الديدان، وسيتم ذكر أهم الأعشاب المستخدمة في التخفيف من أعراض الإصابة بالديدان فيما يأتي:

الشيح

الشيح Artemisia annua هو من النباتات العشبية البرية المعمرة، حيث تكون أوراق النبتة متعاقبة وفروعها نحيلة وأزهارها على شكل رؤوس يغلب عليها اللون الأخضر المصفر، والجزء المستخدم من الشيح هو السيقان والأوراق والفروع، وتحتوي النبتة على الزيوت الطيارة وعدة مواد فعالة منها:

  • السانتونين، وهي مادة متبلورة لا تذوب في الماء ويتحول لونها للأصفر عند تعرضها للضوء.
  • مادة الأرتيميسينين.
  • مستخلص الإيثانول.

لقد أجريت دراسة في عام 2010م في نيجيريا في قسم المصايد وتربية الأحياء المائية، معهد علم المحيطات، جامعة كالابار على 500 سمكة من أسماك الذوبر تقدر أعمارهم بأسبوع واحد، وكانت حيثيات الدراسة ونتائجها كالآتي

  • تم وضع الأسماك في بركة ترابية لمدة 7 أيام لتقوم الأسماك بتجميع الطفيليات والديدان.
  • أعطيت مستخلص الإيثانول من نبتة الشيح بتركيز 50-200مغم/لتر، وتبين أنه فعال في قتل الطفيليات.
  • تم إجراء دراسة في أطباق بترية استُخدم فيها مادة الأتريميسين النقي ومسحوق الأرتميسين في ظروف مماثلة.
  • بينت الدراسة أن للأرتيميسين النقي قدرة أكبر من مسحوق الأرتيميسين للتأثير على الطفيليات، كما ولوحظ تجلط الطفيليات،

يتم شرب منقوع أوراق الشيح وتختلف الجرعة الموصى بها بناءً على العمر والحالة الصحية للمريض، ويعد شرب منقوع الشيح آمنًا، ولكنّه قد يسبّب في بعض الأحيان آثارًا جانبية منها

  • الغثيان.
  • القيء
  • اضطراب المعدة
  • ظهور ردود فعل تحسسيّة كالسعال والطفح الجلدي.

القرفة

هل يؤدي تناول القرفة إلى انتفاخ اللثة؟ القرفة Cinnamon هي لحاء شجرة استوائية دائمة الخضرة، ويتم تجفيف اللحاء الداخلي للأشجار، ومعالجته إلى عيدان أو مسحوق ناعم، وقد استخدمت القرفة في الطبخ، والطب الشعبي منذ آلاف السنين، وتحتوي القرفة على المواد الفعّالة؛ حمض السيناميك، وألدهيد القرفة أو ما يعرف بالسينمالدهيد، وكلاهما له خصائص مضادات الأكسدة حيث يقوم بحماية الخلايا من التلف الناتج عن الجذور الحرة.

لقد أُجريت دراسة في عام 2014م في قسم الطفيليات، كلية الطب، جامعة أسيوط في مصر على 30 فأر من فئران التجارب المصابة تجريبيًا وتم إعطاؤهم 10-20 مغم/كغ/ يوم من مستخلص ثنائي كلورو الميثان المستخلص من القرفة والزنجبيل لمدة 7 أيام متتالية، وتبيّن النتائج الآتية

  • تسبب الزنجبيل والقرفة في تقليل عدد الكيسات البرازية وتيروفوزويتس.
  • أظهر التشريح المرضي والفحص المجهري الإلكتروني والمجهر الإلكتروني النافذ بعد التعرض لكل مستخلص تحسنًا واضحًا في تلف الغشاء المخاطي المعوي.
  • كانت هذه النتائج أكثر وضوحًا بعد التعرض لمستخلصات القرفة.

لا توجد جرعة محددة لتناول القرفة، ولكن يمكن تناول غرامين إلى 4 غرامات من القرفة أو ما يعادل نصف ملعقة صغيرة يوميًا، وسيتم ذكر الآثار الجانبية للقرفة فيما يأتي:

  • تقرّحات الفم.
  • انتفاخ اللثة واللسان.
  • الشعور بحكة أو بحرقة في الفم.

نظرًا إلى أنّ هذه الدراسات غير مدعومة بدراسات أخرى سريرية بشرية فإنّ الموضوع بحاجة إلى مزيد من الدراسات لإثبات فاعليته ضد الديدان.

الزنجبيل

هل يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للأكسدة؟ الزنجبيل Zingiber officinale هو نبات استوائي مزهر، من الفصيلة الزنجبيلية، يتميّز بساق ترابية حيث تكون ثخينة ويوجد على سطحها عقد، وتنمو فوق سطح الأرض، حاملة أوراق مضلعة خضراء طويلة، وأزهار خضراء، أو أرجوانية، أو بيضاء، وغالبًا ما يتم استخدام جذره في الطهي، ويتميز بنكهته الحادة وطعمه العطري، وبالإضافة إلى استخدامات الطهي فقد استُخدم الزنجبيل في الطب التقليدي الشعبي لعدة قرون.[٧]

يحتوي جذر نبات الزنجبيل على مكونات كيميائية نباتية عطرية والمواد الفعالة فيه والمسؤولة عن خصائصه العلاجية هي؛جنجرول، شاغوا، ياكوشينون، دايأريلهيتانود، وتتميّز هذه المواد الفعّالة بعددٍ من الخصائص، منها:

  • مضادات الأكسدة.
  • مضادات الالتهاب.
  • مضادات السرطان.

ولهذا يُعتقد بأن الزنجبيل يعزز فعالية جهاز المناعة، ولقد أُجريت دراسة في عام 2014م في قسم الطفيليات، كلية الطب، جامعة أسيوط في مصر على 30 فأر من فئران التجارب المصابة تجريبيًا وتم إعطاؤهم 10-20 مغم/كغ/ يوم من مستخلص ثنائي كلورو الميثان المستخلص من الزنجبيل والقرفة لمدة 7 أيام متتالية، وتبين أنها تقلل من عدد الطفيليات

وتتواجد خلاصة الزنجبيل لمثل هذه الحالات بأشكال صيدلانية مختلفة منها؛ كبسولات، وعلى شكل أكياس الشاي، وبشكل عام يكون تأثير الزنجبيل أفضل كلما كان تركيزه في الأشكال أكبر، وينصح لمن أراد استخدام خلاصة الزنجبيل أن يقوم بالآتي

  • أن تكون خلاصة الزنجبيل عالية الجودة.
  • محاولة تجنّب المنتجات التي تحتوي على مواد مضافة.
  • الحرص على تناول المكمّلات الغذائية مع الطعام لتجنّب الأعراض الجانبية المتعلقة باضطرابات المعدة.
  • استشارة الطبيب قبل إضافة أي مكملات غذائية تحتوي على الزنجبيل؛ للتأكد من أنه آمن ولا يوجد تفاعلات مع الأدوية الأخرى.

عند إضافة الزنجبيل إلى النظام الصحي، يجب الانتباه إلى كيفية استجابة الجسم، وتدوين الملاحظات فيما إذا لوحظ أي تغيرات إيجابية، أو أعراض جانبية ناتجة عنه، وإذا ظهرت بعض الآثار الجانبية الضارة؛ فيتم إيقاف استخدام خلاصة الزنجبيل ومراجعة الطبيب لتقييم الحالة، ومن الآثار الجانبية التي قد تحدث عند الإفراط في تناول الزنجبيل؛ مشاكل في الجهاز الهضمي، منها:

  • حرقة المعدة
  • الإسهال
  • انسداد الأمعاء
  • القرحة.

هذه التجارب المخبرية لا تكفي لإثبات فاعلية الزنجبيل في قتل الديدان لدى الإنسان لذا فهناك الحاجة لمزيد من الدراسات لإثبات فاعليته.

الزعتر

هل يساعد الزعتر في قتل الديدان؟ الزعتر Thymus vulgaris عشبة دائمة الخضرة، يتم استخدامها في الطهي وفي الطب الشعبي البديل، وينمو الزعتر في الأماكن الحارة، وتستخدم أوراقه والفروع المزهرة منه للحصول على الفائدة الطبية حيث يحتوي زيت الزعتر على عدد من المواد الفعالة منها؛ p-cymene، وthymol، و γ-terpinene، كما أنه غني بالفيتامينات.

ولقد أُجريت تجربة في عام 2010م في معهد الكويت للأبحاث العلمية على 300 سمكة من الدنيس الأصفر تتراوح أوزانهم بين 10.9غم و13.5غم، والدنيس الأزرق تتراوح أوزانهم بين 9.9 غم و11.7غم، وأجريت التجربة كما يأتي

  • تم وضع الأسماك في خزان لمدة أسبوعين.
  • تم تسجيل درجات الحرارة والملوحة والأكسجين المذاب يوميًا خلال فترة التجربة.
  • كانت جرعات زيت القرنفل، وزيت الزعتر المستخدمة في التجربة 20و 40 وحدة جزء في المليون على التوالي.
  • تبين من خلال هذه التجربة أن زيت القرنفل وزيت الزعتر لهما خصائص مضادة للميكروبات، وتحسين جهاز المناعة.
  • كان النشاط المضاد للبكتيريا لزيت الزعتر في المختبر أعلى من زيت القرنفل.

يُشرب منقوع الزعتر بجرعاتٍ تعتمد على العمر، والحالة الصحية للمريض، ويعد شرب منقوع الزعتر آمنًا، ولكنه قد يسبب في بعض الأحيان آثارًا جانبية منها

  • الصداع
  • واضطراب الجهاز الهضمي
  • الدوخة.

إن إشارة هذه الدراسات لفاعلية الزعتر في تقوية المناعة لا تكفي لإثبات فاعليته تجاه الديدان في جسم الإنسان، لذلك فإنّ الأمر بحاجة إلى دراسات حيوية سريرية تثبت فاعليته قبل المباشرة باستخدامه.

محاذير استخدام الأعشاب لعلاج الديدان

على الرغم من أن العلاج بالأعشاب غالبًا ما يكون آمنًا إلا أن هنالك بعض المحاذير لاستخدامها، فقد يكون هنالك بعض التعارضات مع الأمراض، أو الأدوية أو الحالة الصحية للمريض؛ ويتم ذكرها فيما يأتي:

محاذير استخدام الشيح

هل يؤدي تناول الشيح إلى ظهور مشاكل في الكبد؟ يعد نبات الشيح آمنًا إذا تم تناوله لفترات قصيرة عبر الفم عند البالغين، ولكن قد يتسبب تناوله بحدوث رد فعل تحسسي لدى بعض الأشخاص، ومن محاذير استخدام الشيح الأخرى ما يأتي:

  • يعد الشيح غير آمن على الأرجح عندما يؤخذ عن طريق الفم أثناء الحمل.
  • لا يوجد معلومات متوفرة حول سلامة تناوله أثناء الرضاعة، لذا ينصح بتجنبه في هذه الفترة.
  • قد يسبب تناول الشيح مشاكل في الكبد، لذا يجب على الأشخاص الذين لديهم مشاكل الكبد تجنبه.

محاذير استخدام القرفة

هل يستطيع مرضى السكري تناول القرفة؟ تحتوي ملعقة واحدة من القرفة على 5 مغم من مادة كيميائية تسمى الكومارين، وهي عبارة عن مركب عطري ويتم التعرف على رائحتها بسهولة ولكن أدى وجود هذه المادة بكميات كبيرة قد يؤثر على عدد من الأمراض منها:

  • تؤثر مادة الكومارين بطريقة سلبية على الكبد خصوصًا عند تناولها بجرعات كبيرة خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل وقصور وظائف الكبد.
  • مرضى السكري.
  • المرضى الذين يعانون من مشاكل في القلب.
  • قد يتداخل الكومارين في القرفة مع مميعات الدم كالوارفرين.

محاذير استخدام الزنجبيل

هل يمكن للمرأة الحامل تناول الزنجبيل؟ يعد الزنجبيل آمنًا بشكل عام، إلا أن بعض الأشخاص قد يعانون من حرقة في المعدة، وغازات، والشعور بالانتفاخ والغثيان، ويزداد خطر الآثار الجانبية عند تناول الزنجبيل بجرعات أكبر من الجرعات الموصى بها، ويجب استشارة الطبيب فيما إذا كان لدى المريض أمراض أخرى مثل:

  • مرض ضغط الدم.
  • مرض السكري.
  • المرأة الحامل أو المرضعة.
  • الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية مميعة ومسيلة للدم.

محاذير استخدام الزعتر

هل يؤثر الزعتر على حدوث النزيف؟ على الرغم من أن الزعتر يعد فعالًا في الطب العشبي البديل، ويستخدم للمساعدة في علاج العديد من الأمراض منها؛ القضاء على الديدان والطفيليات ،إلا أنه يوجد هنالك محاذير لاستخدام الزعتر منها

  • المرأة الحامل والمرضعة.
  • المرضى الذين يعانون من مشاكل النزيف.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية مميعة ومسيلة للدم.
  • قبل العملية بأسبوعين على الأقل.
السابق
فوائد لسعة النحل للمفاصل
التالي
ماهي فوائد عشبة عود الوج