فوائد الأعشاب

علاج التهاب الشعب الهوائية بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

علاج التهاب الشعب الهوائية بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

هل من الممكن علاج التهاب الشعب الهوائية بالأعشاب؟

يُعد التهاب الشعب الهوائية من الأمراض التنفسية الشائعة، ويحدث عندما تلتهب لديك بطانة أنابيب الشُعب الهوائية التي تقوم بحمل الهواء من وإلى الرئة، ويرافق الأشخاص المصابون بهذا الالتهاب الأعراض الآتية

  • السعال.
  • البلغم أو المخاط.
  • ضيق في الصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • قشعريره وحمى خفيفة.
  • التعب والإعياء.

ومن الجدير بالذكر أنَّ هناك نوعان من أنواع التهاب الشعب الهوائية، يختلفات بالمسبب لكلٍّ منهما، بالإضافة إلى المدة الزمنية للشفاء، وسيتم أدناه ذكر الفرق بينهما

  • التهاب الشعب الهوائية الحاد: الذي يحدث نتيجة عدوى الجهاز التنفسي أو نزلات البرد، ويكون الفيروس من الأسباب الشائعة وراء الإصابة بها، ويتم الشفاء منه في غضون 10-14 يوم.
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن: الذي يحدث نتيجة تهيُّج القصبات الهوائية بشكلٍ مستمر، ويُعد التدخين من الأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بالإضافة إلى الغبار وتلوث الهواء، ويستمر لأكثر من 3 شهور أو تحدث نوبات بشكل متكرر على الأقل لمدة عامين.

ولحسن الحظ يوجود علاجات منزلية وأعشاب وممارسات لها دور في التخفيف من التهاب الشعب الهوائية، وسيتم التحدث أدناه عن الأعشاب الفعّالة في علاجه، وهي كالآتي:

الزنجبيل

ما هي خصائص الزنجبيل العلاجية؟

الزنجبيل Ginger والذي يُعرف علميًا باسم Zingiber officinale، تُعد منطقة جنوب شرق آسيا موطن الزنجبيل حيثُ نشأ، كما أنّ استخدام الزنجبيل شائع في الطب البديل، لما له من فوائد طبية عديدة، حيثُ يُستخدم جزء الجذور، ويُساعد في علاج العديد من الحالات مثل نزلات البرد والإنفلونزا، ويعطي الجينجيرول وهو المادة النشطة في الزنجبيل الخصائص الطبية القوية مثل

  • الأثر القوي لمضادات الأكسدة
  • الخصائص المضاده للالتهابات.
  • يعمل على تقليل خطر الإصابة بالعدوى.
  • يمنع نمو االكثير من أنواع البكتيريا.
  • يُحارب الفايروسات الضارة.

وللتأكيد على دورهِ في التخفيف من التهاب الشعب الهوائية أُجريت دراسة سريرية عشوائية خاضعة للتحكم في عام 2020 قامت بها الباحثة إميلي ديمانجو الحاصلة على دكتوراه في الطب في جامعة كولومبيا بالتعاون مع المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية لمستخلص الزنجبيل وتأثيره على مرضى الربو والجهاز التنفسي، وكانت الدراسة على النحو الآتي

  • تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين، مجموعة العلاج ومجموعة الدواء الوهمي.
  • تم إعطاء 2 غ من مستخلص الزنجبيل بشكلٍ يومي لمدة 56 يومًا، بينما تلقت مجموعة الدواء الوهمي علاج وهمي مطابق، أيضًا لمدة 56 يومًا.
  • كان المشاركون من الجنسين ممن هم مصابين بمرض الربو، وكانت أعمارهم من 18 سنة وأكثر.
  • توصل الباحثون إلى “أنّ تناول الزنجبيل عن طريق الفم بجرعة 2 غ يوميًا آمنًا وسيقلل من التهاب مجرى الهواء وسيقلل من مستويات المصل من علامات الالتهاب المرتبطة بالربو.”

للزنجبيل خصائص فعّالة في التخلص من الالتهابات ومحاربة الفيروسات.

الجينسنج

ما المواد الفعالة في الجينسنج والتي تساهم بالتخفيف من أعراض التهاب الشعب الهوائية؟

الجنسنج Ginseng الذي يُعرف علميًا باسم Panax Ginseng، والذي يحتوي الجينسنج على جينسينوسيدات وجنتونين، وهما من المواد الفعّالة التي تُكسب الجينسنج خصائصة العلاجية وفوائدة، يتم استخدام جزء الجذورمن الجينسنج، ومن الجدير بالذكر أنَّ الجينسينج أيضًا يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة والالتهاب وهذا ما يجعله فعّال في علاج التهاب الشعب الهوائية حيثُ يعمل على

  • تُهدء الالتهاب في الرئة.
  • تقليل عدد البكتيريا في الرئة لدى الأشخاص الذين يُعانون من التهاب الشعب المزمن.

ويظهر تأثير اليجنسنج في علاج التهاب الشعب الهوائية من خلال الدراسة التي عنيت بالبحث في دورهِ هو ومكوناته كمضاد للميكروبات خاصة تلك التي تسبب التهاب الجهاز التنفسي في النماذج الحيوانية والمختبرية، والتي نُشرت في عام 2019 في كوريا في جامعة سونغكيونكوان، وفيما يأتي أبرز حيثييات هذهِ الدراسة

  • تناولت آلية البحث عن التثبيط الفيروسي بوساطة الجنسنج من خلال تحليل نتائج تحسيناته لاستجابة الجسم المضاد في الجهاز التنفسي الخاصة بالغشاء المخاطي.
  • كما تمَّ تحليل آثاره بتثبيط مادة hemagglutinin المصل، تكاثر الخلايا الليمفاوية، وقدرته على إبقاء الخلية ، والتصفية الفيروسية في الرئتين.
  • من جهةٍ أُخرى كشفت هذهِ الدراسة عن قدرة الجنسنج على التقلل من مستويات التعبير السيتوكينات المسببة للالتهابات والكيموكينات التي تنتجها الخلايا الظهارية في مجرى الهواء.
  • في حالة الالتهاب البكتيري يكون دور الجينسنج من خلال التخفيف من عملية إنتاج السيتوكين الالتهابي، بالإضافة إلى زيادة معدل البقاء على قيد الحياة، تنشيط الخلايا البلعمية والخلايا القاتلة الطبيعية.
  • ساهم الجنسنج في منع تكوين الأغشية الحيوية، كما عمل على تشتت وحل الأغشية الحيوية الناضجة.
  • خلُصت الدراسة إلى “أنَّ استهلاك الجنسنج بجرعة آمنة يكون فعالًا للوقاية الموسمية، كما يؤدي دوره بتخفيف الأعراض، وتقليل مخاطر ومدة نزلات البرد والإنفلونزا التي هي من مسببات التهاب الشعب الهوائية”.

للجنسنج دور علاجي وقائي للعدوى التنفسية.

الكركم

ما هي المادة الفعّالة التي تُعطي الكركم خصائصة العلاجية؟

يُعد الكركم Turmeric الذي يحمل الاسم العلمي Curcuma longa، من النباتات الشائع استخدامها في الهند مُنذُ الآف السنين، وله العديد من الخصائص الطبية المفيدة من أبرزها مضادات الالتهاب ومضادات الأكسدة، نتيجة وجود العنصر النشط الذي يُعرف بهذه الخصائص وهو الكركمين، كما أنه يقي من الأمراض ويُسهم في علاجها، كونه يُكافحة الالتهابات المزمنة

وما يؤكد على ذلك المراجعة التي أُجريت ونُشرت في معهد النشر الرقمي متعدد التخصصات في عام 2017 في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي ناقشت آلية تأثيرات الكركمين على الحالات الصحية، خصوصًا التأثيرات المضادة للالتهابات والممضادة للأكسدة، ووجدت نتائج المراجعة ما يأتي

  • ثبُت أنّ الكركمين يعمل على تحسين علامات الجهازية للإجهاد التأكسدي.
  • يعمل على زيادة نشاط مضادات الأكسدة مثل الديسموتاز الفائق SOD.
  • يعمل الكركمين على منع تنشيط NF-B، الذي يعمل على زيادة الكثير من المحفزات الالتهابية المتنوعة.
  • ثُبت أنّ الكركمين يعمل على تثبيط الالتهاب بواسطة عدة آليات متعددة، ويدعم آلية عمله كعامل مضاد للالتهابات.

للكركم خصائص مضادة للالتهاب والأكسدة، تُسهم في التخفيف من التهاب الشعب الهوائية.

اللبلاب

ما هو الجزء المستخدم من نبات اللبلاب؟

اللبلاب Tussipan المعروف بالاسم العلمي Convolvulus arvensis، الذي يستوطن أوروبا والمناخات المعتدلة في آسيا، من أنواعه الشائع اللبلاب الانجليزي Hedera helix L، ويتم استخدام جزء الأوراق في العلاجات الطبية مثل الأمراض التنفسية، وتقليل الالتهاب، والتهابات الشعب الهوائية، بالإضافة إلى العديد من الفوائد الأُخرى.

وفي إحدى الدراسات التي شملت الحديث عن التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي تم الحديث عن تجربة عشوائية خاضعة للتحكم وتم نشرها في مجلة الطب الطبيعي في عام 2020 في أمريكا، وكانت تهدف إلى تقييم سلامة وفعّالية سائل السعال والتهاب الشعب الهوائية لأوراق اللبلاب، وكانت الدراسة على هذا النحو:

  • تم تقسيم المشاركين إلى مجموعة العلاج بأوراق اللبلاب ومجموعة الدواء الوهمي.
  • تم إعطاء 181 مريضًا بالغًا ممن يُعانون من السعال الحاد، إمَّا بسائل سعال أوراق اللبلاب الذي يحوي على EA 575 ثلاث مرات يوميًا، ومجموعة العلاج الوهمي أيضًا.
  • استمرت فترة العلاج والتقييم لمدة أسبوع واحد.
  • أظهرت نتائج التقييم بالمقياس التناظري البصري والنتيجة الوصفية للفئة اللفظية للدراسة التي تمت لمعرفة فعالية أوراق اللبلاب في علاج السعال والتهاب الشعب الهوائية مقارنةً مع العلاج الوهمي ما يأتي:
    • أظهرالأشخاص الذين تم علاجهم بسائل سعال أوراق اللبلاب انخفاضًا مهمًا إحصائيًا ذا صلة سريريًا في شدة السعال مقارنةً مع الدواء الوهمي.
    • انخفاض في شدة الأعراض التي ترتبط بالسعال بالإضافة إلى التهاب الشعب الهوائية مقارنةً مع مجموعة الدواء الوهمي.
    • انخفاض واضح في شدة السعال في غضون 48 ساعة بعد تناول الجرعة الأولى.

لللبلاب خصائص مضادة للالتهاب، كما أنّه يُمكن أنّ يكون فعّال في التخلص من التهاب الشعب الهوائية.

الزعتر

ما هي المواد الفعّالة في الزعتر؟ وما هي خصائصة الطبية؟ يُعد الزعتر Thyme ذو الاسم العلمي  Thymus vulgaris من الأعشاب شائعة الاستخدام، لما له من خصائص مميزة، وكان للزعتر تاريخ طويل من الاستخدام للسعال في أوروبا، حيثُ يستخدم جزء الأوراق الذي يحوي على المواد الفعّالة التي تُعطيه الخصائص العلاجية والطبية، ومن أبرز هذه المواد الثيمول ومركبات الفلافونويد، كما أنّ خصائصة المضادة للميكروبات ودوره في عملية طرد المخاط كونه يعمل كمقشع طبيعي، جعله من الأعشاب المفيدة في أمراض الجهاز التنفسي.[١١]
كما شملت إحدى الدراسات التي عُنيت بالحديث عن التهاب الشعب الهوائية والاتهاب الرئوي عام 2020  في كتاب الطب الطبيعي في أمريكا، والتي هدفت لتقييم مستخلص سائل من مزيج الزعتر وعشبة اُخرى  لدى المرضى الذين يُعانون من التهاب الشعب الهوائية بالإضافة إلى السعال، وكانت حيثيّاتها كما يأتي:[١٠]
  • تم تقييم الدراسة من خلال العد اليدوي لعدد نوبات السعال وأعراض التهاب الشعب الهوائية لـ 361 مريض.
  • كانت هناك زيارات تقيمية للمجموعتين.
  • وتم تقييم النتائج للدواء الوهمي والخليط السائل من مزيج الزعتر والعشبة الأُخرى بعد فترة العلاج التي تم تحديدها، ومن خلال عدد النوبات التي حدث في اليوم، والتي أظهرت النتائج الآتية
  • انخفضت نوبات السعال في الأيام من 7-9 بمتوسط 68.7٪ بالنسبة لخط الأساس لمزيج الزعتر والعشبة، بينما 47.6٪ للعلاج الوهمي.
  • انخفضت قبل يومين نوبات السعال من خط الأساس بنسبة 50% مقارنة بمجموعة الدواء الوهمي.
  • تحسنت بسرعة أعراض التهاب الشعب الهوائية الحاد في المجموعتين.
  • كان تراجع الأعراض أسرع ومعدلات المستجيبين كذلك مقارنةً بالدواء الوهمي، ففي الزيارة الثانية كانت النسبة 83.0٪ لمزيج العشبة والزعتر مقابل 53.9٪ للدواء الوهمي، والزيارة الثالثة كانت النسبة 96.2٪ مقابل 74.7٪.
  • أظهر العلاج بمستخلص الزعتر والعشبة الأُخرى فعالية في علاج وتحسن التهاب الشعب الهوائية الحاد والسعال، مقارنة بالدواء الوهمي.

يُمكن أنّ يكون للزعتر قدرة على التخفيف من التهاب الشعب الهوائية من خلال خصائصة العلاجية.

محاذير استخدام الأعشاب لعلاج التهاب الشعب الهوائية

من المهم جدًا قبل البدء باستخدام الأعشاب لعلاج التهاب الشعب الهوائية معرفة محاذير الاستخدام لتجنب حدوث أيّ مشاكل أو تداخلات دوائية أو ردود فعل تحسسية من قبل الجسم، كما ينصح باستشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان استخدام العشبة مناسب للحالة الصحية، وسيتم هنا ذكر محاذير الاستخدام للأعشاب المستخدمة في علاج التهاب الشعب الهوائية.

ما هي محاذير استخدام الزنجبيل؟

يجب عليك قبل البدء بتناول الزنجبيل لعلاج التهاب الشعب الهوائية، معرفة محاذير الأستخدام الممكنة الحدوث، واستشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان الزنجبيل ملائم للحالة الصحي، ومن هذه المحاذير ما يأتي

  • الشعور بعدم الراحة في المعدة، حيثُ يُسبب حرقة في المعدة، التجشؤ والإسهال.
  • يُمكن أنّ يزيد من نزيف الدورة الشهرية أثناء تناوله.
  • يجب تجنبه في فترات الحمل حيثُ يُمكن أنّ يزيد من خطر ولادة طفل ميت، أو يؤثر على هرموناته الجنسية أو من الممكن أن يزيد من خطر النزيف، لذا ينصح باستشارة الطبيب عند استخدامه في هذه الفترة.
  • تجنب استخدامه من قبل المرضع، لعدم وجود معلومات كافية حول سلامته.
  • يزيد من خطر اضطرابات النزيف.
  • يُمكن أنّ يُفاقم من بعض أمراض القلب عند تناوله بجرعات عالية، كما يتفاعل مع أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • يُمكن أنّ يُخفض من نسبة سكر الدم أو يزيد من نسبة الإنسولين، لذا يجب على مرضى السكر مراجعة الطبيب لتعديل جرعات الأدوية لكونه يتفاعل مع أدوية السكر.
  • يتفاعل الزنجبيل مع الأدوية المضادة للتخثرأو مضادات الصفيحات.

يجب الحذر عند تناول الزنجبيل من قبل الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية.

ما هي محاذير استخدام الجينسنج؟

ينصح باستشارة الطبيب قبل البدء بتناول الجينسنج لمعرفة مدى تلائمة مع الحالة الصحية، كما يجب معرفة محاذير الاستخدام لتجنب حدوث ردود الفعل التحسسية أو التعارضات الدوائية، ومن هذه المحاذير ما يأتي

  • الصداع ومشاكل النوم.
  • مشاكل الجهاز الهضمي.
  • تغيُّرات في سكر الدم وضغط الدم.
  • العصبية والتهُّيج.
  • الدوخة وجفاف لفم.
  • الإسهال والنزيف.
  • الهذيان وانخفاض في معدل ضربات القلب.
  • يُمكن أنّ تُعاني بعض النساء من النزيف المهبلي أو تورم الثدي.

يجب معرفة محاذير استخدام الجينسينج قبل البدأ بتناولها.

ما هي محاذير استخدام الكركم؟

قبل البدء بتناول الكركم لعلاج التهاب الشعب الهوائية، يجب عليك معرفة محاذير الاستخدام لتجنب حدوث أيّ تعارضات دوائية أو ردود فعل تحسسية من قبل الجسم، ومن هذه المحاذير ما يأتي

  • الغثيان أو اضطراب المعدة أو الإسهال أو الدوخة.
  • تجنب استخدامه في فترات الحمل حيثُ يعمل على تحفيز الرحم وتعزيز الدورة الشهرية عند أخذه بكميات طبية.
  • تجنب استخدام الكركم في حالات حصى المرارة أو الانسداد في القناة الصفراوية.
  • يزيد من خطر النزيف والكدمات لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف كونه يبطئ تخثر الدم .
  • تجنبه من قبل مرضى السكر كونه يقلل من نسبة سكر الدم.
  • يزيد الكركم من الحساسية للهرمونات مثل حالات سرطان الثدي أو المبيض أو الرحم.
  • تجنب استخدامه من قبل مرضى الكبد، فقد يتلفه.
  • يقلل من امتصاص الحديد.
  • تجنبه في حالات العقم حيثُ يقلل من الخصوبة ومستويات هرمون التستوستيرون ومن حركة الحيوانات المنوية لدى الرجال.
  • تجنب استخدامه قبل الجراحة، حيثُ يُبطىء من تخثر الدم.

يجب تجنب استخدام الكركم من قبل الأشخاص الذين يُعانون من بعض المشاكل الصحية.

ما هي محاذير استخدام اللبلاب؟

من الضروري جدًا معرفة محاذير استخدام اللبلاب قبل الشروع بتناوله، لتجنب حصول أيّ مشاكل أو تعارضات أو ردود فعل تحسسية، ومن محاذير الاستخدام الممكنة ما يأتي

  • اضطراب المعدة.
  • التقيء.
  • الإسهال.
  • صداع.
  • وخز في الفم.
  • تورُّم في الشفتين أو العينين أو الوجه.
  • في حال ظهور أعراض ردود الفعل التحسسية يجب التوقف عن استخدامها والحصول على الدعم الطبي.

يجب الحصول على الدعم الطبي والتوقف عن استخدام اللبلاب عند ظهور أعراض تحسسية منه.

ما هي محاذير استخدام الزعتر؟

على الرغم من أنّ الزعتر من النباتات الآمنة عند الاستخدام، إلا أنّه من الضروري معرفة ما إذا كان هناك تداخلات دوائية أو ردود فعل تحسسية قد تحدث من قبل الجسم، ومن هذه المحاذير ما يأتي

  • الصداع.
  • الدوار.
  • اضطراب في الجهاز الهضمي.
  • الالتزام بالكميات الطبيعية في الأكل لدى الحامل أو المرضع، نظرًا لعدم وجود معلموات كافية عن مدى سلامته.
  • تجنبه من قبل الأشخاص الذين يُعانون من حساسية تجاه الأوريجانو أو أنواع الـ Lamiaceae الأُخرى.
  • يُبطئ من تخثر الدم، لذا يجب تجنبه ممن يُعاني من اضطرابات النزيف، وأيضًا قبل الجراحة وفي حال تناول أدوية مضادة للتخثر.
  • يزيد من حساسية الهرمونات مثل حالات سرطان الرحم أو الثدي أو المبيض.
  • تجنبه في حال كنت تُعاني من حالة قد تتفاقم بسبب التعرض للإستروجين، حيثُ إنّه يعمل مثله.

يُسبب الزعتر بعض الآثار الجانبية والتعارضات مع الحالات المرضية، لذا يجب معرفة محاذير الاستخدام.

السابق
علاج دوالي الخصية بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟
التالي
علاج شحوب الوجه بالأعشاب: ما مدى صحة هذا الاعتقاد؟