علاج التهاب الحلق بالطرق المنزلية الطبيعية والتخلص منه نهائيا

مع دخول فصل الشتاء والنزول للعمل أو الدراسة في الصباح الباكر، يشكو العديد من مشكلة التهاب الحلق، والتي قد تكون مصحوبة ببعض أعراض البرد أو الأنفلونزا الفيروسية أو التهاب اللوزتين أو بعض أنواع العدوى البكتيرية، أو قد تكون عرضًا منفردًا، مما يسبّب الإزعاج طوال اليوم، لذلك سنعرض مجموعة من أساليب علاج التهاب الحلق بالطرق المنزلية لتخفيف آلام الحلق واستعادة نشاطك وحيويتك.

علاج التهاب الحلق بالطرق المنزلية

مشروب الشاي والعسل

يعتبر العسل من أكثر المواد الغذائية قيمة من الناحية العلاجية، حيث إنه على الرغم من كونه يتكون في الأساس من المزيج من أنواع السكر المختلفة، لكنه غير قابل للفساد حتى ولو بعد فترة طويلة، ويرجع ذلك لعدم قدرة الكائنات الدقيقة مثل البكتيريا على النمو داخله، مما يجعل الأطباء يستخدمونه كنوع من العلاج أو المضاد الحيوي في حالات الحروق والجروح بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا، كما أنه قادر على تنظيف الحلق من البكتيريا والفيروسات وشفاء الالتهابات، بالإضافة للشاي والذي يساعد على شفاء التهاب الحلق وتخفيف آلامه.

مشروب الزنجبيل الطازج

كان المصريون القدماء يستخدمون الزنجبيل لعلاج العديد من الأمراض ومنها التهاب الحلق ، نظرًا لخصائصه الفريدة المضادة للالتهاب وقدرته على تقليل تهيّج الأغشية المخاطية المبطّنة للحلق ولكامل الجهاز التنفسي.

ويتم ذلك عن طريق إضافة الماء المغلي إلى قطع الزنجبيل وتركه حتى يبرد، ويُفضل تحليته بالعسل، كما يُنصح بإضافة بعض قشور الليمون المُجفّف للخليط لنتيجة أفضل.

الغرغرة بالمياه المالحة

الغرغرة بالمياه المالحة علاج شائع يمكن استخدامه للسعال والتهاب الحلق . وكثير من الناس يعرفون مدى فعالية الغرغرة بالمياه المالحة لتوفير الراحة والاسترخاء للحنجرة والحلق، حيث تقوم الغرغرة بخلق حاجز من الأملاح في الحلق والمناطق المحيطة بها. مِمّا يُساعد على سحب السوائل وغسل مسببات الأمراض المعدية.

ولعمل غرغرة بالماء المالح، ضع ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ، ويُوصى باستخدام الغرغرة مرة كل ساعة لمدة 30 ثانية لكل منهما. ولا يُنصح به للأطفال الصغار لأنهم قد لا يعرفون كيفية الغرغرة.

الليمون

يعتبر الليمون من أشهر النباتات المكافحة لأمراض الحلق والجهاز التنفسي. حيث إن هذه الثمرة لها استخدامات طبية عديدة على مستوى العالم. كما أنه علاج عظيم يستخدم في علاج التهاب الحلق لأنه يساعد على تخفيف الألم.

بالإضافة لاحتوائه على مضادات الأكسدة وفيتامين C، والتي يمكن أن تكون مفيدة للمساعدة في مكافحة العدوى. كما أن الليمون يزيد -أيضًا- من إنتاج اللعاب، مما يساعد الأغشية المخاطية على البقاء رطبة. لتعظيم فوائده، يوصى بمزيج من الليمون والعسل والماء الدافئ.

استنشاق البخار المرطب

يمكن أن يكون استنشاق البخار مفيدًا لأولئك الذين يعانون من التهاب الحلق ، حيث إن استنشاق بخار الماء الدافئ والرطب يساعد على تقليل المخاط في الشعب الهوائية. كما أنه يقلل من التهاب الأوعية الدموية في الممرّات الأنفية والممرّات الهوائية. يمكن أن يتم استنشاق البخار 2-3 مرات في اليوم لمدة 10 إلى 15 دقيقة. يمكن -أيضًا- إضافة الزيوت الأساسية مثل زيت إكليل الجبل أو صبغة الجاوي إلى البخار.

زيت جوز الهند

زيت جوز الهند له العديد من الفوائد الصحية. حيث تشير الدراسات إلى أنه قد يُساعد في مكافحة العدوى ومن طرق علاج التهاب الحلق وتخفيف الألم. كما أن زيت جوز الهند -أيضًا- مهدئ للغاية، لأنه يساعد على تليين الأغشية المخاطية في الحلق وله آثار مضادة للالتهابات، وقد يُساعد الجسم على مكافحة العدوى. ويمكن تناوله عن طريق وضع ملعقة صغيرة في الفم واستحلابها ببطء، أو إضافة ملعقة صغيرة للشاي أو الكاكاو أو الحساء.

شراب القرفة

تعتبر القرفة من الأعشاب الطبية التي لها شهرة عالمية في دول شرق آسبا، وقديمًا كانت تُستخدم كواحدة من أهم طرق علاج التهاب الحلق ونزلات البرد، خاصّة عند إضافتها إلى الشاي أو الحليب الدافئ.

وتعتبر هذه العلاجات المنزلية هي الحل الأفضل في حالة التهاب الحلق خاصّةً المنفرد غير المرتبط بمرض أخر، حيث يُفضل للجسم عدم الإكثار من الوصفات الدوائية بدون داعي، أما في حالة التهاب الحلق المرتبط بمرض بكتيري أو فيروسي فيجب الاتصال بالطبيب والكشف وعدم الاعتماد على علاجات الإنترنت.

السابق
استخدم الطرق الطبيعية في علاج الرشح
التالي
تنظيف الرحم تعرفي على أهم الأعشاب المستخدمة