علاج التهاب الحلق بالأعشاب

 

التهاب الحلق من الأمراض المرتبطة بفصل الشتاء، وهو من الالتهابات التي تُسبب ألم شديد وإزعاج، لذلك يحاول المريض علاج هذا الالتهاب سريعًا، وإما يكون علاج التهاب الحلق بالأعشاب، وإما أن يكون علاج التهاب الحلق بالدواء، ولكن في بعض الحالات المتقدمة يكون استخدام الأعشاب في علاج التهاب الحلق غير مجدي، ويجب استشارة الطبيب.

علاج التهاب الحلق بالأعشاب

  • تُعتبر القرفة من أهم الأعشاب التي تُستخدم في علاج التهاب الحلق بالأعشاب أثناء حالات البرد والانفلونزا، وذلك بإضافة معلقة من القرفة إلى معلقة من الفلفل الأسود وخلطهم في ماء دافئ والغرغرة بها أكثر من مرة في اليوم.
  • ويمكن تناول القرفة مع العسل مرتين يومياً لتقليل التهاب الحلق.
  • الكركم عشب طبيعي له فوائد كثيرة، فهو يعمل كمضاد للبكتريا والالتهابات، ويُمكن استخدامه كالتالي:
  • إضافة ربع معلقة من الكركم إلى كوب دافئ من الماء، وشربه قبل تناول الطعام في الصباح الباكر مرة واحدة في اليوم لمدة ثلاثة أيام.
  • إضافة الكركم إلى الفلفل الأسود على كوب لبن دافئ وشربه قبل النوم.
  • عمل خليط من الكركم والملح واستعماله كغرغرة، حيث يتم وضع نصف معلقة من الكركم مع نصف معلقة من الملح في كوب ماء دافئ واستعماله مرتين في اليوم.
  • الحلبة من المشروبات التي تُستخدم في علاج التهابات الحلق بالأعشاب منذ القدم، فهي تساعد على تخفيف الالتهابات وبخاصة التي تصاحبها عدم القدرة على الكلام والتغير في الصوت.
  • وذلك بإضافة معلقتين من الحلبة إلى 6 أكواب ماء، وغليهم لنصف ساعة، وتبريدها ثم استعمالها كغرغرة من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم.
  • الميرمية هي من أشهر الأعشاب للعلاج بالأعشاب، وهي تُستخدم في الطهي والعلاجات، وهي من المواد التي تحتوي على مضادات الالتهابات الطبيعية، ولها دور فعال في تخفيف الألم، لذلك هي من أفضل العلاجات التي تستخدم في علاج التهاب الحلق بالأعشاب.
  • الزنجبيل هو المسيطر على العلاجات في هذا الأمر، فهو يحتوي على خصائص مضادة للبكتريا والالتهابات، ومن أفضل المشروبات التي تُستخدم في علاج التهاب الحلق بالأعشاب.
  • النعناع عشب مهدئ للآلام والالتهابات وخاصة آلام المعدة والأمعاء، وفي حالة التهاب الحلق يقوم بدور جيد جدًا، وللحصول على نتائج أفضل فإضافة معلقة من العسل تفي بالغرض.
  • البابونج من الأعشاب التي تُستخدم في مجال الطب منذ زمن قديم، فهو يُستخدم لعلاج الأرق والآلام المصاحبة للدورة الشهرية، كما أنه أثبت فعاليته أيضاً في تخيف آلام التهاب الحلق لما له من خصائص مضادة للعدوى.

علاج التهاب الحلق بالأعشاب عند الأطفال

أسباب كثيرة تؤدي إلى التهاب الحلق، وعلى أساسها تظهر أنواع عديدة من التهابات الحلق، ومنها:

  • التهاب حلق فيروسي، وهو نتيجة عدوى فيروسية عن طريق نزلات البرد والكحة والإنفلونزا، ويكون العلاج في هذه الحالة عن طريق شرب المشروبات الدافئة، حيث تقوم على تهدئة الالتهاب وبالتالي يأتي الشعور بالراحة.
  • التهاب حلق بكتيري، ونسبة حدوثه قليلة ولكنها تكون شديدة التأثير وأعراضها أشد، حيث يكون درجة حرارة المريض عالية مع الشعور بالضعف العام.

علاج التهاب الحلق بالأعشاب للأطفال الرضع

  • مزيج من العسل والليمون وتدفئته على النار ويتناوله الطفل الرضيع.
  • إضافة الليمون إلى المشروبات التي يُحبها الطفل، وتكون حرارتها دافئة وليست ساخنة.
  • عصير التفاح من أفضل العلاجات التي تساعد على تخفيف ألم التهاب الحلق، ولكن يُفضل أن لا يكون مثلج.

أسباب التهاب الحلق

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية، والأكثر انتشارًا في الإصابة بها والتي تُسبب التهاب الحلق هي العقدية واللاركانوباكتيريوم.
  • الإصابة بأحد أمراض الجهاز المناعي.
  • التهاب اللوزتين يؤدي إلى التهاب في الحلق حيث أن اللوزتين توجد في الجزء الخلفي للبلعوم، وعند تعرضها لعدوى فيروسية أو جرثومية فإنها تنتفخ وتتضخم.
  • بعض العلاجات التي يُستخدم فيها مضادات حيوية، أو العلاجات الكيميائية، أو الأدوية التي لها تأثير على الجهاز المناعي، فإن استمر التهاب الحلق لأكثر من أسبوعين فهذا مؤثر على وجود مرض مستمر.
  • التعرض للالتهابات الرئوية والنزلات الصدرية.
  • التعرض لعدوى فيروسية.
  • التدخين، أو التعرض للتدخين السلبي.

أعراض التهاب الحلق

  • الشعور بألم في منطقة البلعوم، وأثناء البلع.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم في الرأس.
  • احمرار اللوزتين والتهابهم.
  • انتفاخ في الفك.
  • وعند التهاب الحلق في الأطفال يظهر آلام في البطن، والميل للقئ.

المضاعفات الناتجة عن الإصابة بالتهاب الحلق

قد يكون هناك بعض الأشخاص لديهم تأثر أكبر بالتعرض للالتهابات عن غيرهم من الناس، ونجد أن بعض الحالات قد يظهر عليها مضاعفات من التعرض للالتهاب الحلق، مثل إفرازات زائدة، تغير في الصوت، تورمات في الرقبة، صعوبة في البلع، وهذه الأمور قد تتطور لحالات أكثر سوء مثل:

  • التهاب في لسان المزمار.
  • ظهور بعض الخراجات حول اللوزتين.
  • ظهور التهابات تحت الفك السفلي.
  • التهاب في الحيز البلعومي الخلفي.
  • الأعراض الأولية لمرض الإيدز.
  • ومن المضاعفات أيضًا الإصابة بحمى روماتيزمية، ويظهر خاصة عند الأطفال، وهو يؤثر على أجهزة متعددة في الجسم مثل القلب، والمفاصل والجلد والأعصاب، وتظهر كل هذه الأعراض نتيجة الإهمال في علاج التهاب الحلق التي قد تكون بسبب الجرثومة العقدية.

علاج التهاب الحلق للحامل

  • الغرغرة هي من الطرق التي تستخدم لتهدئة التهاب الحلق، وذلك عن طريق إضافة الملح إلى الماء الدافئ والغرغرة بها كل ساعة، وهو من الوسائل الآمنة للحامل.
  • الابتعاد عن تناول الماء المثلج أو البارد أو المشروبات الباردة، ويُمكن إضافة الكركم إلى الماء الدافئ والغرغرة به.
  • تناول الفيتامينات لتقوية الجهاز المناعي، والحرص على تناول الأغذية السلمية.
  • المشروبات الساخنة وإضافة إليها معلقة من العسل.
السابق
كيف أتخلص من الغازات
التالي
علاج تكيس المبايض بالماء