فوائد الأعشاب

طريقة علاج لدغة الدبور

طريقة علاج لدغة الدبور

طريقة علاج لدغة الدبور

لماذا يُنصح بالحصول على المساعدة الطبية فور التعرض للدغة؟ في بعض الأحيان تسبب اللدغات ألم وتهيج في المنطقة المصابة أو قد تتفاقم الأعراض التحسسية، لذلك يُنصح بالحصول على الرعاية الطبية اللازمة فور التعرض للدغة الدبابير، وكما يتمّ علاج الحالاتِ وفقًا للأعراض الظاهرةِ، إذ تقسم لكل من الآتي

  • علاج ردود الفعل الخفيفة.
  • علاج ردود الفعل المعتدلة.
  • علاج ردود الفعل الشديدة.

في الكثير من الحالات قد تسبب لسعة الدبور مضاعفات تستهدف الجهاز العصبي، لذلك يوصى ببدء العلاج فور التعرض للدغة تجنبًا لأي مضاعفات.

علاج ردود الفعل الخفيفة

إن ردودِ الفعل الخفيفةِ تتضمن ألمًا وتورمًا واحمرارًا حادثًا ضمن منطقةِ اللدغِ فقط، وإذ قد ينتج عن التعرض للدغة الدبّورِ عدّة أعراض جانبية وردود فعل تحسسية، وتختلف ردود الفعل التحسسية التي تظهر على المصاب من حيث شدتها، وفي حال التعرض إلى ردود الفعل الخفيفة منها، فيتم إجراء العلاج المناسب كما يأتي

  • إزالة الحشرة.
  • غسل المنطقة المصابة.
  • وضع كمادات باردة.

تختلف الطرق العلاجية المستخدمة للتقليل من ردود الفعل الخفيفة الناجمة عن التعرض للدغة الدبور، وعادةً يقل الشعور بالألم في غضون ساعات قليلة من الإصابةوكما أن هناكَ تشابهًا بين ردودِ الفعل الناجمة عن لدغةِ الدبور والنحلةِ.

علاج ردود الفعل المعتدلة

ما أهم الطرق العلاجية المتبعة للتقليل من ردود الفعل المعتدلة؟ قد يتعرض البعض إلى رد فعل تحسسي معتدل في الشدة عند الإصابة باللدغات، حيث يمتدّ التورم الناجم عن اللدغةِ وصولًا للمناطق المحيطة بها، وعادةً ما تبدو أكثر وضوحًا خلال 48 ساعة، ومن ثمّ تزول خلال 5-10 أيام ويوصى المصاب باتباع بعض النصائح إذا ظهرت لديه ردود فعل معتدلة، ومنها

  • إزالة الحشرة.
  • غسل المنطقة المصابة.
  • استخدام كمادات باردة.
  • استخدام كريم الهيدروكورتيزون أو غسول الكالامين.
  • استخدام الأدوية المضادة للهيستامين ومسكنات الألم.
  • تجنّب حكّ منقطة اللدغة، فهذا قد يعرضها للعدوى.

عادةً ما يتم استخدام تركيبة الديفين-هيدرامين أو الكلورفينيرامين كمضادات للهستامين، وذلك للتخلصِ من الحكّة والتورم.

علاج ردود الفعل الشديدة

ما أهمية إجراء العلاج المناعي؟ تتضمن ردود الفعل الشديدةِ التعرضَ لصعوبةٍ في التنفس، وحدوث التورمِ في الوجهِ والحنجرة، بالإضافةِ إلى خفقانِ القلب وانخفاضِ ضغط الدم، وكما تستدعي هذه الردود الشديدة أن يتمّ طلب العناية الطبية الفوريّة، وذلك ليتم إجراء الإنعاش القلبي الرئوي في حال توقف التنفس أو توقف القلب عن النبض، وفي هذه الحالات يتم إعطاء الأدوية الآتية

  • الأدرينالين.
  • حقن مضادات الهستامين والكورتيزون الوريديّة.
  • الأكسجين.
  • حاصرات مستقبلات بيتا.

إن الهدف من تخفيض استجابة الجهاز المناعي في حالات ردود الفعل الشديدة يكمن في منع تفاقم التفاعلات التحسسية الحادثةِ عند التعرض للسعةِ الدبّور

علاج المرأة الحامل

هل يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدام الأدوية لعلاج لدغة الدبور؟ إذا أُصيبت المرأة الحامل بلدغة الدبور فيمكنها إزالة الحشرة المسببة للدغة، وكما ينصح بغسل المنطقة جيدًا وتعقيمها باستخدام المطهرات القاتلة للجراثيم وكذلك استخدام كمادات الماء الباردة والحرص على تغطية المنطقة المصابة، وقد يصف الطبيب للنساء الحوامل بعض العلاجات الدوائية، ومنها

  • كريم الهيدروكورتيزون.
  • غسول الكالامين.
  • الأدوية المضادة للهيستامين.
  • الأدوية المسكنة للألم.

يجب على المرأة الحامل مراجعة طبيبها المختص عند التعرض للدغة الدبور، وبالأخصّ قبل البدء باستخدام أي علاج دوائي؛ وذلك للتأكد من مأمونية الأدوية المستخدمة.

العلاج الدوائي للدغة الدبور

ما المدة التي تستغرقها أعراض لدغة الدبور بالشفاء؟ يقوم مقدم الرعاية الصحية بوصف العديد من العلاجات الدوائية المستخدمة في علاج الأعراض المصاحبة للدغة الدبور ومن أهم الأمثلة على هذه العلاجات الدوائية التي يمكن استخدامها ما يأتي:

  • مسكنات الألم
  • مضادات الهيستامين
  • غسول الكالامين.
  • حقنة التيتانوس.
  • كريم الهيدروكورتيزون

عادةً تستغرق الأعراض الناجمة عن لدغة الدبور 2-5 أيام حتى تشفى بالكامل، لذلك على المصاب الالتزام بالأدوية الموصوفة والحفاظ على نظافة المنطقة المصابة منعًا للعدوى.

مسكنات الآلام

ما أهم التوصيات التي يجب اتباعها عند استخدام دواء الآيبوبروفين؟ قد يصف الطبيب تركيبةَ الأسيتامينوفين، الآيبوبروفين أو الأسبرين كأحدِ خياراتِ مسكنات الآلامِ عند التعرّضِ للسعة الدبّورِ، ولكنّ استخدامَ الأسبرينَ لا يتمّ لمن هم أقلّ من 19 عامًا وكما يجب أن يتمّ إعلام الطبيبِ عن أي حالةٍ طبيةِ لدى الشخص المتعرض للسعةِ الدبور، حيث قد تؤثر مسكنات الألمِ على الحالات الآتية

  • المصابونَ بأمراض القلب المتمثلةِ بالآتي:
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • ارتفاع الكوليسترول.
  • الأشخاص المدخنون.
  • المصابون بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية.
  • المصابون بقرحة المعدة.
  • المصابون بأمراض الكبد أو الكلى.
  • المصابون مرض الربو.
  • المرأة الحامل والمرضعة.

ولا بدّ من التحدثِ للطبيبِ المختصّ في حالِ ظهور أعراض جانبيةِ لاستخدام أي نوعٍ من المسكنات، وبالأخص أنّ بعض أنواع المسكنات قد يزيد احتمالية النزيف أو يتعارض مع بعض أدوية المصابِ بلدغة الدبّور، وفيما يأتي بعض من الأعراض الجانبية لاستخدام المسكنات

  • صعوبةالتنفس.
  • اضطرابات الرؤية.
  • التورم واكتساب الوزن بسرعةٍ.
  • صعوبة التبول.
  • الطفح الجلدي.
  • اليرقان.
  • شحوب الجلد.

يجب على المريض الذي يستخدم المسكناتِ أن يلتزم بالمراجعة الدورية لطبيبه؛ وذلك للتأكد من مأمونية استخدام هذا الدواء، وخلوه من الاعتلالات الصحية التي تتفاقم خلال فترة استخدامه

مضادات الهستامين

ما أهم الآثار الجانبية لاستخدام الديفينهيدرامين؟ يتم اللجوء إلى استخدام الأدوية المضادة للهيستامين المتمثلةِ بتركية الديفينهيدرامين، وذلك للمساعدة على التقليل من الحكة والطفح الجلدي، ولكن يتوجب على المصابِ باللدغة أن يعلم الطبيب خول أي حساسية دوائيةٍ أو اعتلال صحّي لديهِ، وذلك للتأكد من مأمونية الديفينهيدرامين، وبالأخص ضمن الفئات الآتية

  • المصابون بانسدادٍ في الجهاز الهضمي.
  • المصابون بالربو.
  • المصابون بأمراض القلب.
  • المصابون بأعراض انخفاض ضغط الدم.
  • المصابون باضطراب الغدة الدرقية.

بالإضافة إلى محاذير استخدام الديفينهيدرامين، فإن على المريض تناول هذا الدواءِ بالجرعات المحددة له، وكما يجب عليه مراجعة الطبيب الخاص به في حال ظهور أيّة آثار جانبية، متمثلةٍ بالآتي

  • تورم الوجه أو اللسان أو الحلق.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • صعوبة التنفس.
  • صعوبة في التبول.

قد يؤدي الاستخدام الخاطئ لجرعات الديفينهيدرامين إلى حالات مرضية عديدة، لذلك ينصح باتباع توجيهات الطبيب والالتزام بالجرعات ومدة العلاج المحددة من قبل مقدم الرعاية الصحية

حقنة التيتانوس

ما هي محاذير استخدام حقنة التيتانوس؟ في بعض الأحيان يلجأ الأطباء إلى استخدام حقنة التيتانوس إذا تعرض الأشخاص إلى لدغة الدبور،إذ يعمل مطعوم التيتانوس على مكافحة العدوى البكتيرية التي تسبب تشنجات عضلية مؤلمة، فيتم استخدام هذه الحقنة لحماية الجروح السطحية من العدوى البكتيرية، ولكن قبل أخذ الحقنة يجب على المصاب إخبار الطبيب إذا كانت لديه حالات مرضية معينة، ومنها:

  • ردود فعل تحسسية شديدة بعد أخذ اللقاح.
  • اعتلالات الجهاز العصبي مثل الصرع.
  • ألم شديد أو تورم في الجسم عند أخذ اللقاح فيما سبق.

يجب الحذر عند استخدام حقنة التيتانوس، وكما يجب المتابعة الدورية مع مقدم الرعاية الصحية وخاصةً في حال ظهرت أعراض جانبية بعد أخذ الحقنة، ومن أهم تلك الأعراض الجانبية ما يأتي

  • ألم أو احمرار أو تورم في منطقة الحقن.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • تسارع ضربات القلب.
  • الفقدان الشهية.
  • الحمى.

كريم الهيدروكورتيزون

ما أهم التوصيات الواجب اتباعها عند استخدام مكونات الهيدروكورتيزون؟ يتم استخدام كريم الهيدروكورتيزون لعلاج أعراض التورم والحكة الناجمة عن التعرض إلى اللدغات، وفي بعض الأحيان يتم إضافة مواد علاجية مضادة للجراثيم؛ وذلك لتقليل من فرص التعرض إلى الالتهابات البكتيرية أو الفطرية، ويجب على المريض استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام كريم الهيدروكورتيزون وخاصةً في الحالات الآتية

  • حدوث رد فعل تحسسي عند استخدام المكونات الهيدروكورتيزونية.
  • الإصابة بعدوى جلدية أو عدوى ضمن العين.
  • إذا كانت المرأة حاملاً أو مرضعًا.

لاستخدام المكونات الهيدروكورتيزونية آثارًا جانبيةً تستدعي مراجعة مقدم الرعاية الصحية فور ظهورها؛ وهذا تجنبًا لتفاقم الحالة الصحية لدى المصاب وخاصة الاعتلالات الجلدية منها، ومن أهم تلك الأعراض أو الآثار الجانبية ما يأتي

  • الوهن العضلي.
  • الاكتئاب والأفكار السلبية.
  • حدوث مضاعفات لدى مرضى السكري.

لا يُنصح باستخدام الهيدروكورتيزون لمدة علاجية تتجاوز أسبوع أو أسبوعين، وكما لا يتوجب استخدامه دون وصفة طبية، ولهذا يجب المتابعة مع الطبيب؛ للتأكد من مأمونية استخدام الهيدروكورتيزون والمدة العلاجية المتوقعة.

غسول الكالامين

ما الحالات الصحية التي يجب استشارة الطبيب قبل البدء في استخدام هذا الغسول؟ يتم استخدام غسول الكلامين؛ لزيادة الإحساس بالبرودة والتقليل من أعراض تهيج الجلد الناجم عن التعرض للدغة الدبّور، وقد تظهر آثار جانبية لاستخدام هذا الغسول تستدعي مراجعة الطبيب، ومن الأمثلة على هذه الآثار الجانبية ما يأتي

  • تورم الوجه أو اللسان أو الحلق.
  • احمرار الجلد.
  • ظهور الخراج.
  • الطفح الجلدي.

يجب على المصاب أخذ المشورة من طبيبه قبل البدء باستخدام غسول الكلامين، خاصةً إذا كان يعاني من أعراض تحسسية ناجمة عن استخدام هذا الغسول من قبل أو إذا كانت المرأة حاملاً

العلاج المنزلي للدغة الدبور

ما أهمية إجراء العلاج المنزلي الأولي للدغة الدبور؟ قد تساعد بعض النصائح أو الإسعافات المستخدمة في المنزل على التقليل من الأعراض المصاحبة للدغة الدبور، ولكن يجب استشارة الطبيب ضمنها؛ وذلك للتأكد من سلامة الإجراءات المتبعة ومأمونية المواد المستخدمة، ومن أهم الأمثلة على هذه التوصيات ما يأتي

  • القيام بإزالة الإبرة بحذر؛ وذلك تجنبًا للمزيد من حقن السم.
  • القيام بتقليل التورم من خلال الآتي:
    • رفع المنطقة المصابة.
    • إزالة المجوهرات القريبة منها.
    • تطبيق كمادات الثلج.
    • مسكنات الألم.
    • مضادات الهيستامين.
  • تخفيف الأعراض الموضعية باستخدام:
    • خليط من صودا الخبز والماء.
    • استخدام غسول الكالامين.

تؤدي اللسعات إلى الشعور بالألم وقد يكون شديدًا في بعض الأحيان، لذلك يُنصح بإجراء بعض الإسعافات الأولية؛ وذلك للتخلص من السم وتجنب بعض المضاعفات، وتمم هذه الإجراءات حتى الحصول على الرعاية الصحية

الخل

ما أهم محاذير استخدام الخل عند التعرض إلى اللدغات؟ قد يساعد استخدام الخل مثل على التقليل من التورم الناجم عن التعرض إلى اللدغات، ولكن يُنصح بأخذ المشورة من مقدم الرعاية الصحية قبل استخدام الخل؛ للتأكد من مأمونية استخدامه، إذ لا يوجد أبحاث ودراسات سريرية كافية تثبت فعالية استخدام الخل

قد يساعد الخل في بعض الأحيان على التقليل من التورم عند تطبيقه على الجلد، ولكن مادة الخل مكون حامضي، وبهذا قد تؤثر سلبًا عند استخدامها بصورة خاطئة على الجلدِ.

صودا الخبز

ما الآثار الجانبية الناجمة عن الاستخدام الخاطئ لصودا الخبز؟ يلجأ الأشخاص المصابون باللدغات إلى تطبيق صودا الخبز على الجلد المصاب؛ وذلك للتقليل من الانزعاج الناتج عن الإصابة، ولكنّ صودا الخيز مادةٌ قلوية، وبهذا قد تضر بالجلدِ إن لم تستعمل من قبلِ أخصائيّ، وكما أن التثبت من كونِ صودا الخبز مسهمةً في علاجِ لدغة الدبّورِ يعد أمرًا يحتاج للمزيد من الدراساتِ، ولكنّ بعض المستخدمين يظنون أن لها قدرةً على معادلةِ تأثير السمّ

ويضيف جين كونتي، طبيب الطوارئ في مركز هاليفاكس الطبي في رونوك رابيدز قائلاً: “ يتم استخدام صودا الخبز أو بيكربونات الصوديوم من خلال عمل محلولاً يحتوي على 1 ملعقة كبيرة من الصودا وإضافة 1 لتر من الماء “.

دقيق الشوفان

ما أهمية استخدام الشوفان في حالة الإصابة باللدغات؟ يلجأ البعض إلى استخدام دقيق الشوفان في علاج المنطقة المصابة باللدغات، إذ يساعد دقيق الشوفان على التقليل من الحكة والتورم؛ وذلك لاحتوائه على مواد ومركبات كيميائية لها خصائص مضادة للتهيج، حيث يقوم البعض بعمل حمام مائي دافئ يحتوي على دقيق الشوفان، ومن ثم يتم تطبيقه على المناطق المصابة من الجلد المتهيج جرّاء اللدغةِ

إن استخدام المواد المضادة التهيج المضمنةَ في الشوفانِ قد يساعد في التقليل من الأعراض الناجمة عن الإصابة

متى يجب أن تطلب عناية طبية طارئة للدغة الدبور؟

إن قرصةَ الدبور في حدّ ذاتها تعد أمرًا يستدعي الاستشارة الطبية، ولكنّ حدوثَ أعراضٍ جانبيةٍ غير محتملةٍ هو ما يجعل طلب العنايةِ الطارئة أمرًا لازمًا، وبالأخصّ إن كانت هذه الأعراض متعلقةً بردودٍ الفعل التحسسية الشديدة أو التورمِ ضمن المنطقةِ، وكما ينصح بالتوجهِ للطوارئ في حالِ حدوث أعراض مفرطةٍ بعد مدّة من التعرض للدغة الدبّور، وهذا يقتضي كذلكَ أن تتم مراجعة الطبيب في حال لم تقل شدّة أعراض اللدغة بعد عدة أيامَ.

قد تساعد بعض الإسعافات الأولية المنزلية على التقليل من الأعراض الناجمة عن اللدغات، ولكن يجب الحصول على عناية طبية طارئة في حال تفاقمت الأعراض أو ظهرت التقرحات الجلدية المترافقة بالتورمِ.

السابق
علاج فطريات المهبل بالملح
التالي
علاج مسمار اللحم