فوائد الأعشاب

طريقة شرب السنامكي

طريقة شرب السنامكي

طريقة شرب السنامكي

ويمكن تحليتها بإضافة العسل أو المُحلّي الصناعي، ويعدُّ الاستخدام الأكثر شيوعاً لشاي السنامكي هو تعزيز حركة الأمعاء، وتخفيف الإمساك، وتُعرف المركبات النشطة الأساسية في أوراق السنامكي باسم غليكوسيد السنامكي (بالإنجليزية: senna glycoside)،‏ أو السنا، أو سينوزيد (بالإنجليزية: sennoside)‏، ولكن لا يمكن امتصاص سينوزيد في الجهاز الهضمي، ولكن يمكن تحطيمها بواسطة بكتيريا الأمعاء، وهذا التحلل يؤدي إلى تهيج الخلايا في القولون بشكلٍ خفيف، ممّا يحفز حركة الأمعاء، وينتج تأثيراً مليّناً.

استخدامات أخرى للسنامكي

بالإضافة إلى استخدام السنامكي كشاي، فإنّه يتوفّر كمكمّلٍ غذائي يُصرف دون وصفة طبية، ولكن يُستخدم أيضاً في بعض الأحيان في الحبوب والمشروبات المستخدمة لإنقاص الوزن، ولكن يجب التنويه إلى أنّه لم تتمّ الموافقة على جميع استخدامات السنامكي من قِبَل إدارة الغذاء والدواء (بالإنجليزية: Food and Drug Administration)، ولا يجب استخدامه بدلاً من الأدوية التي يتمّ وصفها من قبِلَ الطبيب

أضرار السنامكي

درجة أمان السنامكي

يُعدُّ شاي السنامكي آمناً بشكلٍ عام لمعظم البالغين، والأطفال فوق سنّ 12 عاماً، ومع ذلك فإنَّ له العديد من المخاطر والآثار الجانبية، ولا يوصى باستخدامه للنساء الحوامل أو المرضعات.

محاذير استخدام السنامكي

عادةً ما تكون الآثار الجانبية خفيفة ومحدودة عند استخدام السنامكي للتخفيف من الإمساك على المدى القصير، وتشمل الأعراض اضطراب المعدة، والتشنجات، والإسهال، والغثيان، والتقيؤ، والتي تُعدُّ الأكثر شيوعاً، ومن الجدير بالذكر أنَّ المصابين ببعض الحالات الصحية يجب عليهم تجنّب تناول السنامكي، مثل: داء كرون، أو التهاب القولون التقرحي، أو التهاب الزائدة الدودية، أو حساسية السنا، أو الإسهال، أو الجفاف، أو آلام البطن، أو الإصابة بحالة تسبب انسداداً معوياً، كما يجب على الأشخاص المصابيين بأيَّ نوع من أمراض القلب، أو الكبد، أو الكلى، استشارة الطبيب قبل استخدام السنامكي

معلومات ونصائح لاستخدام للسنامكي

يستغرق عمل السنامكي ما يُقارب 8 ساعات، ومن الأفضل تناولها في وقت النوم حتى تعمل طوال الليل، ويجب عدم تناولها لأكثر من أسبوع، إذ إنَّ الاستخدام طويل الأمد لها يمكن أن يوقف عمل الأمعاء، وقد يتحول لون البول إلى اللون الأحمر البني نتيجة تناول السنامكي، ولكنَّه يُعد غير ضار، ويعود البول إلى لونه الطبيعي بعد التوقف عن تناول هذه العشبة، ومن المهم شُرب كميات كبيرة من السوائل أو من محلول الكهارل عند تناولها، ممّا يساعد على تقليل فقدان الكثير من السوائل، وخاصةً في حال الإصابة الإسهال.

لمحة عامة حول عشبة السنامكي

تُعرف عُشبة السنامكي (بالإنجليزية: Senna) بأنَّها أحد أعشاب النباتات المُزهرة المختلفة من نباتات كاسيا (بالإنجليزية: Cassia)، وهي شجيرةٌ صغيرةٌ مُعمّرة، ومتفرّعة، تُزرع منذ القدم في الأراضي شبه القاحلة، ونظراً إلى أنَّ أوراقها تُعدُّ كمُليّنٍ شائع، فهي تستخدم على نطاق واسعٍ في الطب، وخاصة للإمساك في جميع أنحاء العالم، وتُعدُّ الهند هي المُنتِج والمصدر الرئيسي لأوراق السنامكي للأسواق العالمية.

وللاطلاع على فوائد السنامكي يمكنك قراءة مقال فوائد عشبة السنامكي.

السابق
أضرار إكليل الجبل
التالي
فوائد الشبت