فوائد الأعشاب

طريقة استخدام إكليل الجبل

طريقة استخدام إكليل الجبل

يُعرف إكليل الجبل (الإسم العلمي: Rosmarinus officinalis)، بأسماء أُخرى منها حصى البان أو الروزماري، وهو نبات عشبي مُعمّر، ويشيع استخدامه الطبخ؛ إذ إنّه يُضاف إلى العديد من الأطباق المختلفة، ومن الشائع استخدام أوراق إكليل الجبل طازجة أو مُجففّة في الطهي للحصول على نكهته المميزة، ويمكن القول إنّ إكليل الجبل يمتلك نكهةً مُرّة المذاق، أو مذاقاً ليمونيّاً حامضاً، كما شبه البعض نكهته بنكهة الصنوبر إلى حدٍّ ما. ونذكر فيما يأتي بعض استخدامات إكليل الجبل الشائعة:

  • استخدامه في الطهي: فغالباً يُستخدم إكليل الجبل كتوابل تُضاف إلى العديد من الأطعمة كالحساء، واليخنة، واللحوم، وغيرها من الأطعمة المشهورة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، إذ يُعدّ إكليل الجبل أحد المكونات لصلصات المعكرونة، والبيتزا، وتتبيلة بعض أنواع السلطات، إضافة إلى ذلك، يمكن استخدامه مع أطباق الأسماك، والدواجن، واللحوم.
  • شربه كشاي عشبي: إذ يمكن استخدام أوراق إكليل الجبل الطازجة والمُجففة بكمياتٍ قليلة لتحضير شاي الأعشاب، إذ إنّ بعض الأشخاص يستمتعون بنكهة شاي إكليل الجبل ورائحته وفوائده الصحية. ويمكن الحصول على شاي إكليل الجبل باستخدام مكوّنين فقط، هما: الماء، وأوراق إكليل الجبل، إذ يتم تحضير شاي إكليل الجبل من خلال غلي 295 مليلتراتٍ من الماء، ثم إضافة ملعقة صغيرة من أوراق إكليل الجبل إلى الماء المغليّ، ويمكن إعداده أيضاً من خلال نقع أوراق إكليل الجبل بالماء مدّةً تترواح بين 5-10 دقائق حسب مذاق الشاي المراد إعداده، كما أنّ من الشائع تقليديّاً استخدام إكليل الجبل لانتعاش النفس.

ويجدر التنبيه إلى أنّه وعلى الرغم من بعض الفوائد الصحيّة المحتملة لإكليل الجبل، إلّا أنّ من الضروريّ استشارة الطبيب قبل إدخاله إلى النظام الغذائيّ.

الجرعات التي يمكن تناولها من إكليل الجبل

تعتمد الجرعة المناسبة من إكليل الجبل على عدة عوامل منها: عمر المُستخدم، وحالته الصحيّة، وغيرها من العوامل، علماً بأنّه في الوقت الحالي لا تتوفر معلوماتٌ ودراساتٌ علميّةٌ كافية لتحديد الجرعة المناسبة من إكليل الجبل، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ المنتجات الطبيعيّة ليست آمنةً بالضرورة، لذلك يُعدّ استخدام الجرعات المناسبة لإكليل الجبل من الأمورِ الضروريّةِ التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار، ومن الضروريّ التأكد من اتّباع التعليمات الموجودة على ملصقات المنتج، واستشارة الصيدليّ، أو الطبيب، أو مقدّم الرعاية الصحيّة قبل استخدامها كما ذكرنا سابقاً، وقد استخدمت إحدى الدراسات مُستخلصَ إكليل الجبل لتعزيز الذاكرة، وتمّ خلالها استخدام جرعة 500 مليغرامٍ من هذا المستخلص مرتين يوميّاً مدّة شهر، ولكن كما ذكرنا سابقاً؛ يجب استشارة الطبيب للتأكد من أمان استخدامه.

الفوائد العامة لإكليل الجبل

يوفر إكليل الجبل العديد من الفوائد الصحيّة؛ والتي نذكر منها ما يأتي:

  • يمتلك خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات: وذلك لاحتوائه على بعض المركبات المضادة للأكسدة، مثل: المُركّبات متعددة الفينول (بالإنجليزية: Polyphenolic compounds)، ومن أهم هذه المُركّبات: حمض الروزمارينك (بالإنجليزية: Rosmarinic acid)، وحمض الكارنوسيك (بالإنجليزية: Carnosic acid)، إضافةً إلى حمض اليورسوليك (بالإنجليزية: Ursolic acid)، وغالباً ما يُستخدم حمض الروزمارنيك المُستخلص من إكليل الجبل كمادّةٍ حافظةٍ طبيعيّةٍ تزيد من مدة صلاحيّة الأغذية القابلة للتلف.
وتجدر الإشارة إلى أنّ مضادات الأكسدة (بالإنجليزية: Antioxidants) هي مُركّبات تساعد على حماية الجسم من الإجهاد التاكسدي، والالتهابات، التي قد تزيد خطر الإصابة بالأمراض المزمنة (بالإنجليزية: Chronic diseases)، مثل: السرطان، وأمراض القلب، بالإضافةٍ إلى السكري النوع الثاني.
  • يحتوي على بعض الفيتامينات والمعادن: مثل: فيتامين أ، والذي له دورٌ مهمٌّ في نموّ جهاز المناعة وتطوّره، ويحتوي أيضاً على فيتامين ب6 الذي يساهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء، وتنظيم وظائف الأعصاب، بالإضافة إلى فيتامين ج، الضروريّ لنمو وأصلاح أنسجة الجسم، كما يحتوي إكليل الجبل على كميةٍ بسيطةٍ من الفولات، والحديد، والمنغنيز.
وبالإضافة إلى ذلك يحتوي إكليل الجبل على المعادن كالبوتاسيوم، الذي يساعد على تنظيم ضغط الدم، وكذلك الكالسيوم، والمغنيسيوم، وهي معادن لها دورٌ مهمٌّ في تنظيم وظائف القلب، والعضلات، والأعصاب، بالإضافة إلى المحافظة على قوة العظام، وعلاوة على ذلك فأنّ إكليل الجبل يحتوي على الألياف الغذائية (بالإنجليزية: Dietary fiber)، المهمة جداً لصحة الأمعاء.

القيمة الغذائية لإكليل الجبل

يوضّح الجدول أدناه العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرامٍ من إكليل الجبل الطازج:

العناصر الغذائيّة القيمة الغذائيّة
الماء 67.77 مليلتراً
السعرات الحراريّة 131 سعرةً حراريّةً
البروتين 3.31 غرامات
الدهون 5.86 غرامات
الكربوهيدرات 20.7 غراماً
الألياف 14.1 غراماً
الكالسيوم 317 ميلغراماً
الحديد 6.65 مليغرامات
المغنيسيوم 91 مليغراماً
الفسفور 66 مليغراماً
البوتاسيوم 668 مليغراماً
الصوديوم 26 مليغراماً
الزنك 0.93 مليغرام
النحاس 0.301 مليغرام
المنغنيز 0.96 مليغرام
فيتامين ج 21.8 مليغراماً
فيتامين ب1 0.036 مليغرام
فيتامين ب2 0.152 مليغرام
فيتامين ب3 0.912 مليغرام
فيتامين ب5 0.804 مليغرام
فيتامين ب6 0.336 مليغرام
الفولات 109 ميكروغرامات
فيتامين أ 146 ميكروغراماً

أضرار إكليل الجبل

درجة أمان تناول إكليل الجبل

تُعدّ أوراق إكليل الجبل غالباً آمنةً عند تناولها بالكميات الموجودة في الطعام، كما يُحتمل أمان تناوله بكميّاتٍ كبيرةٍ -كالموجودة في مستخلصاته- بجرعاتٍ تصل إلى 6 غرامات يومياً، ولكن يجدر التنويه إلى أنّه من المحتمل عدم أمان استهلاك إكليل الجبل بكميّاتٍ كبيرةٍ؛ إذ إنّ قد يسبب ظهور بعض الآثار الجانبية، مثل: التقيؤ، ونزيف الرحم (بالإنجليزية: Uterine bleeding)، وتهيُّج الكِلى، وزيادة الحساسية تجاه الشمس، واحمرار الجلد، بالإضافةٍ إلى رد فعل تحسسي.

ويجدر التنبيه إلى أنّه يُحتمل عدم أمان استخدام مستخلصات إكليل الجبل بكميّاتٍ كبيرةٍ خلال فترة الحمل؛ إذ إنّه يمكن أن يحفز الدورة الشهريّة، ممّا قد يؤثر في الرحم، ويزيد خطر حدوث الإجهاض، كما أنّه ليست هناك معلوماتٌ كافيةٌ تؤكد سلامة استخدامه خلال فترة الرضاعة الطبيعيّة؛ لذا يجب الابتعاد عن تناوله من قبل الأمهات المُرضعات.

محاذير تناول إكليل الجبل

توجد بعض الحالات التي تستدعي أخذ الحيطة والحذر عند تناول إكليل الجبل ومنها ما يأتي:

  • المصابون بحساسيّة الأسبرين: يحتوي إكليل الجبل على مادّةٍ كيميائيةٍ تُسمّى الساليسيلات (بالإنجليزية: Salicylate)، وهي مادةٌ تُشبِه الأسبرين؛ وقد تُسبّب هذه المادة ردّ فعلٍ تحسسيّاً عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية الأسبرين.
  • المصابون بالاضطرابات النزفيّة: قد يزيد تناول إكليل الجبل من خطر الإصابة بالنزيف، والكدمات لدى الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النزفيّة؛ لذا يُنصَح هؤلاء الأشخاص باستخدام إكليل الجبل بحذر.
  • الأشخاص الذين يعانون من نوبات الصَّرع: فقد يسبب استهلاك إكليل الجبل زيادة سوء النوبات التي يعاني منها الأشخاص المصابون بالصَّرع، لذا يُنصَح بعدم استخدامه من قبلهم.

التداخلات الدوائية مع إكليل الجبل

يُمكن لإكليل الجبل أن يتداخل مع بعض الأدوية، ونذكر من هذه الأدوية ما يأتي:\

  • الأدوية المضادة للتخثر: (بالإنجليزية: Anticoagulant drugs)؛ مثل: الهيبارين (بالإنجليزية: Heparin)، والأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، والوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin)، وغيرها.
  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويديَّة: مثل: ثلاثيُّ ساليسيلات المغنيسيُوم والكولين (بالإنجليزية: Choline Magnesium Trisalicylate)، والسالسالات.
  • الأدوية الذي يتمّ تغييرها بواسطة الكبد: مثل: الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen)، والأميتربتيلين (بالإنجليزية: Amitriptyline)، والإستراديول (بالإنجليزية: Estradiol)، وغيرها من الأدوية.
السابق
فوائد النخوة
التالي
ما فوائد عشبة العلندة