فوائد الأعشاب

طرق علاج تعرق القدمين

التعرق والقدمين

تعد ظاهرة التعرق من الظواهر الفسيولوجية الطبيعية التي تحصل لدى جميع الأجسام، وتحصل عملية التعرق بشكل أكبر حين يكون الطقس حارًا، ولكن حين انهمار العرق بشكل غزير يمكن أن يُعد من المشاكل الناتجة عن الحمى، وممارسة التمارين الرياضية، والقلق، ويُعد فرط التعرق الثانوي الذي عادةً ما يُصيب القدمين وبالأخص أثناء النوم، أحد أنواع التعرق التي تصيب العديد من الأشخاص، والتي لا تُعد إشارة على أمرٍ خطير، ولكن مما لا شك فيه أنه من الأمور المزعجة، وفي هذا المقال، سيتم توضيح أبرز طرق علاج تعرق القدمين، إضافةً إلى أبرز أسباب تعرق القدمين.

أسباب تعرق القدمين

إنَّ عملية التعرق التي تصيب القدمين تُعد من الأُمور المحرجة والمزعجة في نفس الوقت، ويعتقد الباحثون وجود صلة وراثية تتسبب بهذه الظاهرة، وتتم ملاحظة هذه الظاهرة في مرحلة المراهقة والطفولة، أو قد تتم ملاحظتها في أي سن، ومن الأسباب التي تؤدي لتعرق القدمين هي القلق والتوتر، أو مسببات مرضيّة أُخرى غير مُشخصة، والعديد من الأسباب المجهولة، وفي حال عدم السيطرة على حالة التعرق الزائدة هذه بوساطة مضاد التعرق أو الوسائل المختلفة، فقد تتسبب عملية التعرق بمضاعفات متعددة، مثل الفطريات في أظافر القدم

طرق علاج تعرق القدمين

يمكن التعرف على أبرز طرق علاج تعرق القدمين والعمد إلى استخدامها قبل الإصابة بالمضاعفات والمشاكل المتعددة كما ذُكِر سابِقًا، ومن أبرز طرق علاج تعرق القدمين أو طرق تخفيف التعرق ما يأتي:

  • متابعة عملية التعرق: حيث يجب تدوين المواقف أو الممارسات والأطعمة التي تؤدي إلى إفراط تعرق القدمين على دفتر، وهذه التدوينات تُسهم في مساعدة الشخص على تذكر المسبب ومحاولة تجنبه مستقبلًا.
  • ارتداء الجوارب المناسبة: حيث يُنصح بارتداء جوارب الصوف في فصل الشتاء، وتجنب النايلون؛ فحيث يُعزز النايلون من عملية التعرق، كما يوجد أنواع معينة من الجوارب التي تُساعد في عدم تجمع، مما يُقلل من رائحة القدم الكريهة.
  • استخدام المساحيق المضادة للفطريات: حيث تساعد هذه المساحيق في الحفاظ على القدم جافة، وبالتالي فإنّ هذه المساحيق تحارب الفطريات، ويمكن استخدام نشأ الذرة كمادة بديلة عن هذه المساحيق.
  • استخدام المواد المضادة للتعرق: حيث تحتوي القدم على العديد من الغدد العرقية، ونسبة وجود هذه الغدد العرقية في القدم هو أكبر من غيره من الأماكن في الجسم، بالتالي، فإنّ استخدام يُعد خيارًا جيدًا لتقليل نسبة التعرق.
  • ارتداء الحذاء المناسب: حيث تُساعد الأحذية ذات المفتحات المسامية مثل الأحذية القماشية في إفراز العرق، ويجب تجنب الأحذية البلاستيكية أو الأحذية الضيقة التي تحبس القدم وتتسبب في زيادة التعرق.
  • نقع القدمين في الشاي الأسود: يمكن للشاي الأسود أن يُقلل من نسبة التعرق التي تُصيب القدمين، وبالتالي فإنّ نقعهما لمدة 20 دقيقة يوميًا يُسهم في تقليل التعرق.
السابق
علاج خشونة الركبة بالعسل: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟
التالي
زيت حبة البركة السحري و فوائدة المذهلة و الطرق الصحيحة لاستخدامه