فوائد الأعشاب

طرق طبيعية لعلاج التهابات المهبل

طرق طبيعية لعلاج التهابات المهبل

تحدث التهابات المهبل (بالإنجليزية: Vaginitis) نتيجة عدوى بكتيرية أو فطرية تصيب هذه المنطقة الحساسة، كما يمكن أن تحدث الالتهابات بسبب استخدام الصابون القاسي على الجلد أو إزالة الشعر بالشفرات الحادة التي تسبب تهج المنطقة، ويمكن الاستعانة ببعض الطرق الطبيعية التي تساعد في علاج التهابات المهبل وتخفيف أعراضه، وهذا ما سنتناول الحديث عنه في هذا المقال، بالإضافة إلى الحالات التي يجب تجنب فيها استخدام العلاجات المنزلية لعلاج التهابات المهبل.

علاجات طبيعية منزلية لالتهاب المهبل

حمام الزيت لعلاج التهاب المهبل

يمكن أن تنتج التهابات المهبل عن جفاف الجلد، مما يؤدي إلى الشعور بحكة، ولتخفيف هذه الالتهابات، يمكن إضافة زيوت لطيفة إلى ماء الاستحمام والجلوس فيها، فقد يساعد هذا على ترطيب البشرة، ولكن ينبغي تجنب أي زيوت تحتوي على رائحة، حيث يمكن أن تسبب المزيد من التهيج في هذه المنطقة الحساسة.

صودا الخبز لعلاج التهاب المهبل

قد تساعد صودا الخبز في تخفيف حكة المهبل الناتجة عن جفاف الجلد والإصابة بالهربس التناسلي، ولكن يجب عدم استخدام صودا الخبز دون تخفيفها، حيث يتم وضع ربع كوب منها في حوض الاستحمام الممتلئ بالماء، أو صنع معجون مكون من 2.5 مل من صودا الخبز على لتر ماء ووضع المزيج على المنطقة الحساسة.

دقيق الشوفان لعلاج التهاب المهبل

يمكن أن يساعد دقيق الشوفان على تخفيف الحكة الناتجة عن التهابات المهبل وجفاف الجلد وأمراض الجلد مثل الاكزيما، وذلك بإضافته إلى حوض الاستحمام، وينصح باستخدام دقيق الشوفان الغروي المعروف بفعاليته في الحكة والالتهابات.

فيتامين هـ لعلاج التهاب المهبل

قد يساعد فيتامين هـ على تخفيف حكة المهبل الناتجة عن التهاب الجلد التأتبي أو انقطاع الطمث، حيث يصاحب مرحلة انقطاع الطمث جفاف في المهبل وتهيج في جدران المهبل، مما يزيد الشعور بالحكة، ويكون استخدام فيتامين هـ بوضعه موضعياً أو أخذه عن طريق الفم، كما يتوفر فيتامين هـ على هيئة تحاميل وكريمات للمنطقة الحسّاسة، ولكن يفضل استشارة الطبيب أولاً قبل استخدامه كدواء علاجي.

الزبادي والعسل لعلاج التهاب المهبل

يحتوي الزبادي على نوع من البكتيريا تسمى اللاكتوباسيلاس (بالإنجليزية: Lactobacillus)، والتي تعيش أيضاً في الأعضاء التناسلية، كما أن العسل معروف بخصائصه المضادة للالتهابات والفطريات المسؤولة عن الحكة المهبلية، ويعمل كمهدىء للجلد، ولذلك ينصح بمزج الزبادي والعسل للحصول على كريم مهبلي آمن لتخفيف الالتهابات، وقد يساعد في تخفيف أعراض عدوى الخميرة.

الزبادي اليوناني لعلاج التهاب المهبل

يعد الزبادي اليوناني من العلاجات المنزلية الشائعة لعدوى الخميرة، وذلك بفضل احتوائه على البروبيوتيك الهام لتعزيز نمو البكتيريا الجيدة في المهبل، حيث تتمكن هذه البكتيريا من القضاء على بعض الخميرة والحفاظ على صحة المهبل.

ويمكن الحصول على فوائد البروبيوتيك للمهبل من خلال تناول الأطعمة الغنية به مثل الكومبوتشا، الكيمتشي، مخلل الملفوف، وحساء الميسو الياباني

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

حمام خل التفاح لعلاج التهاب المهبل

قد يساعد خل التفاح في تهدئة عدوى الخميرة وتقليل حكة الجلد الناتجة عن الالتهابات، ويعد من العلاجات الرخيصة والآمنة، ولكن ينبغي تخفيفه قبل إستخدامه، وذلك من خلال إضافة كوب صغير منه إلى حوض الاستحمام الممتلىء بالماء.

زيت جوز الهند لعلاج التهاب المهبل

يمكن أن يساعد زيت جوز الهند في قتل المبيضات، وهي عدوى فطرية تصيب المهبل وتؤدي إلى مجموعة من الأعراض وأبرزها الحكة والالتهابات، فمن المعروف عن زيت جوز الهند خصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات.

الثوم لعلاج التهاب المهبل

يعتبر الثوم مضاد طبيعي للبكتيريا، وبالتالي يمكن أن يساعد في تقليل الالتهابات الناتجة عن عدوى بكتيرية في المهبل، ولذلك ينصح بإضافة الثوم إلى النظام الغذائي المتبع، ولكن يجب عدم إدخال الثوم في المهبل لأنه سوف يؤدي إلى حرق الجلد الرقيق في المنطقة الحساسة.

زيت شجرة الشاي لعلاج التهاب المهبل

ربما يساعد زيت شجرة الشاي في علاج بعض التهابات المهبل مثل عدوى الخميرة، ولكن ينبغي استشارة الطبيب أولاً قبل استخدامه في المهبل حتى لا يزيد من تفاقم المشكلة، وفي حالة موافقة الطبيب على استخدام زيت شجرة الشاي، ينبغي إجراء اختبار له من خلال فرك القليل منه على الساعد، وإن لم يسبب رد فعل تحسسي خلال 24 إلى 48 ساعة، فيمكن استخدامه بعد تخفيفه بزيت ناقل مثل زيت جوز الهند أو زيت الزيتون، ويحذر استخدام زيت شجرة الشاي للحامل.

زيت الأوريغانو لعلاج التهاب المهبل

يتسم زيت الأوريغانو بخصائصه المضادة للفطريات، حيث أنه يحتوي على مضادات فطريات قوية وهي الثيمول والكارفاكرول، وقد يساعد في تثبيط نمو المبيضات التي تسبب الالتهابات والحكة، وذلك من خلال وضعه على السدادة قبل إدخالها إلى المهبل.

ولكن ينبغي تخفيف زيت الأوريغانو بزيت ناقل قبل استخدامه، ويحذر وضعه مباشرة على الجلد، فعلى سبيل المثال، يمكن مزج 3 إلى 5 قطرات من زيت الأوريغانو العطري مع أونصة واحدة من زيت اللوز الحلو أو زيت جوز الهند الدافىء أو زيت الزيتون، وغمر السدادة في هذا الخليط لبضع دقائق، ثم إدخالها وتغييرها كل 2 إلى 4 ساعات على مدار اليوم، ويجب عدم ترك السدادة العلاجية لأكثر من 6 ساعات في المهبل، كما ينبغي اختبار الأوريغانو على الساعد للتأكد من أنه لا يسبب الحساسية قبل وضعه في المهبل.

فيتامين سي لعلاج التهاب المهبل

يعد فيتامين سي من أقوى الطرق لتعزيز صحة الجهاز المناعي الهامة لمحاربة أي عدوى تهاجم الجسم وقد تؤثر على المهبل وتسبب الإصابة بالتهابات، كما أن فيتامين سي يتمتع بخصائص مضادة للميكروبات، ويمكن أن يساعد في منع نمو المبيضات، ولذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل الفواكه الحمضية، ولكن يجب عدم وضع فيتامين سي الحمضي على الأنسجة المهبلية الحساسة.

{article}

متى يجب تجنب العلاجات المنزلية المستخدمة لعلاج التهاب المهبل؟

على الرغم من أن العلاجات المنزلية آمنة بدرجة كبيرة على الجسم، ولكن هناك بعض الحالات التي ينبغي فيها تجنب العلاجات المنزلية لتفادي أي مضاعفات خطيرة يمكن أن تسببها، وتشمل هذه الحالات:

  • النساء الحوامل

يجب على المرأة الحامل تجنب أي طرق طبيعية لتخفيف التهابات المهبل، حيث أن هناك العديد من التغيرات الهرمونية التي تؤثر على الجسم، ويمكن أن تشكل هذه العلاجات المنزلية خطورة على صحة الحامل والجنين، وفي حالة الإصابة بالتهابات المهبل، ينصح باستشارة الطبيب المتابع للحمل لمعرفة أسباب هذه الالتهابات والطرق الآمنة لعلاجها.

  • النساء اللاتي تعرضن لعدوى منقولة جنسياً

أيضاً يجب على المرأة التي تعرضت لعدوى منقولة جنسياً أن تتجنب العلاجات المنزلية لتخفيف التهابات المهبل، وذلك لأنها يمكن أن تؤثر على صحة المهبل بالسلب، وتحتاج هذه العدوى بأنواعها المختلفة إلى استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب للحالة.

  • النساء الذين يعانون من عدوى الخميرة المتكررة

في حالة المعاناة من عدوى الخميرة باستمرار، فهذا يعني أن الحالة تحتاج إلى علاجات خاصة بوصف من الطبيب، ويجب عدم تجربة العلاجات المنزلية التي يمكن أن تؤثر بالسلب على الحالة بدلاً من علاجها.

نصائح هامة للوقاية من التهاب المهبل

إلى جانب العلاجات الطبيعية، نقدم لكِ مجموعة من النصائح الهامة التي تساعد في الوقاية من التهابات المهبل وتكرر حدوثها، وتتمثل في:

  • تناول الأطعمة الصحية، وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والأطعمة المصنعة التي يمكن أن تزيد من الالتهابات.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية، حيث يمكن أن تحدث الالتهابات نتيجة ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من ألياف صناعية تسبب الحساسية، وخاصة أن هذه المنطقة معرضة للتعرق باستمرار.
  • تجنب المستحضرات المهيجة للجلد، فيجب الإبتعاد عن مستحضرات تنظيف المهبل التي تحتوي على عطور أو مواد كيميائية قاسية تسبب تهيج الجلد، والأفضل هو اختيار المواد الطبيعية الآمنة، وبشكل عام، يجب عدم تنظيف المهبل بهذه المستحضرات من الداخل، والاكتفاء بشطفه بالماء حتى لا تؤثر المستحضرات على التوازن البكتيري في المهبل وتؤدي إلى الإلتهابات.
  • استخدم المضادات الحيوية فقط عند الضرورة، فهناك بعض الحالات التي تستدعي المضادات الحيوية التي تساعد في القضاء على البكتيريا، ولكن مع الإفراط في استخدامها، يمكن أن تؤثر على البكتيريا الجيدة التي تحافظ على صحة المهبل، وفي حالة كانت العدوى فطرية، فلن يكون للمضاد الحيوي دوراً في علاجها.
  • الحفاظ على نظافة المهبل، حيث يجب الاهتمام بنظافة المنطقة الحساسة لتفادي تكاثر البكتيريا والفطريات بها، وذلك من خلال شطفها من الداخل بالماء، وتنظيفها بمستحضرات طبيعية من الخارج، مع الحرص على عدم حك المنطقة أو فركها لتنظيفها، ويجب غسلها بعد الممارسة الحميمة، ولكن تجنب الدش المهبلي الذي يمكن أن يسبب الالتهابات.
  • استشارة الطبيب في حالة استمرار الإلتهابات، يمكن أن تساعد العلاجات الطبيعية في تخفيف الإلتهابات المهبلية البسيطة والمؤقتة، ولكن في حالة كانت الإلتهابات شديدة وغير محتملة، واستمرت لفترة طويلة، فيجب استشارة الطبيب لمعرفة أسباب الالتهابات والطرق الصحيحة لعلاجها.
  • تنظيف المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف بعد التبرز، حيث أن تنظيفها من الخلف إلى الأمام يمكن أن ينقل العدوى إلى المهبل ويسبب الالتهابات.
  • اختيار فوط صحية قطنية، وتجنب الفوط الصحية المصنوعة من خامات صناعية تسبب حدوث الإلتهاب، ويجب الحرص على تغيير الفوط الصحية بانتظام أثناء الدورة الشهرية.
  • استخدام الرجل للواقي الذكري أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، حيث يساعد الواقي الذكري في وقاية المرأة من العدوى المحتملة التي يمكن أن تسبب الالتهابات.
السابق
اضرار القهوة واضرار الكافيين
التالي
علاج القمل بالأعشاب