فوائد الأعشاب

طرق إيقاف الدورة الشهرية بالأعشاب

هل يمكن إيقاف الدورة الشهرية بالأعشاب

لا تتوفر دراسات تُثبت فعالية استخدام الأعشاب في إيقاف الدورة الشهرية، ويجدر التنويه إلى أنّه لا توجد طريقة لإيقاف الدورة الشهرية تماماً، ومعظم الطرق قد تسبب حدوث نزيف غير متوقع بين فترات الدورة الشهريَّة.

ولكن قد تساهم بعض الأعشاب في التخفيف من غزارة الطمث دون إيقافه؛ حيث أشارت دراسةٌ نشرتها مجلة Phytotherapy Research عام 2016، إلى أنَّ استخدام بعض الأعشاب قد ساعد على التخفيف من نزيف الدورة الشهريَّة للنساء اللاتي يعانين من نزيف الطمث الغزير، إلّا أنَّ هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد أمان وفعالية استخدام الأعشاب في تخفيف شدَّة النزيف أثناء الدورة الشهريَّة.

ومع وجود بعض الطرق التي قد تخفف حدَّة نزيف الدورة الشهريَّة، إلّا أنَّه يُنصح باستشارة الطبيب لمعرفة وتحديد الأسباب الأساسيَّة للنزيف الغزير؛ الأمر الذي قد يساعد على تقليل شدَّة النزيف ومدَّته.

وقد ذكرت بعض الدراسات تأثير أنواع معيّنة من الأعشاب في نزيف الدورة الشهريَّة، ولكن هناك حاجةٌ للمزيد من الأدلة والدراسات لتأكيد فعاليتها، ونذكر منها ما يأتي:

  • أزهار الرمان: (الاسم العلمي: Punica Granatum L. flower)؛ فقد أشارت دراسةٌ صغيرة نشرتها Medical Journal of The Islamic Republic of Iran عام 2015، وشاركت فيها 94 امرأةً تعاني من النزيف الحيضي الغزير، إلى تأثير أزهار الرمان في التقليل من نزيف الحيض الغزير، ولكن استخدامه سبب لبعض النساء المشاركات أعراضاً جانبية؛ كالقيء، والشعور بالألم عند الضغط على الثدي.
  • الآس الشائع: (بالإنجليزيّة: Myrtus communis)؛ فقد أشارت دراسةٌ صغيرة نُشرت في مجلة Archives of Gynecology and Obstetrics عام 2015، إلى تأثير شراب الآس الشائع في التقليل من النزيف الرحمي الغزير.
  • الزنجبيل: أشارت دراسةٌ نشرتها مجلة Phytotherapy Research عام 2014، أُجريت على 92 فتاة ممّن يعانين من النزيف الحيضي الغزير، مدَّة 3 أشهر، إلى تأثير الزنجبيل في التقليل من فقدان الدم، وتعزيز جودة حياة الفتيات أثناء الدورة الشهرية، بالإضافة إلى سهولة استخدامه وقلَّة الآثار الجانبيَّة الناتجة عنه؛ إلَّا أنَّ هناك حاجة للمزيد من الدراسات التي تدرس عيّنات أكبر، وجرعات مختلفة من الزنجبيل، ومدَّة متابعة طويلة؛ لتأكيد فعاليته في التقليل من النزيف الحيضي الغزير.

طرق لتخفيف نزيف الدورة الشهرية

يمكن أن تؤثر غزارة الدورة الشهرية سلباً في حياة العديد من النساء، ولكن توجد بعض الطرق التي قد تحسَّن من هذه الحالة، فقد تساعد تقنيات الاسترخاء أو ممارسة اليوغا على تقليل التوتر، كما أنّ ممارسة بعض التمارين قد يكون أمراً مفيداً.

كما تُنصَح النساء اللاتي يعانين من غزارة الطمث بتغيير نظامهنّ الغذائيّ؛ فقد تساعد إضافة بعض الأحماض الدهنيّة، والفيتامينات، والألياف إلى النظام الغذائيّ في هذه الحالة، إلّا أنَّه لم يتم إثبات أنَّ تلك التغييرات قد تقلل من نزيف الحيض الغزير أو المشكلات ذات الصلة به، كما لم يتم إثبات فعالية الوسائل الأخرى المُتَّبعة مثل الوخز بالإبر (بالإنجليزية: Acupuncture)، والرياضة.

وفيما يأتي بعض الطرق التي يمكن أن تساهم في التقليل من الخطر الذي قد تسببه غزارة الدورة الشهرية:

  • شرب الماء: قد يخفض النزيف الحادّ لبضعة أيام من حجم الدم في الجسم، لذا يُنصح بشرب 4-6 أكواب إضافية من الماء يومياً للحفاظ على حجم الدم، كما يُنصح بشرب المحاليل الإلكتروليتيَّة (بالإنجليزية: Electrolyte solutions)، وإضافة المزيد من الملح إلى النظام الغذائي؛ لموازنة الزيادة في السوائل المستهلكة.
  • تعزيز النظام الغذائي بالأغذية الغنية بالحديد: يؤدي النزيف إلى فقدان الحديد، ويحتاج الجسم للحديد في إنتاج الهيموجلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin)، وهو مركبٌ يساعد خلايا الدم الحمراء على حمل الأكسجين، وقد تؤدي غزارة الحيض الشديدة إلى فقدان كميَّة كبيرة من الحديد؛ مما قد يسبب فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، ومن علاماته: التعب، والضعف، والدوخة، وشحوب الجلد؛ وهناك العديد من المصادر الغنيَّة بالحديد، مثل: الكبد، واللحوم الحمراء، والمكسرات، والفواكه المجففة كالمشمش المجفف، وحبوب الإفطار المدعّمة، ودقيق فول الصويا، والفاصولياء كالفاصولياء الحمراء، وفول الصويا الأخضر (بالإنجليزية: Edamame)، والحمص.
  • تناوُل الأطعمة الغنية بفيتامين ج: يساعد فيتامين ج على امتصاص الحديد، ويوجد بكميات جيّدة في الجوافة، والفلفل الحلو، والكيوي، والفراولة، والبرتقال، والبابايا، والبروكلي، والطماطم، والكرنب الأجعد (بالإنجليزية: Kale)، والبازلاء الخضراء.

أعشاب لتنظيم الدورة الشهرية

قد تساعد بعض الأعشاب على تنظيم الدورة الشهرية، إلَّا أنَّ الأبحاث لم تؤكد فعاليتها، وقد تسبب بعض هذه الأعشاب آثاراً جانبيَّةٍ ضارة؛ لذا يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدامها، ونذكر من الأعشاب التي قد تكون مفيدة في تنظيم الدورة الشهرية ما يأتي:

  • الشمر: أُجريت دراسةٌ نشرتها مجلة Journal of Pediatric and Adolescent Gynecology عام 2014، وشاركت فيها 80 طالبةً، مدَّة 3 أشهر، أشارت إلى احتماليَّة تأثير الشمر في التخفيف من الاعياء والضعف بالإضافة إلى تنظيم وتقليل مدَّة الدورة الشهرية.
  • القرفة: قد تكون القرفة مفيدةً في العديد من مشاكل الدورة الشهريَّة، حيث أشارت دراسةٌ مصغَّرة نشرتها مجلة American Journal of Obstetrics and Gynecology عام 2014، وشاركت فيها 45 امرأةً تعاني من متلازمة تكيس المبايض (بالإنجليزية: PCOS)، إلى أنَّ تناول مكملات القرفة قد ساعد على تنظيم الدورة الشهريَّة.
السابق
فوائد عشبة النانخة
التالي
فوائد البردقوش لضغط الدم