افضل وقت للحجامة للرجال وتنبيهات هامة عند عمل الحجامة

ما هو افضل وقت للحجامة للرجال ؟، ذلك السؤال الذي كثيراً ما يتردد بين عدد كبير من فئة الرجال على العديد من مواقع ومحركات البحث المختلفة رغبة في التوصل إلى الأوقات المناسبة والمثالية لعمل الحجامة للحصول على أفضل النتائج المبهرة والمرضية، فلقد أصبحت الحجامة في هذه الآونة الأخيرة واحدة من أكثر الحلول الطبية البديلة التي قد يلجأ إليها الكثيرون بغرض  التخلص من الآلام المزعجة التي تردد في جميع أنحاء الجسد المختلفة كنتيجة طبيعية لعدم تدفق الدم على نحو جيد في أنسجة وخلايا الجسم المتعددة.

الحجامة

تعتبر الحجامة واحدة من أشهر طرق العلاج البديل الشائعة على مستوى العالم بأكمله، والتي ترجع بداياتها بشكل أساسي إلى بلاد الصين، وذلك حيث تعتمد فكرتها على عدد من الأكواب الزجاجية التي يتم وضعها على مناطق الجلد المختلفة في الجسد لتعمل بدورها على شفط كمية كبيرة من الدماء الفاسدة بالإضافة إلى تعزيز عمل الخلايا الدموية في الجسد على نحو ملحوظ.

 

ولقد أثبتت العديد من الدارسات التي تم إجراؤها مؤخراً في العديد من المجتمعات المختلفة عن مدى قوة وفعالية الحجامة في التخفيف من توتر أو تشنج العضلات، ذلك الأمر الذي يرجع نظراً لدورها الفعال في تحسين تدفق الدم داخل جميع أعضاء الجسد، مما يساعد بدوره في تكوين أو إنشاء بعض الأنسجة الجديدة التي تساعد في تحسين عمل وظائف الجسم بأكمله.

أنواع الحجامة

تشتمل الحجامة على نوعين رئيسين من الأنواع الشائعة والمستخدمة في غالبية المجتمعات المختلفة بلا استثناء، فعند تدقيق النظر في بدايات ظهور الحجامة نجد أنها كانت تصنع من قرون الحيوانات كالغزلان أو الجاموس البري، ثم تطور الأمر بعدها قليلاً ليتم صنعها من الخزف أو الخيرازن، حتى تم التوصل في النهاية إلى صناعتها من الزجاج، وهو الشكل الذه نراها عليه الآن، وذلك حيث تأتي في هيئة أكواب زجاجية مستديرة مفتوحة من أحد الأطراف، وفيما يلي سيتم الاطلاع على الأنواع الرائجة للحجامة بمزيد من التوضيح والتفصيل:

  • الحجامة الرطبة: هو ذلك النوع من الحجامة الذي يعتمد بشكل رئيسي على تقنية الوخر بالإبر، والتي تعرف أيضاً باسم نزيف الحجامة، وذلك حيث أنها تعمل بالفعل على إزالة السموم الداخلية المحبوسة في الجسد.
  • الحجامة الجافة: هو ذلك النوع الذي يعتمد فقط على تنقية شفط كميات الدم الفاسدة المتراكمة في الجسد، كما أنه يعمل أيضاً على تحفيز تدفق الدورة الدموية إلى سائر أنحاء الجسد المختلفة.

الأماكن التي تنطبق عليها الحجامة

عادة ما تستخدم الحجامة في عدد كبير من الأماكن والمواضع المختلفة التي تشتمل على عدد كبير من العضلات المختلفة، وفيما يلي سيتم استعراض أكثر الأماكن الشائعة التي يتم تطبيق الحجامة عليها وفقاً لسنة الرسول -صل الله عليه وسلم-:

 
  • قاعدة العنق بما تشتمله من الوريدين الرئيسين المتواجدين على جانبيها.
  • منطقة الظهر.
  • منطقة الرأس.
  • منطقة البطن.
  • منطقة الوركين.
  • أعلى منطقة القدم.
  • منطقة الأكتاف.
  • العرقوبان.

افضل وقت للحجامة للرجال

عادة ما يهتم هؤلاء الأفراد الراغبين في إجراء وتنفيذ الحجامة على أحد مواضع الجسم في التوصل إلى التوقيت المثالي والمناسب لإجراءها للحصول على أقصى قدر ممكن من الفائدة، ووفقاً للعديد من الأحاديث النبوية الشريفة يمكن القول بأن الحجامة يفضل بالفعل بأن يتم تنفيذها في تلك الأيام الربيعية الهادئة التي لا يشتد فيها الحر أو البرودة، كما أنه يفضل أيضاً بأن يتم إجراؤها في أيام السابع عشر والتاسع عشر وكذلك الحادي والعشرين من الشهور القمرية، والتي غالباً ما تصادف أيام الاثنين أو الثلاثاء أو الخميس.

الأيام المكروهة لعمل الحجامة

كما سبق وتم الاطلاع على افضل وقت للحجامة للرجال فقد حان الوقت الآن للتعرف على تلك الأيام المكروهة وغير المحبزة لعمل الحجامة، والتي تتمثل في كلاً من أيام الجمعة، السبت، الاحد، الاربعاء، ولقد أشارت بعض الروايات الأخرى إلى كراهية إجراؤها في أيام السبت والاربعاء فقط.

كيف يتم عمل الحجامة

تتضمن طريقة عمل الحجامة على عدد من الخطوات والمراحل المتسلسة التي لابد من أن يتم مراعاتها على نحو دقيق ومضبوط للحصول على أفضل النتائج، وفيما يلي سيتم استعراض أهم خطوات عمل الحجامة بمزيد من التوضيح والتفصيل:

  • تحديد المنطقة المراد علاجها بواسطة الحجامة سواء من الظهر أو الساقين أو الذراعين.
  • غسل هذه المنطقة جيداً بالماء والصابون، ثم يتم تجفيفها بواسطة منشفة نظيفة.
  • وضع كمية صغير من المستحضر الخاص بإجراء الحجامة على المنطقة المصابة، والعمل على فركه وتوزيعه بشكل جيد.
  • غسل أكواب الحجامة جيداً بواسطة الماء الساخن والصابون قبل استخدامها بشكل فوري.
  • نقع قطعة صغيرة من القطن الطبي في كمية مناسبة من الكحول، ثم يتم إشعال النيران بها على نحو سريع.
  • وضع قطعة القطن المشتعلة داخل الكؤوس الزجاجية لتسخنيها على النحو المطلوب.
  • ازالة قطعة القطن من داخل الكأس، ثم يتم وضعه وتثبيه على الجلد بهدوء ورفق.
  • ترك جميع الكؤوس الموضوعة على الجلد بنفس الطريقة السابقة من حوالي 10 إلى 20 دقيقة على التقريب، ثم يتم إزالتها في النهاية.

فوائد الحجامة

تشتمل الحجامة على عدد كبير ومتنوع من الفوائد الصحية الثمينة التي لا تعد ولا تحصى، ومنها على سبيل المثال كلاً مما يلي:

  • تعزيز وتقوية عمل الجهاز المناعي في جسد الإنسان.
  • تنشيط عمل الأنسجة والخلايا المتواجدة داخل الجسم.
  • التخفيف من حدة القلق والتوتر والاكتئاب.
  • تحسين وتعزيز الصحة العامة البدنية والعقلية لجسم الإنسان على نحو مجدي وفعال.
  • تنظيف الجسم من السموم الضارة المتراكمة بداخله.
  • تعزيز تدفق الدورة الدموية إلى سائر أعضاء الجسد.
  • التقليل من الآثار الجانبية الضارة وغير المرغوب فيها للأدوية أو العقاقير الطبية.

الآثار السلبية للعلاج بالحجامة

كما سبق وتم الاطلاع على أبرز الفوائد الصحية الرائعة التي تقدمها الحجامة في سبيل تعزيز صحة الإنسان، فلابد أيضاً من ضرورة الانتباه إلى عدد من الآثار الجانبية السلبية والضارة التي من الممكن أن تتسبب الحجامة بها على الناحية الأخرى، ومنها على سبيل المثال:

  • تكون بعض الكدمات الدموية او الالتهابات الحادة حول مناطق الجلد المحيطة بكؤوس الحجامة.
  • الشعور بحالة مزعجة من الغثيان أو التعرق الملحوظ أثناء عمل الحجامة.
  • الإصابة بأحد أنواع عدوى الجلد الشائعة والخطيرة.
  • ظهور بعض الندبات أو العلامات الجلدية في مناطق الجسد المختلفة.

تنبيهات هامة عند عمل الحجامة

هنالك عدد كبير من التنبيهات والاعتبارات الهامة التي يجب وضعها في الحسبان أثناء اتخاذ قرار عمل الحجامة على أحد مواضع الجسم المختلفة، وذلك حرصاً على صحة وسلامة الأفراد، وكذلك للحصول أيضاً على أفضل وأحسن النتائج الفعلية الملموسة، ولعل من أهم هذه التنبيهات أو التحذيرات الشائعة كلاً من الآتي:

  • الحرص على اختيار الأطباء أو الممارسين الذين يمتلكون تجارب وخبرات سابقة ناجحة في إجراء وتنفيذ الحجامة.
  • الابتعاد التام عند التفكير في إجراء الحجامة في حالة تعاطي أحد أنواع أدوية سيولة الدم أو في حالات الإصابة بالحروق والقرح الجلدية.
  • الامتناع التام عند تنفيذ الحجامة للاطفال دون سن 4 أعوام، وكذلك لكبائر السن والحوامل والحائض.
  • ضرورة مراعاة تواجد فترة زمنية مناسبة بين إجراء الحجامة الأولى والحجامة الثانية لا تقل عن 14 يوم على التقريب.

هكذا وفي الختام، تكون هذه المقالة قد تناولت الحديث عن عدد كبير من المحاور الرئيسية الهامة مثل الاطلاع والتعرف على الحجامة والأنواع المتعددة المتواجدة منها، كما أنه قد تم التطرق أيضاً إلى التعرف على الأماكن التي تطبق عليها الحجامة، وكذلك افضل وقت للحجامة للرجال ، وأخيراً تم الاطلاع على مجموعة واسعة من فوائد وأضرار الحجامة وعدد من أهم التنبيهات الهامة عند عمل الحجامة.

السابق
تنظيف القولون جابر القحطاني بالاعشاب الطبيعية
التالي
علاج الحكة الشديدة في الجسم بالاعشاب