فوائد الأعشاب

أهم 10 فوائد لعشبة العصفر

أهم 10 فوائد لعشبة العصفر

العصفر

  • هو زهرة القرطم المصبوغ؛ هو نبات من الفصيلة النجمية يستعمل لصبغ الأكل وله فوائد طبية.
  •  الجزء المستعمل من النبات هو أمتعة أزهار العصفر، و يكون لون العصفر أصفر أو أحمر وحسب نوع الزهرة، ويتراوح طول النبتة ما بين 30 إلى 150 سنتيمتر(12 إلى 59 إنش).
  • العصفر مادة ملينة ومدرة للبول وكان شاي العصفر يعطى للأطفال والكبار في الحمى والحصبة والطفح الجلدي.
  •  وتوضع عجينته من الدقيق لعلاج الدمامل وتتناول الزهور كسفوف، أو خليط مع زيت الزيتون لعلاج الشريان التاجي والجلطات ومشاكل العادة الشهرية، ونزول الطمث واليرقان وآلام البطن بعد الولادة.
  • ويعالج الكدمات وآلام الجلد وإلتهابه والجروح وآلام المفاصل وتيبسها، ويقلل تجلط الدم.
  • و يستخرج من العصفر صبغات تستعمل في إنتاج مواد التجميل.
  •  كذلك تستخدم بذور العصفر لإنتاج الزيت في الوقت الحاضر.
  • تصنف الأصناف المزروعة في العالم تحت الأجناس التالية ذات المنشأ المختلف والتي قسمت حسب عدد الصبغيات لهذه الأجناس والتي تتوزع جغرافياً بدءً من الشرق الأقصى ( الصين – اليابان – كوريا بالإضافة  إلي الهند والباكستان وبلجيكا )، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وأوروبا وسوريا بالإضافة إلى روسيا وإثيوبيا.

المواد التي تخرج من عشبة العصفر

  • الزيت يعد زيت العصفر من الزيوت الصحية الأكثر إستهلاكاً في التتبيلات المخصصة بالسلطة وتصنيع السمن النباتي.
  •  فهو يتضمن على أحماض أمينية كأحماض ينولينيك و اللينوليك، و نسبة جيدة من الزيوت غير المشبعة، حيث إن حمض اللينوليك يشكل ما نسبته 75% من عناصر زيت العصفر، وهي نسبة أعلى بكثير من النسبة المتواجدة في الذرة وفول الصويا وبذرة القطن والفول السوداني وزيت الزيتون.
  •  كما تتضمن على مواد كيميائية يمكن لها أن تميع الدم وتمنع الجلطات.
  • البتلات تتضمن على صبغة الكرثامين المستخدمة في الصناعات المتغايرة كصباغة الألبسة وأيضاً تستخدم كملونات طعام طبيعية.
  • الكسبة هي نتاج عصر بذور عشبة العصفر وتتضمن على الكربوهيدرات الهامة لتزويد الجسم بالطاقة الضرورية إضافة إلى نسبة من البروتينات الخام والألياف، وتستخدم الكسبة كغذاء للدواجن والطيور والحيوانات كما تدخل في تصنيع الصابون.

فوائد عشبة العصفر

القلب

  • العصفر غنى بمادة الأوميجا 6 و هذه المادة تساعد على تنظيم مستوى الكوليسترول بالجسم و القضاء على الكوليسترول الضار، و بالتالى تقليل إحتمالية الإصابة بأمراض القلب مثل تصلب الشرايين و الجلطة و السكتة القلبية.

مرض السكرى

  • مادة الأوميجا 6 تساعد أيضاً على تنظيم مستوى الجلوكوز بالدم، و بالتالى يساعد فى علاج مرض السكرى بل و الوقاية منه.

السمنة

  • العصفر حل مثالى لمن يحاولون فقدان الوزن، ولأنه غنى بمادة الأوميجا 6  و التى تعمل على زيادة حرق الدهون و تقليل تخزينه، و هذا بدوره يجعله زيت من الزيوت النباتية المثالية للطهى  لذا يُنصح بإضافته إلى النظام الغذائى لمن يحاولون إنقاص الوزن و التخسيس.

العناية بالشعر

  •  لأنه غنى بالأحماض الدهنية و الفيتامينات ذات القيمة الغذائية العالية، و التى تزيد من تدفق الدم ويحفز الدورة الدموية بفروة الرأس  و تزيد نمو الشعر  و تقوى بصيلات الشعر.
  •  أيضاً تزيد من لمعان الشعر و حيويته  لذا يُستخدم زيت العصفر فى مستحضرات العناية بالشعر .

البشرة

  •  للعصفر دور فى تفتيح مسام الجلد و القضاء على الرؤوس السوداء و البثور، كما أنه يجدد خلايا البشرة و يقلل من آثار الجروح و الندوب بالجلد، و يعمل على تقليل التجاعيد وعلامات التقدم بالسن.

أعراض الدورة الشهرية

  • تعانى الكثيرات من أعراض الدورة الشهرية من آلام و تقلصات و شعور بعدم الراحة، و لكن هناك دائماً الحل الطبيعى الآمن بدون أعراض جانبية فى الطب البديل لعلاج كل هذه الأعراض،  فإن العصفر ينظم نسبة الهرمونات التى يسبب عدم توازنها فى كل هذه الأعراض .

المناعة

  •  يساعد العصفر لما به من مواد عالية القيمة على تقوية المناعة و بالتالى حماية الجسم من الكثير من الأمراض.

تقليل إلتهاب المفاصل

  • يمتلك النحاس خصائص مضادة للإلتهابات التي تقلل من أعراض إلتهاب المفاصل.
  •  وقد يلجأ مرضى إلتهاب المفاصل إلى مجموعة متنوعة من طرق العلاج، ومنها الأساور النحاسية.
  •  المياه التي يتم تخزينها في النحاس طوال الليل أن تستهلكها في الصباح مما يساعد على تعزيز الجهاز العضلي.
  •  كما أنه يعزز من عملية الأيض اللازمة لأداء المهام  اليومية.

الخوف

  • يُعد العصفر من الأعشاب المهدئة التي تستخدم في ارتخاء الأعصاب، كما أن العصفر يتم إستخدامه لعلاج الخوف عند الأطفال والكبار أيضاً لأنه عشبة تحتوي على زيوت تعمل على توازن الأعصاب داخل جسد الإنسان لذلك فهو من أفضل المهدئات.

الضعف

  • يحتوي العصفر على الفوسفور الذي يقضي على الأمراض المختلفة، ومنها تنميل وضعف العضلات والتعب.
  •   يجب أن يحتوي الجسم على كمية كافية من الفوسفور لكي تحافظ على نشاطك ومستوى لياقتك البدنية، ويحتاج الكبار الحصول على 1200 ملليجرام فوسفور وهي الكمية التي ينصح بها الخبراء.
  • الحصول على كمية كافية من الفوسفور يمكنك من علاج الضعف الجنسي  وفقدان الرغبة الجنسية و العجز الجنسي.

الأثار الجانبية لعشبة العصفر

  • تناول نبات العصفر أو زيت العصفر آمن و لا يتسبب فى أى مخاطر، و كذلك الإستخدام الموضعى على البشرة أو الشعر.
  • هو آمن على الأطفال تحت إشراف الطبيب أو بعد استشارته.
  • تناول زيت العصفر آمن أثناء الحمل و لكن يُنصح بعدم تناول الأزهار لأنها قد تتسبب فى إنقباض الرحم والإجهاض.
  • الأمراض التى يصاحبها سيولة الدم و النزيف مثل قرحة المعدة  يُنصح بعدم تناوله لأنه يزيد من السيولة و يقلل من التجلط  أيضاً يجب عدم تناوله قبل إجراء العمليات الجراحية.
  • يُنصح بتجنبه لمرضى الضغط المرتفع لأنه قد يزيد من إرتفاع الضغط.
  • الكميات الكبيرة من إستهلاك عشبة العصفر قد تضر بالطحال ووظائفه.
السابق
5 من فوائد النعناع الصحية
التالي
ما هي طرق علاج الغثيان في المنزل