أضرار وفوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم والذاكرة والجنس

فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم

عشبة الجنكة هي عشبة يتم استخدامها في قديم الأزل في الطب الصيني، ويوجد العديد من فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم، كما أنها علاج للكثير من الأمراض ومقوي جنسي ومنشط للدورة الدموية.

كما أن لعشبة الجنكة العديد من الخصائص المميزة في علاج العديد من الالتهابات وذلك لما أظهرته العديد من الدراسات العالمية من فوائد كذلك للصحة النفسية ومدى أمانه للمرأة الحامل والطفل.

ما هي عشبة الجنكة

عشبة الجنكة هي من الأشجار المُستخدمة على مدى العصور، كما أنها عشبة موطنها الأصلي الصين وتُستخدم في المطبخ والطب الصيني التقليدي كما تتعدد فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم، تتوفر على عدة أشكال مثل: السوائل المُركزة، والأقراص، والبخاخات التي يتم استعمالها تحت اللسان.

فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم العام

تتعدد استخدامات وفوائد أعشاب الجنكة وبالرغم من ذلك يوجد لها آثار جانبية لا يمكن الإغفال عنها، وذلك سوف نتعرف عليه من خلال موقع محيط، فمن فوائد هذا العشب:

    • تعزيز صحة العيون: حيث أنها تساعد على إبطاء تطور الضرر المرتبط بالمياه الزرقاء، وقد أظهرت دراسة تفيد أنها تعمل على تقليل من مرض التنكس البقعي المرتبط بالسن.
    • كما أشارت دراسة أخرى إلى أن تناول مستخلص عشبة الجنكة لمدة 6 شهور يمكن أن تُحسن من رؤية الألوان لدى المُصابين باعتلال الشبكية المرتبط بمرض السكري.
    • تقليل أعراض المتلازمة السابقة للحيض: يعتبر استخدام عشبة الجنكة تقلل من حدة الأعراض النفسية والجسدية لهذه المتلازمة بنسبة 23%.
    • تخفيف ألم الساق عند المشي: الأشخاص الذين يستمرون على تناول عشبة الجنكة وهم مصابون بتدفق الدم في القدم، يمكنهم تناولها لمدة 24 أسبوع، وستعمل على علاجهم.
    • إن الأدوية المُضادة للذهان تسبب خلل في الحركة، فيعتبر استخدام عشبة الجنكة لمدة 12 أسبوع يقلل من أعراض الحركة المتأخرة.
    • كان يعتقد أنها تساعد على خفض مستوى ضغط الدم، وتعمل على انتظام تدفق الدم بانتظام في الشرايين، إلا أن هذا الأمر لم يتم تأكيده بعد من جميع الدراسات.
    • قد أُجريت دراسة على كبار السن المصابين بارتفاع ضغط الدم، وُجد أن تناول الجنكة لمدة تصل إلى 6 سنوات لم يقلل من ضغط الدم لديهم.

فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم النفسية

    • تعزيز صحة الدماغ: استهلاك مُستخلص الجنكة يعمل على تحسين المهارات الاجتماعية والمعرفية لدى المصابين بالخرف في خلال مدة تتراوح بين 6 أشهر إلى 12 شهر.
    • تساعد مرضى الخرف على تحسين ذاكرتهم وعملية التفكير السليم لديهم، بالإضافة إلى تحسين سلوكهم الاجتماعي، ويجعله يستطيع أداء الواجبات والأعمال اليومية بشكل أفضل.
    • تقليل أعراض الفصام: قد يعمل استخدام عشبة الجنكة على التقليل من الأعراض الجانبية المُصاحبة للأدوية المضادة للذهان كما يقلل من أعراض الفصام.
    • تقليل أعراض الاكتئاب: قد تساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب، وتقليل من بعض الاضطرابات النفسية.
    • تقليل الاضطراب العقلي: إن تناولها مرتين في اليوم قبل بدء العلاج الكيميائي، والاستمرار في تناولها يعمل على تقليل من خطر الإصابة بالاضطرابات العقلية.

مجموعة أخرى لعشبة الجنكة لصحة الجسم

  • تعمل عشبة الجنكة على التقليل من بعض الحالات مثل: التهاب القصبات، وتخثر الدم، والنزيف المُصاحب للإسهال، ومتلازمة التعب المُزمن، واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • تقوم على التخلص من تصلب الشرايين.
  • التخلص من ارتفاع كولسترول الدم.
  • علاج للكثير من مشاكل التبول.
  • إن استخدام الجنكة يعمل على التخفيف من حجم وانتشار مرض البهاق.
  • تزيد خصائص عشبة الجنكة من تحسين أعراض الربو ويعتبر مضاد لالتهاب وكذلك معزز لمساحة الرئة وتقليل من الالتهاب في المجرى التنفسي.
  • يعتبر تناول عشبة الجنكة من الأسباب التي يمكن أن تُحسن من أعراض اضطرابات التوازن، والدوار.
  • تساعد على تخفيف حدة الشعور بالصداع النصفي المرتبط بتضيق الأوعية الدموية، أو انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ.

 فوائد عشبة الجنكة للجنس عند الرجال

قد تم التعرف على العديد من فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم فمن فوائدها التي تتميز بها هي تعزيز القدرة الجنسية عند الرجال ومنها:

    • يعتبر من أشهر استخدامات أعشاب الجنكة في الطب القديم وكذلك الطب الحديث هي تحفيز القدرات الجنسية خاصة للرجال.
    • أحيانًا يصاب بعض الرجال بالعجز الجنسي بسبب عدم وصول الدم إلى أعضاء الجسم وبالتحديد الأعضاء التناسلية، فهي تساعد في تحفيز الدورة الدموية للجسم كله.
    • يعمل على تحسين الرغبة الجنسية لدى الجنسين، حيث تعمل على توازن الهرمونات وبشكل خاص مستويات هرمون السيروتونين.
    • كما أنها تعمل على التخلص من حالات فقد الرغبة الجنسية.
    • يقوم بعلاج حالات ضعف الانتصاب، فهي لها القدرة على توسع الأوعية الدموية وتحسن من اندفاع الدم للأعضاء التناسلية.

الآثار الجانبية لعشبة الجنكة

يعتبر استخدام عشبة الجنكة آمن لمعظم الأشخاص وتعتبر الآثار الجانبية الناجمة عنها نادرة الحدوث مقارنة بـ فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم، ومن آثارها الجانبية هي:

  • تتمثل أعراض عشبة الجنكة الصداع، والدوار، والغثيان، والتقيؤ، والإسهال.
  • كما أن لها العديد من الآثار الجانبية الأخرى مثل الوهن، والنزيف، والإمساك، وانخفاض ضغط الدم، والخفقان.
  • ظهرت بعض الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أنها تزيد خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية، وسرطان الكبد.
  • تعتبر عشبة الجنكة الطازجة غير آمنة بشكل كبير فهي بذور سامة يؤدي تناولها إلى الإصابة بنوبات الصرع، والموت.
  • كما أن تناول البذور المُحمصة غير آمن بشكل كامل حيث أن تناول ما يزيد عن 10 بذور في اليوم يعمل على الإصابة بانخفاض النبض.
  • تؤدي إلى الإصابة بصعوبة في التنفس، وفقدان الوعي والضعف العام، والصدمة التي تشمل انخفاض معدل وصول الدم إلى الأنسجة، وموت الخلايا.
  • يؤدي استعمال الجنكة مع دواء ايبوبروفين زيادة في حدوث النزيف الداخلي.
  • استعمال الجنكة من المرضى الذي يقومون باستعمال الأدوية المضادة إلى فساد الدم مثل الأسبرين يعرضهم لخطر الإصابة بالنزيف.
  • كما أنه يعمل استخدام الجنكة على بطء المركب أحادي أمين الأوكسيديز.
  • يقلل من فاعلية بطء امتصاص السيروتونين الانتقائية والتي يتم استخدامها لعلاج الاكتئاب.

درجة أمان عشبة الجنكة على الإنسان

بالرغم من ذكر فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم إلا أننا لا ننتهي عند هذا الحد، فلا بد من التعرف على مدى أمانها على الحامل والرضيع وغيرها، ومنها:

  • الحامل والمرضع: حيث أن عشبة الجنكة ليست آمنة على الحامل، فقد تُسبب الولادة المبكرة، فإن استخدامها قبل الولادة يؤدي إلى زيادة النزيف خلال الطلق.
  • يجب على الحامل أو المُرضعة عدم تناول أي مشتق من استخدامات عشبة الجنكة لما لها من أضرار وعدم وجود إثباتات ودراسات تؤكد أنه آمن استخدامها أثناء الرضاعة.
  • الأطفال: يُعتبر تناول عشبة الجنكة غير آمن في الغالب، حيث أنها قد تؤدي إلى إصابتهم بنوبات الصرع، والموت.
  • مرضى السكري: يجب على المصابين بالسكري مراقبة مستوى سكر الدم لديهم عند تناول عشبة الجنكة، حيث إنها قد تتداخل مع السيطرة على مستوياته.
  • العمليات الجراحية: يُنصح بإيقاف استخدام عشبة الجنكة قبل العملية الجراحية لمدة أسبوعين على الأقل، حيث أنها تقوم بإبطاء فصل الدم، فقد يسبب زيادة في النزيف أثناء وبعد الجراحة.
  • الأشخاص المصابين بالعقم: إن استهلاك الجنكة قد يتداخل مع حدوث الحمل، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج قبل استخدامها.
  • المُصابون بالتفول: يحدث هذا المرض نتيجة قلة الإنزيم سداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين، لذلك يُنصح بعد استخدامها لأنها قد تُسبب لهم فقر دم حاد.
  • الأشخاص الذين يصابون بنوبات الصرع: حيث يُنصح بعدم تناول عشبة الجنكة عند الإصابة بنوبات الصرع لمن لم يستخدموها من قبل.
السابق
فوائد شاي الجنسنج لصحة الجسم المذهلة
التالي
فوائد البقدونس المغلي للالتهابات